من الشاهد إلى الفخفاخ.. تونس إلى أين؟ - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
4
2020

تابعونا على

من الشاهد إلى الفخفاخ.. تونس إلى أين؟

السبت 29 فيفري 2020 11:21
نسخة للطباعة
◄ لمن يريد إقناعنا بأن الصورة القادمة من المجلس تعكس وجه التونسيين نقول إن المطلوب التعجيل بتهذيبها لتحظى بشرف تمثيلهم..

- ‭ ‬إسلاميون‭.. ‬قوميون‭.. ‬يساريون‭.. ‬ليبيراليون‭ ‬ومستقلون‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬

حظيت‭ ‬حكومة‭ ‬الياس‭ ‬الفخفاخ‭ ‬بثقة‭ ‬129‭ ‬نائبا‭ ‬مقابل‭ ‬رفض‭ ‬77‭ ‬وتحفظ‭ ‬صوت‭ ‬وغياب‭ ‬عشرة‭ ‬آخرين،‭ ‬وهي‭ ‬اقل‭ ‬نسبة‭ ‬مقارنة‭ ‬بمختلف‭ ‬الحكومات‭ ‬السابقة‭ ‬منذ‭ ‬2011‭ ‬،‭ ‬وقد‭ ‬تجاوز‭ ‬الفخفاخ‭ ‬بعشرين‭ ‬صوتا‭ ‬المعدل‭ ‬المطلوب‭ ‬وهو‭ ‬109‭ ‬وبذلك‭ ‬يفوز‭ ‬دون‭ ‬اسعاف‭ ‬ويحصل‭ ‬على‭ ‬اغلبية‭ ‬مهمة‭ ‬ولكنها‭ ‬قد‭ ‬لاتكون‭ ‬مريحة‭ ‬جدا‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬ستكشفه‭ ‬الايام‭ ‬القادمة‭ ‬عندما‭ ‬يحين‭ ‬موعد‭ ‬الاختبارات‭ ‬الجدية‭ ‬للملفات‭ ‬الحارقة‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬على‭ ‬الرفوف‭...‬
ما‭ ‬بعد‭ ‬المشاهد‭ ‬البروتوكولية‭   ‬
مع‭ ‬انتهاء‭ ‬المشاهد‭ ‬البروتوكولية‭ ‬لانتقال‭ ‬السلطة‭ ‬بين‭ ‬حكومة‭ ‬تمضي‭ ‬واخرى‭ ‬تنتصب‭ ‬بدءا‭ ‬بأداء‭ ‬اليمين‭ ‬الدستورية‭ ‬لاعضاء‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬أمام‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬وصولا‭ ‬الى‭ ‬التسليم‭ ‬والتسلم‭ ‬بين‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬المغادر‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬ورئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الوافد‭ ‬على‭ ‬القصبة‭ ‬الياس‭ ‬الفخفاخ‭ ‬تطوى‭ ‬صفحة‭ ‬التقديم‭ ‬والاشادة‭ ‬بالمشهد‭ ‬الديموقراطي‭ ‬الاستثنائي‭ ‬والنموذج‭ ‬التونسي‭ ‬وتجربة‭ ‬التدوال‭ ‬الديموقراطي‭ ‬غير‭ ‬المسبوقة‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬تقودها‭ ‬الاهتزازات‭ ‬والصراعات‭ ‬الدموية‭ ‬لتفسح‭ ‬المجال‭ ‬لفتح‭ ‬الملفات‭ ‬العالقة‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬على‭ ‬مكتب‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬ووزير‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬‮«‬الترويكا‮»‬‭ ‬للاطلاع‭ ‬عن‭ ‬قرب‭ ‬على‭ ‬حقيقة‭ ‬الارقام‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬كامل‭ ‬الفريق‭ ‬الحكومي‭...‬
لاخلاف‭ ‬ان‭ ‬شريحة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬الذين‭ ‬فرض‭ ‬عليهم‭ ‬ان‭ ‬يعيشوا‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬تقلبات‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬تنفسوا‭ ‬الصعداء‭ ‬مع‭ ‬الغاء‭ ‬او‭ ‬ربما‭ ‬تاجيل‭ ‬شبح‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬التي‭ ‬لوح‭ ‬بها‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬عندما‭ ‬بدا‭ ‬وكأن‭ ‬مفاوضات‭ ‬تشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬تتجه‭ ‬الى‭ ‬الانهيار‭ ‬والى‭ ‬تنامي‭ ‬الصراع‭ ‬بين‭ ‬قرطاج‭ ‬وباردو‭ ‬ومونبليزير‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬احتواء‭ ‬الازمة‭ ‬وتطويق‭ ‬الخلاف‭ ‬وتغليب‭ ‬منطق‭ ‬البند‭ ‬الـ89‭...‬
