السيدة الوزيرة وأول طمزة في عين السياحة - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
14
2020

تابعونا على

السيدة الوزيرة وأول طمزة في عين السياحة

الجمعة 14 فيفري 2014 18:51
نسخة للطباعة

لا ادري أي حشرة قرصت السيدة وزيرة السياحة حتى تبادر بعزل المدير العام للديوان الوطني للسياحة أثناء قيامه بمهمة عمل في الخارج

فالرجل كان بمعرض ميلانو للسياحة  والعارفون بدواليب السياحة يعون جيدا أهمية هذا المعرض المصنف ثالثا بعد معرضي برلين ودوفيل في تحديد مصيري موسمي الصيف والشتاء القادمين ..حيث يمضي المسؤول الاول على السياحة كامل يومه وقسطا من الليل في لقاء الفاعلين الدوليين في القطاع من قيادات متعهدي الرحلات وشركات الطيران القادرين على صنع ربيع السياحة في بلد او ادخالها قسرا موسم الخريف ..ويشرف على اللقاءات الثنائية بين مهنيي السياحة في تونس ونظرائهم بالخارج ....هذا اضافة طبعا للتصريحات الصحفية وما الى ذلك من العلاقات العامة الترويجية للوجهة التونسية ..فحياكة تلك السوق وتعديل اوتار الموسم وتذليل العقبات تتم في صالون الجناح التونسي او صالونات اجنحة المتعهدين

فأي جرم ارتكبه الحبيب عمار حتى تسرع الوزيرة باعلامه أثناء تمثيله لتونس أن مهامه انتهت ..اعتقادي أن لا داعي لإصدار مثل ذلك القرار المستعجل الا اذا ما كانت التحقيقات في القضايا الارهابية كشفت تورطه فيها والا فلا داعي لمثل هذه القرارات المستعجلة التي تزيد صورة تونس السياحية المتدهورة بطبعها سوءا وقتامة وترسخ القناعة لدى الفاعلين الاجانب ان بلادنا بحكوماتها المتعاقبة لا تبعد كثيرا عن جمهوريات الموز التي تتخذ فيها القرارات الارتجالية دون قراءة للعواقب

إن السيدة الوزيرة التي حظيت بتعاطف طبقة هامة من الناس لم تنتظر كثيرا لتقدم لهم أول درس في جهلها المدقع لاصول التعامل ولناموس الدولة وهيبتها التي اراد رئيس الحكومة استرجاعها قبل ان يبدأ في تطبيق خارطة الطريق ...صحيح أن السيدة الوزيرة سارعت بركوب الطائرة في اتجاه ميلانو وإتمام المهمة لكن خبر العزل سبقها الى هناك وكان له الوقع السيئ  ،أفلم يكن من الأفضل أن يكون المدير العام الى جانبها يوجهها ويرشدها ويقدمها للفاعلين وهو سيد العارفين ..وعندما يعودان الى أرض الوطن تتخذ في شانه ما تراه صالحا ..غير انها ارتأت أن توجه للسياحة التونسية أول طمزة في عينها فتزيد طينها بلة ..فلا عزاء للوطن

حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...

مقالات ذات صلة