صدرت بالرائد الرسمي.. كلّ الشروط الجديدة للانتفاع ببرنامج المسكن الأول والقرض الميسر لتغطية التمويل الذاتي... - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
20
2019

تابعونا على

صدرت بالرائد الرسمي.. كلّ الشروط الجديدة للانتفاع ببرنامج المسكن الأول والقرض الميسر لتغطية التمويل الذاتي...

الخميس 17 جانفي 2019 18:28
نسخة للطباعة

صدر بالعدد الأخير للرائد الرسمي أمر حكومي عدد 39 لسنة 2019 مؤرخ في 11 جانفي 2019 يتعلق بتنقيح وإتمام الأمر الحكومي عدد 161 لسنة 2017 المؤرخ في 31 جانفي 2017 المتعلق بضبط شروط الانتفاع ببرنامج المسكن الأول وصيغ وشروط الانتفاع بالقرض الميسر لتغطية التمويل الذاتي وإجراءات إسناده كما تم تنقيحه وإتمامه بالأمر الحكومي عدد 391 لسنة 2017 المؤرخ في 28 مارس 2017.    

 

يذكر أنّ الأمر الحكومي عدد 161 لسنة 2017 مؤرخ في 31 جانفي 2017 يتعلق بضبط شروط الانتفاع ببرنامج المسكن الأول وصيغ وشروط الانتفاع بالقرض الميسر لتغطية التمويل الذاتي وإجراءات إسناده في الآتي نصّه:

"الفصـل الأول ـ يضبط هذا الأمر الحكومي، في حدود الاعتمادات المرصودة في الغرض، شروط الانتفاع ببرنامج المسكن الأول ويشار إليه فيما بعد بالبرنامج وصيغ وشروط الانتفاع بالقرض الميسر لتغطية التمويل الذاتي وإجراءات إسناده.

الفصل 2 ـ تحول الاعتمادات المرصودة من ميزانية الدولة لفائدة البرنامج، على أقساط حسب الاحتياجات، إلى حساب خاص يفتح للغرض في دفاتر البنك المركزي التونسي.

الفصـل 3 ـ يعد مسكنا أولا على معنى هذا الأمر الحكومي المسكن الجديد المعد للسكنى بصفة أصلية، المتكون على الأقل من غرفتين وقاعة استقبال والمنجز من قبل باعثين عقاريين مرخص لهم والذي لا يتجاوز ثمن التفويت فيه 200 ألف دينار.

الفصـل 4 ـ يتم توفير المساكن في إطار هذا البرنامج من المنتوج العقاري للباعثين العقاريين من المساكن الجاهزة أو التي هي في طور الإنجاز أو المبرمجة للإنجاز.

كما يمكن للدولة وبهدف تدعيم البرنامج توفير أراض من رصيدها الخاص طبقا لمقتضيات الأمر عدد 1431 لسنة 1990 المؤرخ في 8 سبتمبر 1990 والمتعلق بكيفية التفويت في العقارات التابعة لملك الدولة الخاص أو من منتوج المنشآت العمومية الناشطة في قطاع تهيئة الأراضي والتفويت فيها لفائدة الباعثين العقاريين لإنجاز وحدات سكنية تستجيب لشروط البرنامج.

الفصل 5 ـ تنتفع بتدخلات هذا البرنامج العائلات التي لا تملك مسكنا والتي يتراوح دخلها العائلي الشهري الخام بين 4,5 و10 مرات الأجر الأدنى المهني المضمون على أن يكون المنتفع أو قرينه أجيرا.

الفصـل 6 ـ تتكفل الدولة في إطار البرنامج بتغطية التمويل الذاتي في شكل قرض ميسر وفق الشروط المبينة بالجدول التالي:

القيمة القصوى للقرض:  20% من ثمن التفويت على أن لا تتجاوز 40 ألف دينار

مدة الإمهال: 5 سنوات بدون فائض قبل بداية تسديد القرض

مدة السداد بعد انقضاء مدة الإمهال:  7 سنوات       

نسبة الفائض:    2% 

الضمان:  رهـن لفائدة المؤسسة الممولة لاقتناء المسكن.

 

الفصـل 7 ـ لا يمكن للمنتفع بمسكن في إطار هذا البرنامج التفويت فيه إلا بعد انقضاء اثني عشرة سنة من تاريخ إمضاء عقد البيع، واستكمال تسديد كامل قيمة القرض المسند بعنوان التمويل الذاتي أصلا وفائضا.

وفي صورة بيع العقار خلال الاثني عشرة سنة المشار إليها أعلاه يتعيّن على المنتفع خلاص مبلغ التمويل الذاتي بنسبة فائض تساوي نسبة فائض القرض المسند من البنك، تحتسب من تاريخ الحصول على مبلغ التمويل الذاتي.

الفصـل 8 ـ تحمّل على المبالغ غير المسدّدة في آجالها بعنوان القرض الميسّر نسبة الفائض الموظّفة على القرض الميسّر مضاف إليها نقطة مائوية واحدة (1%).