الاسوأ‭ ‬ليس‭ ‬وراءنا‭ ‬
وبرغم‭ ‬هذا‭ ‬الانفراج‭ ‬الحاصل‭ ‬بشأن‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬ظهرت‭ ‬للوجود‭ ‬بعد‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬تاجيل‭ ‬فان‭ ‬مؤشرات‭ ‬كثيرة‭ ‬تؤكد‭ ‬ان‭ ‬زمن‭ ‬الازمات‭ ‬والاختلافات‭ ‬ليس‭ ‬وراءنا‭ ‬وأن‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬منح‭ ‬الثقة‭ ‬للحكومة‭ ‬قد‭ ‬يخفي‭ ‬في‭ ‬طياته‭ ‬عديد‭ ‬المفاجآت‭. ‬والحقيقة‭ ‬ان‭ ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬التي‭ ‬امتدت‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬ساعة‭ ‬واستمرت‭ ‬حتى‭ ‬الفجر‭ ‬في‭ ‬الليلة‭ ‬الفاصلة‭ ‬بين‭ ‬الاربعاء‭ ‬والخميس‭ ‬ما‭ ‬يحتمل‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬قراءة‭ ‬حول‭ ‬احتمالات‭ ‬انعكاس‭ ‬ما‭ ‬سجلته‭ ‬تلك‭ ‬الجلسة‭ ‬المأثورة‭ ‬من‭ ‬مداخلات‭ ‬وخطابات‭ ‬واستعراض‭ ‬للعضلات‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬النواب‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الكتل‭ ‬والاحزاب‭ ‬ومن‭ ‬حروب‭ ‬كلامية‭ ‬ومن‭ ‬شتم‭ ‬واتهامات‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬التكفير‭ ‬وهتك‭ ‬الاعراض‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬تحت‭ ‬عدسات‭ ‬المصورين‭ ‬والكاميرا‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تنقل‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬للراي‭ ‬العام‭ ‬المتشوق‭ ‬لاكتشاف‭ ‬مصير‭ ‬الحكومة‭ ‬فوجد‭ ‬نفسه‭ ‬كالعادة‭ ‬أمام‭ ‬مسرحية‭ ‬سيئة‭ ‬الاخراج‭ ‬في‭ ‬اغلب‭ ‬الاحيان‭.. ‬
وبعيدا‭ ‬عن‭ ‬التعميم‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬وضع‭ ‬جميع‭ ‬النواب‭ ‬في‭ ‬سلة‭ ‬واحدة‭ ‬أو‭ ‬تصنيف‭ ‬الجميع‭ ‬بامتهان‭ ‬التهريج‭ ‬السياسي‭ ‬والمراهقة‭ ‬السياسية،‭ ‬فالبعض‭ ‬ممن‭ ‬استحقوا‭ ‬صفة‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬اظهروا‭ ‬وعيا‭ ‬سياسيا‭ ‬واضحا‭ ‬في‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬الازمات‭ ‬الحارقة‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬البلاد‭. ‬والكثير‭ ‬مما‭ ‬تخلل‭ ‬الجلسة‭ ‬كان‭ ‬صادما‭ ‬وعكس‭ ‬مشهدا‭ ‬نيابيا‭ ‬غريبا‭ ‬لا‭ ‬يخلو‭ ‬من‭ ‬التناقضات‭ ‬الصارخة‭ ‬التي‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬وقعها‭ ‬كلما‭ ‬تعلق‭ ‬الامربالمصادقة‭ ‬على‭ ‬القوانين‭ ‬والتشريعات‭ ‬والتصويت‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدستورية‭ ‬المؤجلة‭ ‬او‭ ‬باستجواب‭ ‬اعضاء‭ ‬الحكومة‭..‬
خطر‭ ‬اسمه‭ ‬عودة‭ ‬النعرات‭ ‬الجهوية‭ ‬
