مطرقة بن جعفر .. ربطة عنق المرزوقي ومظلة الشابي - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
26
2021

تابعونا على

مطرقة بن جعفر .. ربطة عنق المرزوقي ومظلة الشابي

الثلاثاء 25 نوفمبر 2014 09:51
نسخة للطباعة

أسقطت الانتخابات الرئاسية في دورها الاول ورقة التوت التي كانت تغطي عورات جيل كامل من السياسيين تزعم المرحلة الانتقالية وأظهرت مدى انعدام ثقلهم الشعبي بحصولهم على صفر فاصل رغم ما قاموا به من تحركات حرثوا فيها البلاد طولا وعرضا
أولهم "أب الدستور" كما يحلو له أن يسمي نفسه الذي لم يشفع له تعليق نشاط المجلس الوطني التأسيسي في شيء رغم تأكيده أن ما قام به موقف بطولي لم يقدر على فعله غيره ..فمطرقة بن جعفر يبدو أنها دقت حزبه ففتّتت أوصاله ليخرج من الانتخابات التشريعية "ربنا كما خلقتنا" ورغم أن كل المؤشرات كانت تدل على النهاية محتومة فيبدو أن بن جعفر اختار ان ينتحر بنفس المطرقة ويدق عنق نضاله السياسي الذي تواصل عقودا عوض ان يخرج من الباب الكبير.
ثانيهم "الشوكة" التي اختارت أن تستقر بحلق بن علي لسنوات طوال ..لقد كان احمد نجيب الشابي الصامد من الداخل وجامع جل المعارضين تحت مظلة الحزب التقدمي الديمقراطي وبمقره غير انه وللاسف سمح لأولى رياح التغيير كي تعصف بتلك المظلة بمجرد اعلان الفصل الأول من الثورة ورغم اختياره تجميع آخرين تحت مظلة جديدة الا وهي الحزب الجمهوري فيبدو أن التدافع تحتها انتهى ببقائه وحيدا محتميا بها ففاز من غادر وخسر من بقي .
ثالثهم صاحب مقولة "لا يٌصلح ولا يصلح " ذاك الذي أراد الهدم عوض البناء ورغم أن الحيلة انطلت على البعض من الشعب التونسي في انتخابات 2011 فان كل الشعب سرعان ما تدارك الامر في انتخابات 2014 وسحب الثقة من حزب المؤتمر من اجل الجمهورية ولم يشفع للمنصف المرزوقي جاهه ولا موقعه ولا الإمكانات المتوفرة لرئاسة الجمهورية كي ينقذهم فانحدر حزبه  الى الهوة بسرعة ليحصل على 4 مقاعد فقط في مجلس الشعب ..ويبدو أن ربطة العنق التي تجاهلها المرزوقي هي التي شنقت حزبه ويخطئ من يظن ان وصول المنصف المرزوقي للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بفضل حزبه بل أخذا بمقولة المثل العربي « ان لم يكن حبا في زيد فنكاية في عمرو»... وتلك أحكام السياسة .
للسياسة اذا حكاية طويلة خصوصا في الفترات الانتقالية والمؤكد أنها لن تنتهي عند هذا الفصل ، فالفصول ستتعاقب ومعها ستسقط أوراق توت أخرى وتتعرى شخصيات بعضها ستٌلحق حتما بمزبلة التاريخ

 

حافظ الغريبي

 

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...