سمير عبدالله يكتب: من جرأة قيس سعيد وصدمة الأحزاب الى المنعطف التاريخي والارتدادات القادمة - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
16
2021

تابعونا على

سمير عبدالله يكتب: من جرأة قيس سعيد وصدمة الأحزاب الى المنعطف التاريخي والارتدادات القادمة

الأربعاء 12 أوت 2020 13:36
نسخة للطباعة

 

تلقت "الصباح نيوز" مقال رأي من السياسي سمير عبد الله حول التطورات المتلاحقة التي شهدها المشهد السياسي بعد تسارع وتيرة الاحداث وما تخللها من تباينات وتناقضات افضت الى تواصل الصراعات حول التوجه الذي اختاره  رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي بتكوين حكومة كفاءات مستقلة .

وفي ما يلي نص المقال.

نعم ..تونس تعيش منعطفا تاريخيا ستكون له ارتدادات قادمة على المنظومة السياسيّة برمّتها التي تحكم البلاد منذ 2011.

هذه المنظومة فشلت على جميع الأصعدة : سياسيّا واقتصاديّا واجتماعيا ..

فشل متوقّع بسبب نظام  سياسي أعرج ..متعدّد الرؤوس أنتج دولة فاشلة عاجزة عن فرض سلطتها ( أحداث الكامور- فسفاط قفصة - مافيات التهريب التي أصبحت ترفع السلاح في وجه الدّولة).

هناك شبه اجماع وطني على وجوب تغيير تلك المنظومة لكن لا أحد مرّ للفعل والمبادرة ..

قيس سعيّد تجرّأ على ذلك : اختار " الشخصيّة الأقدر" في شخص هشام المشيشي وهي شخصيّة مستقلة من خارج المنظومة والأحزاب ..ابن الادارة وخاصّة المستشار السابق لرئيس الدّولة وهو الذي اقترحه على رأس وزارة الداخليّة ..

 

والمفاجأة الكبرى هيّ الاعلان عن تشكيل حكومة من الكفاءات المستقلّة عن الأحزاب ..

هيّ ستكون حكومة الرّئيس بامتياز ..وهو يدرك جيّدا أنّه سيكون المسؤول الأوّل عن نتائجها في ظرف اقتصادي ومالي واجتماعي وأمني ( في علاقة بتطور الأوضاع في ليبيا واستجلاب تركيا لحوالي 15 ألفا من الارهابيين من الجبهة السورية حسب تقارير استخاباراتية غربية ) هوّ الأصعب والأخطر الذي تمرّ به تونس منذ الاستقلال ( والوصف هوّ لقيس سعيّد )

 

طبعا وقع الصّدمة كان شديدا على الأحزاب التي تعوّدت على قسمة كعكة الحكم والترضيات والمحاصصات منذ 2011 دون أن تحقّق منجزا واحدا على الأرض يلمسه المواطن

هناك من الأحزاب من اعتبر ذلك " انقلابا على الشرعيّة " و " انحرافا بنتائج الصندوق" و " افراغا للديمقراطية من مضمونها " وهناك من هدّد بتوقف خلاص أجور الموظفين وانقطاع الكهرباء والماء ..

تبريرات واهية

هناك حالة من القطيعة بين مجمل الطبقة السياسية والشعب.

رصيد الثقة يتهاوى كل يوم.

والحزب الأوّل في البلاد يحكم ب 5% من الأصوات فقط.

وشعار الشرعيّة يفتقد للمشروعيّة الشعبية .

أعتقد أنّ السيد هشام المشيشي ومن ورائه رئيس الجمهورية أعطيا فرصة ثمينة للأحزاب للقيام بالمراجعات المتأكّدة ..نحن ليست لنا أحزاب بالمعنى الحقيقي للكلمة ..أحزاب جماهيرية تطرح بدائل ناجعة وعمليّة ..أغلب أحزابنا هيّ أقرب للدّكاكين والمقاولات السياسية.

نحن على أبواب المرور الى الجمهورية الثالثة بعد اصلاح المنظومة السياسية : من نظام سياسي ونظام انتخابي والقوانين المنظّمة للأحزاب والجمعيّات

اصلاحات انطلقت باعطاء اشارة قويّة لاصلاح المنظومة القضائية بنقلة وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس المثير للجدل والذي كان محل انتقادات واسعة من هيئة الدفاع على الشهيدين بلعيد والبراهمي وتعيين خلفا لها قاض يشهد الكثيرون باستقامته ونظافته ..

صوارخ قيس سعيد تنطلق تباعا من منصّاتها ورياح التغيير تهبّ.

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2021/1/16 19:43
تجدّدت، اليوم السبت بسليانة، وذلك في حدود الساعة الخامسة والنصف مساء، المواجهات بين عدد من الشباب والوحدات الأمنية على مستوى شارع عبد الستار الدريدي بسليانة المدينة، وفق ما عاينته مراسلة "وات" بالجهة. وقد عمد هؤلاء الشبان، إلى إغلاق الطريق باستعمال الحاويات، ورشق الوحدات الأمنية...
2021/1/16 19:35
أكد مصدر أمني للصباح نيوز أن بعض المجموعات صغيرة العدد بحي سيدي عمر من ولاية نابل حاولت مساء اليوم التحرك خلال فترة حظر الجولان وقد تم منعها من قبل قوات الأمن ، مؤكدا أن الوضع الأمني حاليا في استقرار بكافة الولاية وليس هناك أي تحرك يذكر. ألفة بن محمد
2021/1/16 19:28
أبرز رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال نقطة اعلامية انعقدت على هامش إعلانه على التحوير الوزاري أن الهدف من هذا التحوير هو الترفيع في النجاعة ومزيد احكام تطبيق سياسة الحكومة وتنفيذ خططها مضيفا أن هذا التحوير يأتي بعد عملية تقييم للعمل الحكومي ومستوى التنسيق داخله. وأكد هشام مشيشي...
2021/1/16 19:16
عمد منذ قليل مجموعة من الشباب بجهة "الحبِس" بالقلعة الكبرى إلى اشعال العجلات المطاطية والحاويات وغلق للطريق. وقد تمكنت الوحدات الأمنية بكل من مركزي القلعة المدينة والحي الجديد من تفريقهم عبر استعمال الغاز المسيل للدموع ،كما تم إلقاء القبض على 15 شخصا منهم كما تم حجز زجاجات...
2021/1/16 18:56
تشهد منطقة حي الانطلاقة احداث شغب منذ مساء اليوم في ظل عملية الكر والفر بين المنحرفين الذين يحاولون النهب و التخريب والوحدات الأمنية التي تسعى إلى السيطرة على الوضع. ورغم استعمال الوحدات الأمنية للغاز المسيل للدموع لتفريق المنحرفين فان المواجهات مازالت متواصلة إلى حد الآن.