ولاشك‭ ‬ان‭ ‬احد‭ ‬اكثر‭ ‬الاسباب‭ ‬مدعاة‭ ‬للتوجس‭ ‬من‭ ‬اداء‭ ‬المجلس‭ ‬هيمنة‭ ‬خطاب‭ ‬النعرات‭ ‬الجهوية‭ ‬البغيضة‭ ‬والعروشية‭ ‬الغارقة‭ ‬في‭ ‬الجهل‭ ‬على‭ ‬عديد‭ ‬المداخلات‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬ما‭ ‬تضمنته‭ ‬من‭ ‬اثارة‭ ‬للاحقاد‭ ‬والضغائن‭ ‬والدفع‭ ‬الى‭ ‬العداء‭ ‬بين‭ ‬التونسيين‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬الترهيب،‭ ‬وقد‭ ‬كنا‭ ‬نعتقد‭ ‬اننا‭ ‬طوينا‭ ‬نهائيا‭ ‬خطر‭ ‬النعرات‭ ‬الجهوية‭ ‬البغيضة‭ ‬التي‭ ‬تظل‭ ‬اقرب‭ ‬الى‭ ‬الفتنة‭ ‬النائمة‭ ‬تنتظر‭ ‬من‭ ‬يوقظها‭ ‬لتتحول‭ ‬الى‭ ‬مارد‭ ‬يستهدف‭ ‬المجتمع‭ ‬تماما‭ ‬كالطائفية‭ ‬التي‭ ‬تنخر‭ ‬اليوم‭ ‬شعوبا‭ ‬واوطانا‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭.. ‬وقد‭ ‬بدا‭ ‬الخطاب‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬فئة‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬تصر‭ ‬على‭ ‬اعادة‭ ‬الجهوية‭ ‬الى‭ ‬السطح‭ ‬والترويج‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬او‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬استثناء‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬من‭ ‬تشكيلة‭ ‬الحكومة‭ ‬تحقير‭ ‬لتلك‭ ‬المناطق‭ ‬وتقزيم‭ ‬لمواطنيها‭.. ‬وهو‭ ‬خطاب‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬تكرر‭ ‬في‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬مداخلة‭ ‬بطريقة‭ ‬لا‭ ‬تخلو‭ ‬من‭ ‬التحامل‭ ‬وتعكس‭ ‬صراحة‭ ‬براعة‭ ‬عديد‭ ‬النواب‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬مآسي‭ ‬المناطق‭ ‬المهمشة‭ ‬والمتاجرة‭ ‬باحلام‭ ‬البسطاء‭ ‬والظهور‭ ‬بمظهر‭ ‬المدافع‭ ‬الشرس‭ ‬عن‭ ‬المسضعفين‭ ‬امام‭ ‬عدسات‭ ‬الكاميرا‭ ‬وهي‭ ‬محاولات‭ ‬باتت‭ ‬مفضوحة‭ ‬من‭ ‬شريحة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬الراي‭ ‬العام‭ ‬وتعكس‭ ‬ثقافة‭ ‬محدودة‭ ‬وجهلا‭ ‬معلنا‭ ‬بدور‭ ‬ومسؤولية‭ ‬نائب‭ ‬الشعب‭ ‬الذي‭ ‬منحه‭ ‬الناخب‭ ‬صوته‭ ‬لتمثيله‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬والدفاع‭ ‬عن‭ ‬مصالحه‭ ‬والدفع‭ ‬باولوياته‭ ‬ومطالب‭ ‬الاصلاح‭ ‬وتحقيق‭ ‬العدالة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المنشودة‭ ‬نحو‭ ‬التحقيق‭. ‬
ولاشك‭ ‬ان‭ ‬الصورة‭ ‬المنبثقة‭ ‬عن‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬الفجر‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تدفع‭ ‬للانشراح‭ ‬او‭ ‬تدعو‭ ‬لتعليق‭ ‬آمال‭ ‬كثيرة‭ ‬على‭ ‬المجلس‭ ‬غير‭ ‬المتجانس‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬واهدافه‭ ‬واولوياته‭ ‬وحتى‭ ‬في‭ ‬رؤيته‭ ‬وتاويله‭ ‬للدستور‭ ‬الذي‭ ‬يفترض‭ ‬انه‭ ‬المظلة‭ ‬التي‭ ‬يتظلل‭ ‬بها‭ ‬الجميع‭ ‬ويعود‭ ‬اليها‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭ ‬عندما‭ ‬تتعمق‭ ‬الخلافات‭.. ‬وهي‭ ‬صورة‭ ‬تفتقر‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬لما‭ ‬ارتبطت‭ ‬به‭ ‬تونس‭ ‬عبر‭ ‬الحضارات‭ ‬والحقب‭ ‬من‭ ‬جمال‭ ‬الروح‭ ‬وجمال‭ ‬الطبيعة‭ ‬ومن‭ ‬انفتاح‭ ‬للعقول‭ ‬وتطلع‭ ‬للافضل‭ ...‬ونقول‭ ‬لمن‭ ‬يريد‭ ‬اقناعنا‭ ‬ان‭ ‬الصورة‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬صورة‭ ‬تعكس‭ ‬وجه‭ ‬التونسيين‭ ‬فيؤسفنا‭ ‬ان‭ ‬نقول‭ ‬انها‭ ‬قبيحة‭ ‬وان‭ ‬المطلوب‭ ‬التعجيل‭ ‬بتهذيبها‭ ‬وتطوير‭ ‬خطابها‭ ‬وتخليصها‭ ‬من‭ ‬الاحقاد‭ ‬والتخلف‭ ‬والكراهية‭ ‬لتحظى‭ ‬بشرف‭ ‬تمثيل‭ ‬التونسيين‭..‬
