إشترك في النسخة الرقمية لجريدة الصباح و LE TEMPS

الطبوبي: نرفض شروط صندوق النقد الدولي و الخيارات الموجعة

قال نور الدين الطبوبي اليوم خلال ندوة صحفية حول مشروع" من أجل رؤية إصلاحية للنظام السياسي في تونس" من تنظيم الاتحاد   "نريد توازنا بين السلط ..لا نريد العودة الى اليد المطلقة في الحكم أو التمييع ولدينا رؤيتنا".

وشدّد  أمين عام اتحاد الشغل على ضرورة إحداث محكمة دستورية وأن تكون مستقلة بأتم معنى الكلمة "لتقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت".

كنا أقر الطبوبي بوجود هنات في النظام الانتخابي والسياسي

وإستدرك بالقول "لكن  ليس إلى هذه الدرجة من الميوعة والتشتت... والدولة جزر".

واعتبر الطبوبي أن المسالة ليست مرتبطة بمن يكون في سدة الحكم بل مرتبطة بديمومة وصيرورة ومؤسسات. وأضاف قائلا "العديدون يعتبرون أن للاتحاد مشكلة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد، بينما ليس لدينا مشكلة مع أي كان، نكن الاحترام والتقدير لكل المؤسسات لكن الديمقراطية تفرض علينا قراءة نقدية".

وبخصوص مفاوضات الحكومة مع صندوق النقد الدولي ومقترحات الإصلاح أوضح الطبوبي أنهم  يرفضون هذه الشروط في ظل ضعف الأجور وارتفاع نسبة الفقر وتزايد نسبة البطالة، إلى جانب أن الحكومة الحالية مؤقتة معينة بمرسوم رئاسي، ويجب أن تأتي حكومة نابعة من انتخابات ومؤسسات لتفتح المفاوضات وتكون لديها شرعية للإصلاحات وللتخطيط لمستقبل تونس.

وواصل الطبوبي بالقول "الخيارات المؤلمة والموجعة نرفضها، رؤيتنا للإصلاح ورؤية الحكومة والحكومات المتعاقبة ليست نفسها، نحن مؤتمنون على مسار ومجتمع وعمال ومفقرين ومهمشين ولن نحيد عنه".

درصاف اللموشي

 الطبوبي: نرفض شروط صندوق النقد الدولي و الخيارات الموجعة

قال نور الدين الطبوبي اليوم خلال ندوة صحفية حول مشروع" من أجل رؤية إصلاحية للنظام السياسي في تونس" من تنظيم الاتحاد   "نريد توازنا بين السلط ..لا نريد العودة الى اليد المطلقة في الحكم أو التمييع ولدينا رؤيتنا".

وشدّد  أمين عام اتحاد الشغل على ضرورة إحداث محكمة دستورية وأن تكون مستقلة بأتم معنى الكلمة "لتقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت".

كنا أقر الطبوبي بوجود هنات في النظام الانتخابي والسياسي

وإستدرك بالقول "لكن  ليس إلى هذه الدرجة من الميوعة والتشتت... والدولة جزر".

واعتبر الطبوبي أن المسالة ليست مرتبطة بمن يكون في سدة الحكم بل مرتبطة بديمومة وصيرورة ومؤسسات. وأضاف قائلا "العديدون يعتبرون أن للاتحاد مشكلة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد، بينما ليس لدينا مشكلة مع أي كان، نكن الاحترام والتقدير لكل المؤسسات لكن الديمقراطية تفرض علينا قراءة نقدية".

وبخصوص مفاوضات الحكومة مع صندوق النقد الدولي ومقترحات الإصلاح أوضح الطبوبي أنهم  يرفضون هذه الشروط في ظل ضعف الأجور وارتفاع نسبة الفقر وتزايد نسبة البطالة، إلى جانب أن الحكومة الحالية مؤقتة معينة بمرسوم رئاسي، ويجب أن تأتي حكومة نابعة من انتخابات ومؤسسات لتفتح المفاوضات وتكون لديها شرعية للإصلاحات وللتخطيط لمستقبل تونس.

وواصل الطبوبي بالقول "الخيارات المؤلمة والموجعة نرفضها، رؤيتنا للإصلاح ورؤية الحكومة والحكومات المتعاقبة ليست نفسها، نحن مؤتمنون على مسار ومجتمع وعمال ومفقرين ومهمشين ولن نحيد عنه".

درصاف اللموشي