الفصـل 9 ـ يتعين على كل راغب في اقتناء مسكن في إطار البرنامج ربط الصلة بالباعث العقاري المعني الذي تم إدراج مشروعه ضمن قائمة تضبط بمقرر من الوزير المكلف بالإسكان وتحيّن آليا بحسب ما يوفره الباعثون العقاريون من منتوج في إطار هذا البرنامج وتوضع على ذمة الراغبين في الانتفاع به.

ويجب على الراغب في اقتناء مسكن الحصول على وثيقة حسب أنموذج معد للغرض تثبت حجز مسكن لفائدته وتتضمن بيانات حول الإقامة وعدد المسكن والمساحة المغطاة باعتبار الأجزاء المشتركة وسعر المتر المربع المغطى وثمن المسكن.

ولا يمكن للباعث العقاري المطالبة بأي تسبقة بعنوان التمويل الذاتي.

الفصـل 10 ـ يبادر كل راغب في اقتناء مسكن ضمن هذا البرنامج بعد تحديد اختياره، بالاتصال بالبنك المقرض لتكوين ملف للحصول على قرض لتمويل عملية الاقتناء.

يتولى البنك المقرض دراسة الملف وفق الإجراءات المعمول بها في القطاع البنكي وشروط إسناد مبلغ التمويل الذاتي.

الفصل 11 ـ يتولى البنك المركزي التونسي تحويل المبالغ المرصودة بعنوان التمويل الذاتي بناء على طلب من البنك المقرض يكون مرفقا بموافقته المبدئية على عملية تمويل اقتناء المسكن.

الفصـل 12 ـ تتولى البنوك المقرضة متابعة استخلاص القروض المسندة بعنوان التمويل الذاتي وتحويل المبالغ المستخلصة دوريا إلى البنك المركزي التونسي.

ويتولى البنك المركزي التونسي مدّ وزارتي المالية والتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بكشوفات ثلاثية حول استعمالات موارد البرنامج والاستخلاصات المنجزة.

الفصـل 13 ـ يتم تحديد واجبات كل طرف متدخل في البرنامج بمقتضى اتفاقية تبرم للغرض بين وزارة المالية ووزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والبنوك المنخرطة في البرنامج.

كما تضبط الاتفاقية الإجراءات التطبيقية للعمليات المشار إليها بالفصول 9 و10 و11 من هذا الأمر الحكومي.

الفصـل 14 ـ وزيرة المالية ووزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية وكاتب الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية مكلفون، كل فيما يخصه، بتنفيذ هذا الأمر الحكومي الذي ينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية."

 

أما نص الأمر الجديد المنقح لنص الامر السابق، والصادر في العدد الأخير للرائد الرسمي فينص على ما يلي:

 

 

 

في نفس القسم

2019/4/19 21:42
تجددت مساء اليوم الجمعة احتجاجات اهالي و اصدقاء الشاب المهرب الذي قتل اول امس برصاص وحدات الديوانة اثر مطاردة شاحنته المحملة بالنحاس ، و ذلك اثر ورود انباء عن عدم ايقاف الاعوان الذين تسببوا في موته،  و حسب ما افادنا به بعض مواطني فريانة فانه حوالي الساعة السادسة و النصف من مساء...
2019/4/19 21:41
سيتم تنظيم مناظرة الدخول الى المدارس الاعدادية النموذجية "السيزيام " دورة 2019 من 27 الى 29 جوان المقبل، في حين سيجرى امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي (النوفيام) من 24 الى 26 جوان المقبل.
2019/4/19 21:39
في إطار فعاليات الاحتفال بالذكرى الـ 63 لعيد قوات الأمن الداخلي تحت شعار "عيون ساهرة لحماية الوطن"، أشرف وزير الداخلية هشام الفراتي مساء اليوم الجمعة بالقاعة الرياضية المغطاة بحلق الوادي، على حفل تسليم كأس وزارة الداخلية لكرة اليد سيدات. كما تم بالمناسبة وفق بلاغ لوزارة الداخلية...
2019/4/19 21:37
اعتبر الناشط السياسي سمير عبد الله أن الإدارة الأمريكية حسمت أمرها بشأن الأزمة الليبية واختارت مساندة المشير خليفة حفتر في حربه على الارهاب باعتباره الطرف القوي لعديد الاعتبارات. وفي ما يلي نص المقال: ليس من السهل أن يتّصل الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب بقائد الجيش الليبي المشير...
2019/4/19 21:36
 قال مؤسس حزب التيار الديمقراطي، محمد عبو، بعد ظهر اليوم الجمعة، إنه "لا يمكن إجراء انتخابات نزيهة وشفافة في ظل تدفق الأموال من الخارج على عدد من الأحزاب الرئيسية في البلاد"، معتبرا أن هذا المعطى يضرب الديمقراطية ويشوه قيمتها، خاصة مع تواتر الأخبار حول عمليات ابتزاز لرجال أعمال...