129‭ ‬صوتا‭ ‬اغلبية‭ ‬مريحة‭ ‬ولكن‭...‬
بعد‭ ‬شهر‭ ‬من‭ ‬المفاوضات‭ ‬واكثر‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬النقاشات‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬حظيت‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬بورقة‭ ‬العبور‭ ‬وتم‭ ‬اسعافها‭ ‬لتتجاوز‭ ‬بذلك‭ ‬واحدا‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬المصيرية‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬الحكومة‭ ‬الغامض‭.. ‬اذ‭ ‬ورغم‭ ‬نجاح‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬اقتلاع‭ ‬129‭ ‬صوتا‭ ‬مؤيدا‭ ‬مقابل‭ ‬77صوتا‭ ‬معارضا‭ ‬وصوت‭ ‬محتفظ‭ ‬فيما‭ ‬غاب‭ ‬عشرة‭ ‬نواب،‭ ‬فانه‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬يبدو‭ ‬محسوما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تضارب‭ ‬المصالح‭ ‬وتباين‭ ‬الاهواء‭ ‬والحسابات‭.. ‬عدد‭ ‬الاصوات‭ ‬التي‭ ‬فازت‭ ‬بها‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬تظل‭ ‬الاضعف‭ ‬مقارنة‭ ‬بسابقاتها‭ ‬حيث‭ ‬نالت‭ ‬حكومة‭ ‬علي‭ ‬العريض‭ ‬139‭ ‬من‭ ‬اعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬التاسيسي‭ ‬مقابل‭ ‬154‭ ‬لحكومة‭ ‬حمادي‭ ‬الجبالي‭ ‬فيما‭ ‬حصلت‭ ‬حكومة‭ ‬التكنوقراط‭ ‬بزعامة‭ ‬مهدي‭ ‬جمعة‭ ‬على‭ ‬149،‭ ‬ومرت‭ ‬حكومة‭ ‬الحبيب‭ ‬الصيد‭ ‬بعد‭ ‬انتخابات‭ ‬2014‭ ‬بـ‭ ‬166‭ ‬صوتا‭ ‬لتتصدر‭ ‬حكومة‭ ‬الشاهد‭ ‬بقية‭ ‬الحكومات‭ ‬بنيلها‭ ‬ثقة‭ ‬167‭ ‬صوتا‭ ‬داخل‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭.. ‬وكانت‭ ‬حكومة‭ ‬الشاهد‭ ‬الاطول‭ ‬عمرا‭ ‬والاقدر‭ ‬على‭ ‬الصمود‭ ‬دون‭ ‬سابقاتها‭.. ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬وجود‭ ‬حزام‭ ‬سياسي‭ ‬للحكومة‭ ‬مسالة‭ ‬مهمة‭ ‬ولكنه‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬ضامنا‭ ‬لبقائها‭ ‬او‭ ‬منع‭ ‬تفككها‭ ‬وانهيارها‭.. ‬وكل‭ ‬السيناريوهات‭ ‬تبقى‭ ‬قائمة‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬كل‭ ‬ألوان‭ ‬الطيف‭ ‬السياسي‭ ‬من‭ ‬الاسلاميين‭ ‬وهم‭ ‬الاغلبية‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬المستقلين‭ ‬وصولا‭ ‬الى‭ ‬اليساريين‭ ‬الليبيراليين‭ ‬والقوميين‭ ‬العروبيين‭ ‬الذين‭ ‬سيتعين‭ ‬عليهم‭ ‬الاجتماع‭ ‬لتقديم‭ ‬خطط‭ ‬الاصلاح‭ ‬للمؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬ولكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمخططات‭ ‬التنمية‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفقر‭ ‬والتصدي‭ ‬للفساد‭ ‬والارهاب‭ ‬وتطويرالتعليم‭ ‬وانقاذ‭ ