إشترك في النسخة الرقمية لجريدة الصباح و LE TEMPS

وزير الشؤون الاجتماعية من سوق جارة بقابس: " هذه هي الدولة الاجتماعية التي نريد.. تونس المتضامنة مثلما عرفناها في الثورة ووقت المحن"

 بتوصيات من  رئيس الدولة قيس سعيد أدى وزير الشؤون الاجتماعية  مالك الزاهي يومي 22 و23 جوان 2022 زيارة عمل الى ولاية قابس عاين في يومها الأول بمعية والي قابس  مصباح كردمين وبحضور  معتمد قابس المدينة على اللاني ورئيس بلدية قابس الحبيب الذوادي بالإضافة إلى  المستشار القانوني للوزير ياسين عزازة وعدد من الاطارات الجهوية الأضرار التي لحقت بسوق الحناء بجارة بسبب الحريق الذي نشب فيه يوم 02 ماي الفارط.  
وكان لوزير الشؤون الاجتماعية في اليوم الثاني من الزيارة لقاء بمقر الولاية مع  التجار المتضررين من الحريق سلمهم فيه بتكليف من سيادة الرئيس الجمهورية قيس سعيد بحضور الكاتبة العامة للولاية السيدة لبنى عبيد وممثلي الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية مساعدة مالية لتمكينهم من تجاوز الوضع الصعب الذي يمرون به مؤكدا بالمناسبة أنّ هذه المساعدة تبقى ظرفية وأن ملف سوق الحناء يبقى محل متابعة الى حين عودته الى سالف نشاطه.
كما صرح  مالك الزاهي لوسائل الإعلام التي كانت موجودة على عين المكان بأن الزيارة تأتي لدعم عودة الحياة إلى سوق الحناء بجارة بعد الحريق الموجع الذي نشب بها من خلال تقديم مساعدات مالية ل41 متضررا. 
وثمّن الوزير بالمناسبة الدور الذي لعبه المجتمع المدني والمبادرات التلقائية المواطنية والهبة الشعبية خلال الأزمة وهو ما ينسجم مع الدور المنوط في عهدة الدولة وختم بالقول : " هذه هي الدولة الاجتماعية التي نريد.. تونس المتضامنة مثلما عرفناها في الثورة وعرفناها وقت المحن.. الكل على قلب واحد."
وقد أعلن  الوالي في هذه الجلسة عن امضاء عقد مشروع ترميم وصيانة سوق الحناء بين المقاول المكلف بهذا المشروع وبلدية قابس ومصالح التراث عشية اليوم على ان تنطلق الأشغال خلال الأسبوع القادم.
وقد قام  مالك الزاهي مرفوقا بالوالي بزيارة الادارة الجهوية للشؤون الاجتماعية والى الفروع الجهوية للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتأمين على المرض حيث تابع سير العمل والبرامج التي تنجزها مختلف هذه المصالح الجهوية.
 وزير الشؤون الاجتماعية من سوق جارة بقابس: " هذه هي الدولة الاجتماعية التي نريد.. تونس المتضامنة مثلما عرفناها في الثورة ووقت المحن"
 بتوصيات من  رئيس الدولة قيس سعيد أدى وزير الشؤون الاجتماعية  مالك الزاهي يومي 22 و23 جوان 2022 زيارة عمل الى ولاية قابس عاين في يومها الأول بمعية والي قابس  مصباح كردمين وبحضور  معتمد قابس المدينة على اللاني ورئيس بلدية قابس الحبيب الذوادي بالإضافة إلى  المستشار القانوني للوزير ياسين عزازة وعدد من الاطارات الجهوية الأضرار التي لحقت بسوق الحناء بجارة بسبب الحريق الذي نشب فيه يوم 02 ماي الفارط.  
وكان لوزير الشؤون الاجتماعية في اليوم الثاني من الزيارة لقاء بمقر الولاية مع  التجار المتضررين من الحريق سلمهم فيه بتكليف من سيادة الرئيس الجمهورية قيس سعيد بحضور الكاتبة العامة للولاية السيدة لبنى عبيد وممثلي الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية مساعدة مالية لتمكينهم من تجاوز الوضع الصعب الذي يمرون به مؤكدا بالمناسبة أنّ هذه المساعدة تبقى ظرفية وأن ملف سوق الحناء يبقى محل متابعة الى حين عودته الى سالف نشاطه.
كما صرح  مالك الزاهي لوسائل الإعلام التي كانت موجودة على عين المكان بأن الزيارة تأتي لدعم عودة الحياة إلى سوق الحناء بجارة بعد الحريق الموجع الذي نشب بها من خلال تقديم مساعدات مالية ل41 متضررا. 
وثمّن الوزير بالمناسبة الدور الذي لعبه المجتمع المدني والمبادرات التلقائية المواطنية والهبة الشعبية خلال الأزمة وهو ما ينسجم مع الدور المنوط في عهدة الدولة وختم بالقول : " هذه هي الدولة الاجتماعية التي نريد.. تونس المتضامنة مثلما عرفناها في الثورة وعرفناها وقت المحن.. الكل على قلب واحد."
وقد أعلن  الوالي في هذه الجلسة عن امضاء عقد مشروع ترميم وصيانة سوق الحناء بين المقاول المكلف بهذا المشروع وبلدية قابس ومصالح التراث عشية اليوم على ان تنطلق الأشغال خلال الأسبوع القادم.
وقد قام  مالك الزاهي مرفوقا بالوالي بزيارة الادارة الجهوية للشؤون الاجتماعية والى الفروع الجهوية للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتأمين على المرض حيث تابع سير العمل والبرامج التي تنجزها مختلف هذه المصالح الجهوية.