إشترك في النسخة الرقمية لجريدة الصباح و LE TEMPS

يمثل غدا أمام التحقيق بسبب شكاية من وزيرة العدل.. غازي الشواشي يتحدث لـ"الصباح نيوز"

ينتظر ان يمثل غدا النائب السابق بالبرلمان غازي الشواشي أمام أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية شكاية تقدمت بها وزيرة العدل ضده.

ووفق ما افاد به النائب السابق غازي الشواشي  في تصريح لـ"الصباح نيوز" عن حيثيات الشكاية أنها تتعلق بتصريح له في وقت سابق لدى حضوره ببرنامج اذاعي مع مريم بالقاضي حيث انه في اطار حديث معها قال "ان هناك معلومة وقع تداولها تتمثل في تقديم رئيسة الحكومة نجلاء بودن استقالتها."

واضاف الشواشي انه في نفس اليوم استدعى رئيس الدولة قيس سعيد كلا من وزيرة العدل ورئيسة الحكومة و"قرر رفع شكاية ضده  من اجل ترويج أخبار زائفة من شأنها ارباك عمل الحكومة ونسبة امور غير صحيحة لموظف عمومي".

 وأشار محدثنا في نفس السياق الى  انه  قد طلبت في نفس اليوم ايضا وزيرة العدل وطبق الفصل 23من مجلة الإجراءات الجزائية من الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتونس فتح تحقيق ضده من أجل التصريح المذكور.

وانتهى محدثنا الى انه تم على اثرها توجيه ملف القضية الى المحكمة الابتدائية ببن عروس وتعهيد احد  قضاة التحقيق بالملف ليتم دعوته غدا لسماعه.

يشار الى ان حزب التيار الديمقراطي اصدر اليوم الأربعاء بلاغا اكد من خلاله مثول غازي الشواشي أمين عام الحزب  غدا أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية تصريح سياسي حول استقالة السيدة نجلاء بودن وبموجب شكاية تقدمت بها وزيرة العدل طبقا لمقتضيات الفصل 23 من مجلة الاجراءات الجزائية.

واستنكر التيار الديمقراطي وفق البلاغ الصادر ما وصفه "بالأساليب المتخلفة منبهاً المواطنات والمواطنين إلى استفحال النزعة الاستبدادية لدى قيس سعيد وانشغاله بهرسلة معارضيه وتكميم أفواههم وتصفية كل رأي مخالف ومصادرة العملية السياسية وتحويلها لملفات أمنية وقضائية في الوقت الذي تعرف فيه تونس أخطر أزمة اقتصادية واجتماعية في تاريخها الحديث وتدهورا غير مسبوق للقدرة الشرائية لشعبها وشحا في تموين عديد المواد الأساسية بما ينذر بكارثة اجتماعية محدقة".

سعيدة الميساوي

 

يمثل غدا أمام التحقيق بسبب شكاية من وزيرة العدل..  غازي الشواشي يتحدث لـ"الصباح نيوز"

ينتظر ان يمثل غدا النائب السابق بالبرلمان غازي الشواشي أمام أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية شكاية تقدمت بها وزيرة العدل ضده.

ووفق ما افاد به النائب السابق غازي الشواشي  في تصريح لـ"الصباح نيوز" عن حيثيات الشكاية أنها تتعلق بتصريح له في وقت سابق لدى حضوره ببرنامج اذاعي مع مريم بالقاضي حيث انه في اطار حديث معها قال "ان هناك معلومة وقع تداولها تتمثل في تقديم رئيسة الحكومة نجلاء بودن استقالتها."

واضاف الشواشي انه في نفس اليوم استدعى رئيس الدولة قيس سعيد كلا من وزيرة العدل ورئيسة الحكومة و"قرر رفع شكاية ضده  من اجل ترويج أخبار زائفة من شأنها ارباك عمل الحكومة ونسبة امور غير صحيحة لموظف عمومي".

 وأشار محدثنا في نفس السياق الى  انه  قد طلبت في نفس اليوم ايضا وزيرة العدل وطبق الفصل 23من مجلة الإجراءات الجزائية من الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتونس فتح تحقيق ضده من أجل التصريح المذكور.

وانتهى محدثنا الى انه تم على اثرها توجيه ملف القضية الى المحكمة الابتدائية ببن عروس وتعهيد احد  قضاة التحقيق بالملف ليتم دعوته غدا لسماعه.

يشار الى ان حزب التيار الديمقراطي اصدر اليوم الأربعاء بلاغا اكد من خلاله مثول غازي الشواشي أمين عام الحزب  غدا أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية تصريح سياسي حول استقالة السيدة نجلاء بودن وبموجب شكاية تقدمت بها وزيرة العدل طبقا لمقتضيات الفصل 23 من مجلة الاجراءات الجزائية.

واستنكر التيار الديمقراطي وفق البلاغ الصادر ما وصفه "بالأساليب المتخلفة منبهاً المواطنات والمواطنين إلى استفحال النزعة الاستبدادية لدى قيس سعيد وانشغاله بهرسلة معارضيه وتكميم أفواههم وتصفية كل رأي مخالف ومصادرة العملية السياسية وتحويلها لملفات أمنية وقضائية في الوقت الذي تعرف فيه تونس أخطر أزمة اقتصادية واجتماعية في تاريخها الحديث وتدهورا غير مسبوق للقدرة الشرائية لشعبها وشحا في تموين عديد المواد الأساسية بما ينذر بكارثة اجتماعية محدقة".

سعيدة الميساوي