قضية شركة " ستير " والدرس الذي غاب عن قضاة التحقيق - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
11
2020

تابعونا على

قضية شركة " ستير " والدرس الذي غاب عن قضاة التحقيق

الأحد 29 ديسمبر 2013 17:53
نسخة للطباعة
 
*بقلم رئيس التحرير
 
جاء الحكم الصادر في قضية شركة " ستير " والقاضي بتبرئة كل من الرئيس السابق ووزرائه عبد الرحيم الزواري وعفيف شلبي والمنجي صفرة والمديرين العامين مختار الراشدي وابراهيم العجيمي ليكشف مجددا ان صياغة ملفات لجنة تقصي الحقائق لم تكن في مجموعها بريئة وان الضحايا في تلك المنظومة التي صنعتها " تخميرة " الثورة وتصفية الحسابات السياسية والشخصية والعائلية هم قضاة التحقيق الذين انساقوا للضغط المفتعل والممنهج والمخطط له وانساقوا للمحظور فاودعوا السجن من توفرت لهم فيما بعد فرص الدفاع عن انفسهم فبرأتهم عدالة لم تكن تدار من قصور الحكام او من مكاتب وزارة العدل بل كان يديرها  زملاؤهم من القضاة الذين لا سلطان عليهم غير ضمائرهم والوقائع والنصوص القانونية 
قضية " ستير " سبقتها قضايا مماثلة على غرار قصية شركة " المحرك " التي قصت فيها المحكمة ببراءة المتهمين فيها وقضية بيع حصص الخطوط التونسية من راس مال الاتحاد الدولي للبنوك والتي برأ فيها المتهمون الحاضرون .. وقس على هذا المنوال من قصايا فبركتها لجنة تقصي الحقائق والقت بها في شكل ملفات حارقة بين ايدي نيابة عمومية لا حول لها ولا قوة ومتهمة بـ" ترقيد " الملفات خصوصا وان كل ملف كان يحال الا وكانت ترفقه دعاية اعلامية تشيطن الواردة اسماؤهم ضمنه بما كان يدفع النيابة وفي افضل الاحوال  ان تاذن بذلك "الاختراع "  الملعون الذي كانت السيدة العقربي وراء جلبه من خبايا الفصول القانونية الا وهو تحجير السفر الذي جعل كل من رمي به مخزي وكانه قبض عليه بالجرم المشهود والحال انه محل شبهة فساد لم يتضح فيها الادعاء الباطل من التهمة الثابتة .. ثم وبسرعة البرق يلبسه وكيل الجمهوية الجبة القانونية التي تتماشى وموضة الثورة الا وهي الفصل 96 الشهير الذي انطبق على كل الملفات المحالة .. ويلقي بالملف الحارق بين يدي قاضي التحقيق الذي يكون قد سبقه اليه صدى الضجة الاعلامية وضجيج بعض المحامين الثوراجيين في اروقة المحكمة فيكون قراره شبه جاهز قبل حتى ان يدرس الملف : الايقاف التحفظي الذي نشبهه بسكب الماء البارد على ذلك الملف الحارق كي يتسنى له مسكه دون ان يلحقه الاذى .. وهكذا اودع مظلمون السجن وظلوا بغياهيبه شهورا طوالا و حتى اكثر من سنة والى حدود السنتين ليغادروه فيما بعد ابرياء.. 
فوفق تلك " التخميرة " الثورية التي هزت قضاء متهما بدوره بالخضوع للتعليمات ومتهما بالفساد تمت تصفية عديد الحسابات الشخصية التي ننتظر الجزء الثاني منها في قادم الايام تحت عنوان : انتقام مظلوم .. لكن في الاثناء اتضح الخيط الاسود من الابيض واكتشف قضاة التحقيق انهم جانبوا الصواب وانهم كانوا ضحايا ضغط ما كانوا ليخضعوا له .. لذلك نهمس في اذان هؤلاء اليوم ان يراجعوا ما كانوا اتخذوه من قرارات مماثلة تعلقت بايقاف تحفظي لا يشكّل اصحابه اي خطر على الامن العام على غرار قضية البراطل كما تعلقت بتحجير السفر لانه وباي حال لا يمكن ان يتحول تحجير السفر الى عقوبة اذا ما طال لثلاث سنوات متتالية لم يغلق فيها ملف التحقيق ولم تثبت فيها التهم خاصة وان لمحل الشبهة من الضمانات المالية والعقارية ما يغطي حقوق الدولة وكفاية اذا ما ثبتت ضده التهمة ، اذ ليس اسوا من ان يحرم الانسان من حقوق دستورية دنيا ومنها الحق في الحرية والتنقل وان يظل بريئا الى ان تثبت ادانته اللهم الا اذا امتثل القضاة لوجهة نظر الوزير حميدان الذي راى عند تسميته عكس ذلك لما صرح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان المعنيون في قضايا الفساد متهمون حتى تثبت براءتهم .. ولله في خلقه شؤون 
حافظ الغريبي 
 

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...