إشترك في النسخة الرقمية لجريدة الصباح و LE TEMPS

الطبوبي: لماذا لا يُنظر في شبكات التواصل الإجتماعي التي تريد صناعة رأي عام لصالح السلطة

قال نور الدين الطبوبي الأمين العام لاتحاد الشغل أنه يحترم من ذهب إلى دار الضيافة من أجل المشاركة في الحوار.

وإستدرك بأن المنظمة الشغيلة رفضت المشاركة في الحوار في لجنة استشارية في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية مرجعها ومخرجاتها الاستشارة الوطنية .

واعتبر الطبوبي أنه من الصعب ايجاد آذان صاغية لأن التعامل مع السطة القائمة لديها خصوصية ومن حقها القول أنها منتخبة من الشعب التونسي لكن اليوم يجب الخروج بمضمون اقتصادي وسياسي في هذه الفترة بزخم من النقاش ليحكم بعدها الشعب على المضامين.

وبخصوص الجدل الحاصل حول عدم تضمين الهوية العربية الاسلامية للشعب التونسي في الفصل الأول من الدستور الجديد أكد الأمين العام لاتحاد الشغل أن مسألة الهوية حسمت منذ فترة في المجلس التأسيسي الذي أتى عقب الاستقلال،  وفي دستور 2014، متسائلا عن سبب العودة إلى مثل هذا الجدل اليوم

ووصف النقاش بـ "النقاش المفتعل الذي سيبعد التونسيين عن جوهر الموضوع الحقيقي المتعلق بالنظام السياسي ونظام الحكم والنظام الانتخابي  وهي خطة من الخطط"

وتابع الطبوبي بالقول "رأينا تونسيين يتأثرون بشبكات التواصل الاجتماعي التي قلبت الشعوب رأسا على عقب ورأينا في هذه الشأن بحثا معينا في احدى الشبكات لكن الشبكات الأخرى التي بصدد شتم الأطراف الأخرى وتريد صناعة رأي عام لصالح السلطة لم يقع النظر فيها".

درصاف اللموشي

الطبوبي: لماذا لا يُنظر في  شبكات التواصل الإجتماعي التي تريد صناعة رأي عام لصالح السلطة

قال نور الدين الطبوبي الأمين العام لاتحاد الشغل أنه يحترم من ذهب إلى دار الضيافة من أجل المشاركة في الحوار.

وإستدرك بأن المنظمة الشغيلة رفضت المشاركة في الحوار في لجنة استشارية في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية مرجعها ومخرجاتها الاستشارة الوطنية .

واعتبر الطبوبي أنه من الصعب ايجاد آذان صاغية لأن التعامل مع السطة القائمة لديها خصوصية ومن حقها القول أنها منتخبة من الشعب التونسي لكن اليوم يجب الخروج بمضمون اقتصادي وسياسي في هذه الفترة بزخم من النقاش ليحكم بعدها الشعب على المضامين.

وبخصوص الجدل الحاصل حول عدم تضمين الهوية العربية الاسلامية للشعب التونسي في الفصل الأول من الدستور الجديد أكد الأمين العام لاتحاد الشغل أن مسألة الهوية حسمت منذ فترة في المجلس التأسيسي الذي أتى عقب الاستقلال،  وفي دستور 2014، متسائلا عن سبب العودة إلى مثل هذا الجدل اليوم

ووصف النقاش بـ "النقاش المفتعل الذي سيبعد التونسيين عن جوهر الموضوع الحقيقي المتعلق بالنظام السياسي ونظام الحكم والنظام الانتخابي  وهي خطة من الخطط"

وتابع الطبوبي بالقول "رأينا تونسيين يتأثرون بشبكات التواصل الاجتماعي التي قلبت الشعوب رأسا على عقب ورأينا في هذه الشأن بحثا معينا في احدى الشبكات لكن الشبكات الأخرى التي بصدد شتم الأطراف الأخرى وتريد صناعة رأي عام لصالح السلطة لم يقع النظر فيها".

درصاف اللموشي