بعد نقض قرار ايداع زياد الهاني السجن : رسالة الى قضاة التحقيق - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
22
2019

تابعونا على

بعد نقض قرار ايداع زياد الهاني السجن : رسالة الى قضاة التحقيق

الجمعة 13 سبتمبر 2013 18:40
نسخة للطباعة

السادة قضاة التحقيق

بعد التحية

دعني اقول اني أكبر الدور الهام الذي تضطلعون به ضمن منظومة القضاء لانارة السبيل أمام القضاء الجالس للحسم في الملفات ذات الصبغة الجزائية

فانتم من يحقق في كل الملفات المرفوعة اليكم من النيابة بعد أن تأذن بفتح بحث تحقيقي فيها وانتم من يحسم هذه الملفات بالحفظ او الإحالة ...ونكون ناكرين للجميل ان لم نتحدث عن الدور الهام الذي اضطلعتم به مباشرة بعد الثورة بفتحكم الملفات الشائكة للتجاوزات التي حصلت في عهد المخلوع ..غير أن ما يلام عليكم انكم أصبحتم ومنذ تلك الفترة تصنعون خريف البعض وربيع البعض الاخر بجرة قلم

 

السادة قضاة التحقيق

لقد كان ولا يزال عدد هام منكم وراء الاكتظاظ التي تعيشه السجون بمن قد يبرئهم القضاء فيما بعد ممن يمثلون الى جانب من قد لا يبرئهم أكثر من نصف المقيمين بها... فأي منظومة سجنية تلك التي يمثل 60 بالمائة من مقيميها من هم محل تحقيق او انتظار قرار دائرة اتهام او محاكمة تقدر ان توفر الظروف الملائمة للاصلاح لمن صدرت احكام ضدهم وخضعوا للعقاب...

السادة قضاة التحقيق

أن المؤكد ان من ضمن من أودعتموهم السجن لا يشكل ابقاء بعضهم بحالة سراح أي خطر على المجتمع ورغم ذلك كنتم اصحاب القرار الذي لا يفوقه قرار غير القرار الرباني ..تستمعون لصاحب الشبهة وقد لا تستمعون وتقررون إصدار بطاقة ايداع بالسجن ضده بجرة قلم دون مراعاة لما قد يشعر به ذلك الشخص او افراد عائلته او أقربائه ..تاركين إياهم فرائس للسمسارة ولجشع بعض المحامين الذين يجنون عشرات الملايين في حين لا يتجاوز مرتبكم الشهري الألف وخمسمائة دينارا

 

السادة قضاة التحقيق

ترى كم من عزيز ذلّ جراء تلك القرارات وكم من بريء رفع عينيه للسماء ...كم من كبار مسؤولين الذين خدموا وطنهم وجدوا انفسهم في ذلك الوضع المسيء لا لشيء الا لانهم نفذوا الاوامر وانتم اكثر الناس علما بانهم لم يجنوا فائدة ولم يخالفوا القوانين الجاري بها العمل انذاك ..كنا نتفهم بعض الشيء موقفكم انذاك والناس غير الناس والرأي العام يحاكم قبل المحكمة ،ورغم ذلك كان من ضمنكم قضاة أقوياء وأكفاء أطلقوا سراح من جاءهم في حالة ايقاف حتى ولو كان من أقرب اقرباء المخلوع ..ولكم أمثلة عدة في رباطة جأش بعضكم ولكم في عميدكم نبراسا

 

السادة قضاة التحقيق

كنا نظن ان ذلك العهد ولى وانقضى الى ان جاء يوم الجمعة 13 ونحن لا نعتقد في شؤم يوم مبارك كما يعتقد الاوروبيون غير ان قرار المكتب العاشر اليوم جعلنا نؤمن بانه يوم أسود سيسجله تاريخ الصحافة والقضاء ..فاي خطر كان يشكله زياد الهاني كي يودع السجن دون سماعه ومنحه الفرصة للدفاع ..واي خطر كان يشكله لو ثبتت ضده التهمة وانتظر ان تحسم المحكمة امره، واي قرار ذلك الذي ألّب الراي العام ضده ودفع دائرة الاتهام لنقضه في نفس اليوم ..اعتقادنا انه ان الاوان لكي يراجع بعضكم أنفسهم ويضعون ضوابط تأسس لمرحلة جديدة قوامها أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته وانه من حقه ان يبقى حرا طليقا ما لم يضبط بحالة تلبّس او يعترف بجرمه وما لم يشكّل إبقاءه بحالة سراح خطرا على المجتمع وأن الحرية حق لا يمكن سلبه بجرة قلم بل بقرار معلل من هيئة قضاة تدرس وتتفحص جيدا الملفات ..فذاك هو القضاء الذي نريد والذي يكسب نفسه الهيبة التي يكاد يفقدها

حافظ الغريبي   

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...