الافتتاحية / لا تحفروا قبوركم بأيديكم...!!!! - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
20
2020

تابعونا على

الافتتاحية / لا تحفروا قبوركم بأيديكم...!!!!

الخميس 26 مارس 2020 11:02
نسخة للطباعة

مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة.

ورغم تفشي فيروس كورونا يوم بعد اخر، وتزايد عدد الإصابات، بشكل محير ومخيف، بعد ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إلى 173، مازال البعض مصر على استهتاره ، ولا مبالاته، متجاهلا  السيناريوهات المرعبة، التي يمكن أن تسببها تصرفاتهم غير المسؤولة.

لا ندري عن أي حجر نتحدث، الحركة على أغلب الطرقات، نشاط اغلب الأسواق يكاد يكون عاديا، الاكتظاظ في كل مكان،  في مراكز البريد المحلات والمعتمديات، وبعض المقاهي مازالت تعج بمرتاديها و"شيشتها".

الغريب أن تحرير مئات المخالفات والمحاضر، وإصدار  قرارات غلق عشرات المقاهي، لم "يزحزح" البعض الذين واصلوا نشاطهم، علنيا وحتى "خلسة"، في تجاوز صارخ للقانون، وعدم احترام لاجراءات الحجر الصحي الشامل ، وهم لا يعلمون ان هذه السلوكيات تهدد سلامة ملايين المواطنين "الأبرياء"، وتعرض البلاد لمخاطر لا تحتمل.

هذا الاستهتار، وعدم الالتزام  بالحجر الصحي الذاتي، وهروب البعض الآخر من فضاءات الحجر الصحي الاجباري، أدى إلى تفشي الفيروس، وانتشار عديد البؤر، مما أدى إلى إصابة عدد من الأطباء ودخول عشرات من الإطارات الطبية وشبه الطبية في حجر، اضافة الى غلق أقسام بمستشفيات ومصحات، في سيناريو خطير كان يمكن تجنبه وتفاديه.

يبدو أننا شعب لا يستخلص العبر والدروس ، مما يصلنا على مدار الساعة، من صور  حزينة ومؤلمة ومأساوية، من فرنسا وإيطاليا ، حيث تفوح رائحة الموت، ويحصد الوباء القاتل يوميا مئات الأرواح، دون الوداع الأخير ، في مشاهد مزلزلة لجنائز صامتة، وآلاف يلقون، يوميا، النظرة الأخيرة على ذويهم وآحبائهم من شرفات منازلهم.

 لا شيء يبرر الخروقات والتجاوزات، فما بالك لما يتعلق الأمر حتى باحتجاجات ليلية "كورونية"... فلا تستهينوا بهذا المارد القاتل... ولا تحفروا قبوركم وقبور احبائكم بايديكم.

 محمد صالح الربعاوي

في نفس القسم

2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...