إشترك في النسخة الرقمية لجريدة الصباح و LE TEMPS

محمد القوماني لـ"الصباح نيوز": يوم 25 جويلية تظاهر أنصار سعيد رغم أن الوفيات بالمئات.. ولا لسياسة الكيل بمكيالين

قال محمد القوماني القيادي في حركة النهضة أنه توجد تضييقات خفيفة في الطرقات وغير كبيرة بالنسبة لأنصار الحركة القادمين من الجهات والراغبين في التظاهر اليوم الجمعة 14 جانفي في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة.

ولفت القوماني في تصريح لـ"الصباح نيوز " إلى وجود حضور أمني كبير وسط العاصمة وحتى أنهم يُذكّرون المتظاهرين الذين بدؤوا بالتواجد بأن التجمعات ممنوعة.

وأضاف القوماني قائلا: "عازمون على التظاهر في شارع الثورة لممارسة حقنا في التظاهر وهو حق دستوري، والاحتفال بذكرى عزيزة علينا ألا وهي ثورة الحرية الثورة والكرامة وانتصار الثورة وهروب بن علي ودخول الفرحة إلى قلوب التونسيين".

وذكر القوماني أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يريد أن يمحو هذه الذكرى ويلغيها بمحوها كعيد وطني، وحاليا يقوم بإستعمال كل أجهزة الدولة ليفرض على المختلفين معه مواقفه، وفق قوله.

كما أشار القوماني إلى أن المعارضة أصبحت أغلبية واتسعت رقعتها وصار من الواضح أنهم لن تخضع إلى إرادته.

وإعتبر القوماني أن قرار اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بمنع التجمعات، إلى جانب حظر تجول ليلي توظيف للعامل الصحي لمنع التظاهر، لافتا إلى أن هناك تكريسا لدكتاتورية ناشئة، حسب رأيه.

وتابع القوماني قائلا : "هذه الدكتاتورية نشعر بها ونلمسها يوما بعد يوم".

وبسؤالنا من حيث وجود مخاوف من نقل العدوى لاسيما أن تونس تُسجّل يوميا عدد إصابات يفوق 6 آلاف إصابة، أجاب القوماني بأنهم حريصون  على صحتهم وسلامتهم كبشر وعلى صحة التونسيين كمواطنين وهو ما جعلهم يدعون المتظاهرين إلى إرتداء الكمامات وتوخي الحذر وإتخاذ جميع الإحتياطات وإحترام التباعد الجسدي.

كما أفاد القوماني أنه يوم 25 جويلية كانت ذروة انتشار العدوى مع فقدان التلاقيح المضادة لكورونا وتسجيل أعداد من الوفيات بالمئات يوميا، حتى أن هناك حديثا من من قبل مختصين حينها عن "إنهيار صحي" ومع ذلك خرج الناس وتظاهروا، نهارا، ولم يمنعهم الأمن، وبعد خطاب رئيس الجمهورية ليلا وإعلانه عن إجراءات 25 جويلية خرج المؤيدون له إلى الشوارع، مُشيرا إلى أن رئيس الجمهورية تفاخر بذلك، على حدّ تعبيره.

وواصل القوماني بالقول "نرفض سياسة الكيل بمكيالين ونرفض الحكم الفردي وقمع الحريات الفردية والعامة وهو خطر لا يقل عن خطر كوفيد 19".

درصاف اللموشي

محمد القوماني لـ"الصباح نيوز": يوم 25 جويلية تظاهر أنصار سعيد رغم أن الوفيات بالمئات.. ولا لسياسة الكيل بمكيالين

قال محمد القوماني القيادي في حركة النهضة أنه توجد تضييقات خفيفة في الطرقات وغير كبيرة بالنسبة لأنصار الحركة القادمين من الجهات والراغبين في التظاهر اليوم الجمعة 14 جانفي في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة.

ولفت القوماني في تصريح لـ"الصباح نيوز " إلى وجود حضور أمني كبير وسط العاصمة وحتى أنهم يُذكّرون المتظاهرين الذين بدؤوا بالتواجد بأن التجمعات ممنوعة.

وأضاف القوماني قائلا: "عازمون على التظاهر في شارع الثورة لممارسة حقنا في التظاهر وهو حق دستوري، والاحتفال بذكرى عزيزة علينا ألا وهي ثورة الحرية الثورة والكرامة وانتصار الثورة وهروب بن علي ودخول الفرحة إلى قلوب التونسيين".

وذكر القوماني أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يريد أن يمحو هذه الذكرى ويلغيها بمحوها كعيد وطني، وحاليا يقوم بإستعمال كل أجهزة الدولة ليفرض على المختلفين معه مواقفه، وفق قوله.

كما أشار القوماني إلى أن المعارضة أصبحت أغلبية واتسعت رقعتها وصار من الواضح أنهم لن تخضع إلى إرادته.

وإعتبر القوماني أن قرار اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بمنع التجمعات، إلى جانب حظر تجول ليلي توظيف للعامل الصحي لمنع التظاهر، لافتا إلى أن هناك تكريسا لدكتاتورية ناشئة، حسب رأيه.

وتابع القوماني قائلا : "هذه الدكتاتورية نشعر بها ونلمسها يوما بعد يوم".

وبسؤالنا من حيث وجود مخاوف من نقل العدوى لاسيما أن تونس تُسجّل يوميا عدد إصابات يفوق 6 آلاف إصابة، أجاب القوماني بأنهم حريصون  على صحتهم وسلامتهم كبشر وعلى صحة التونسيين كمواطنين وهو ما جعلهم يدعون المتظاهرين إلى إرتداء الكمامات وتوخي الحذر وإتخاذ جميع الإحتياطات وإحترام التباعد الجسدي.

كما أفاد القوماني أنه يوم 25 جويلية كانت ذروة انتشار العدوى مع فقدان التلاقيح المضادة لكورونا وتسجيل أعداد من الوفيات بالمئات يوميا، حتى أن هناك حديثا من من قبل مختصين حينها عن "إنهيار صحي" ومع ذلك خرج الناس وتظاهروا، نهارا، ولم يمنعهم الأمن، وبعد خطاب رئيس الجمهورية ليلا وإعلانه عن إجراءات 25 جويلية خرج المؤيدون له إلى الشوارع، مُشيرا إلى أن رئيس الجمهورية تفاخر بذلك، على حدّ تعبيره.

وواصل القوماني بالقول "نرفض سياسة الكيل بمكيالين ونرفض الحكم الفردي وقمع الحريات الفردية والعامة وهو خطر لا يقل عن خطر كوفيد 19".

درصاف اللموشي