صعقة جمعة وجسد السياسيين الوهِنْ - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
26
2021

تابعونا على

صعقة جمعة وجسد السياسيين الوهِنْ

الأربعاء 17 سبتمبر 2014 17:45
نسخة للطباعة

ان كان على الطبقة السياسية ان تتوجه بالخطاب الى رئيس الحكومة مهدي جمعة بعد تردد خبر ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة فيفترض أن لا يكون الا خطاب شكر..شكر مستحق لانه هددهم فعلا فيما كانوا يطمحون اليه ويخططون له منذ سنوات ...شكر لانه كشف لهم اعوارهم وهناتهم ونزع عنهم غشاوة طالما أعمتهم ... شكر لانه مكّنهم من الوقوف على حقيقة أن الشعب لا يحبهم بالقدر الذي يحبون فيه السلطة وانه سئم من شطحاتهم وعرف جيدا كنه تفكيرهم وسبر أغواره وانتهى الى انهم كما قال أحدهم ذات يوم عن نظام بن علي : لا يصلِحون ولا يٌصلحون .

فعمر الرجل السياسي سبعة أشهر فقط  لكنه جاء بعقلية المتحرر من السياسة ومن ضغوطاتها وحساباتها وضع نصب عينيه أهدافا محددة وسعى لتجسيمها ونجح ولو جزئيا في ذلك ..لكنه نجح وهو الأهم في كسب ثقة التونسيين وحبهم وبسرعة وبشهادة معاهد سبر الاراء المحترمة لانه كان مخالفا للاخرين الذين فقدوا بريقهم بما جعله خصما يهددهم أكثر من كونه شخصا أخلّ بالتزام أخلاقي ..وما أكثرهم الذين أخلوا بالتزاماتهم منذ الثورة إلى الآن.

 فأخبار مسرّبة عن دعوات من المجتمع المدني ومن عموم المواطنين للترشح الى الانتخابات الرئاسية جعل عددا من السياسيين يصابون بالغثيان ويتدافعون الى بيت الحمام  بعد أن أصابهم الرهاب من خسارة معركة المربع الأخير الذي استلوا من أجله السكاكين وباعوا المبادئ في سوق النخاسة بدعوى أن السياسة تقتضي ذلك..

والسؤال الذي يطرح نفسه والذي لم يطرحوه على انفسهم لماذا أرهبهم جمعة بتلك الطريقة التي جعلتهم يهددون بمقاطعة الانتخابات بعد ان غاب النوم عن جفونهم منذ الاحد المنقضي ...لماذا اجتمع شملهم وهم الفرقاء والتقوا في البيوت لتنسيق المواقف ..لماذا ضغطوا على المنظمات الراعية للحوار كي تتحرك .. ولماذا علقوا كل شيء على شماعة النهضة ..والجواب بسيط لانهم اكتشفوا كم انهم ضعفاء وكم كان قويا ..قوي لانه اختار ان يخدم البلاد في حين اختاروا ان "يخدموا بالبلاد" وأهدروا وقتها  الثمين وجهدها في العراك والخصام ..فهل استوعبوا الدرس ام تراهم لا يزالون في حاجة الى صعقة اخرى ؟

حافظ الغريبي

 

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...

مقالات ذات صلة