الاقتصاد | الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
21
2020

تابعونا على

الاقتصاد

2020.. سنة التحديات الاقتصادية والمالية الكبرى في ظل انعدام الحلول

الأربعاء 1 جانفي 2020 15:59

التحسن التدريجي، الذي عرفته أهم المؤشرات النقديّة والماليّة في سنة 2019 يبقى هشّا ولابدّ من معاضدته سنة 2020 حسب تأكيدات البنك المركزي وذلك بضرورة الترفيع في نسق النمو وتضافر جهود الأطراف المعنيّة لاسترجاع طاقات الانتاج والرفع من المجهود الاستثماري ودفع التصدير.

فشل تشكيل الحكومة قد يعصف بالاقتصاد.. نحو تعطل خلاص الأجور وسحب المؤسسات المالية المانحة ثقتها في تونس

الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 09:39

يتواصل تعطل تشكيل الحكومة المرتقبة لتبلغ شوطا جديدا ومفاوضات أخرى قد تضطر الحكومة الحالية إلى مواصلة عملها حتى إعادة الانتخابات بعد فشل رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي في مشاوراته السياسية منذ تكليفه رسميا منتصف أكتوبر الماضي، وتتزايد بذلك الضغوطات الاقتصادية في ظل هذا التعطل الذي يتزامن مع مواعيد تسديد الديون الخارجية للدولة التونسية ومواعيد إبرام عقود وتعهدات دولية جديدة...
 

خبراء في الاقتصاد: "انتعاشة" الدينار حقيقية

الخميس 26 سبتمبر 2019 12:34

شهد الدينار التونسي طيلة السنوات الأخيرة انخفاضا على خلفية الوضع الاقتصادي المتدهور، وساهم هذا الانخفاض في تراجع القدرة الشرائية للمواطن وارتفاع الأسعار ، ليشهد سنة 2019 استقرارا في الأشهر الأخيرة أمام العملات الاجنبية ، الامر الذي دفع بعديد الملاحظين والخبراء الى ربط هذا الاستقرار بالعوامل السياسية.

المترشح حاتم بولبيار لـ"الصباح": أعد الشعب التونسي ألا أخونه لو فزت..

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 08:40

-  أتعهد بالتخلي عن الجنسية الفرنسية إذا اختارني الشعب

- يجب جعل تونس نقطة عبور الاستثمار الخليجي العربي نحو أوروبا

-  المكتب التنفيذي للنهضة أراد معاقبتي لأنهم لا يريدون لمن غادرهم مكانة

 

مع تواصل تغييب الجانب الاقتصادي في البرامج الانتخابية.. أي حظ للاقتصاد في صلاحيات رئيس الجمهورية المقبل؟

الأربعاء 4 سبتمبر 2019 10:41

خلت تقريبا جل البرامج الانتخابية للمترشحين لسباق الانتخابات الرئاسية من الجانب الاقتصادي بتعلة انه ليس من صلاحيات رئيس الجمهورية التي تتحدد فقط في التركيز على الدور التقليدي لهذا المنصب في ظل الدستور الجديد في كل ما له علاقة بالأمن وبالعلاقات الخارجية، في حين أن رئيس الجمهورية القادم ستكون له صلاحيات واسعة وأهمها تفعيل الدبلوماسية الاقتصادية.
 

 

محافظ البنك المركزي لـ "الصباح": الوضع الاقتصادي لا يزال صعبا للغاية

الثلاثاء 27 أوت 2019 11:48

أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي في تصريح لـ «الصباح» مساء الخميس الماضي تراجع نسبة التضخم في تونس، خلال شهر أوت 2019، إلى مستوى 6,5 بالمائة بعد أن كانت في حدود 6,8 بالمائة خلال شهر جويلية 2019 و7 بالمائة خلال شهر ماي 2019. وأرجع محافظ البنك المركزي هذا التراجع إلى تقلص تأثير الزيادات المسجلة في أسعار خدمات النقل، وتحسن سعر صرف الدينار، إضافة إلى تحسن المؤشرات الاقتصادية، والتي شهدت تحسنا في عدد من القطاعات.
 

 

خبير اقتصادي لـ"الصباح نيوز": انتعاشة الدينار مردها ظرفية اقتصادية خارجية وليست "تعافيا اقتصاديا"...

الأربعاء 24 أفريل 2019 11:06

شهد الدينار التونسي ولأول مرة منذ اشهر انتعاشة طفيفة مقابل الاورو حيث لم يتجاوز  سعر صرف الأورو مقابل الدينار التونسي يوم أمس 3.4 دينار .
كما تراجع سعر الدولار مقابل الدينار إلى ما دون الـ3 دنانير.

خلال الشهرين الأولين من 2019.. تطور سلبي للمؤشرات الاقتصادية

الخميس 4 أفريل 2019 14:44

تطورت جل المؤشرات الاقتصادية في تونس بشكل سلبي خلال الشهرين الاولين من 2019 بحسب مجلة الظرف الاقتصادي (مارس 2019)، التي نشرها المعهد التونسي للتنافسية والدراسات الكمية على موقعه.
وبلغ العجز التجاري، تبعا لذلك، مستوى 2463 مليون دينار خلال شهري جانفي وفيفري 2019 مقابل 2215 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من 2018. وتدهورت قيمة الدينار بنسبة 2،3 بالمائة مقارنة بالأورو وبنسبة 2،6 بالمائة مقارنة بالدولار منذ بداية سنة 2019.

خبير: الحكومة تتحمل مسؤولية ارتفاع التضخم وشح السيولة لهذه الأسباب

الخميس 28 فيفري 2019 11:58

حمّل الخبير الاقتصادي، رضا الشكندالي، الحكومة المسؤولية الأولى في ارتفاع نسبة التضخم إلى مستويات قياسية بسبب المبالغ المشطة التي يضخها البنك المركزي في الاقتصاد مقابل رقاع الخزينة (السندات) التي تصدرها الحكومة لتغطية عجز الميزانية، والتي تحولها البنوك التجارية إلى سيولة نقدية دون أن يقابلها نمو في الإنتاج.

متهمة باستهداف الفئات الأضعف.. هل تتجنب الحكومة الحلول الحقيقية للأزمة الاقتصادية؟

الجمعة 22 فيفري 2019 12:23

أعاد قرار الترفيع في سعر الفائدة المديرية إلى السطح اتهامات سابقة للحكومة لطالما رفعتها في وجهها المعارضة كما اتحاد الشغل، بلجوئها إلى الحلقة الأضعف أي المواطن في مواجهة الأزمة الاقتصادية والمالية.
ويحق التساؤل اليوم في ظل هذه الاتهامات للحكومة بعدم اكتراثها بجيب المواطن ومقدرته الشرائية وبالإجحاف في الضغط على الطبقات الضعيفة، هل هناك بدائل تتجنب الحكومة اعتمادها؟

الصفحات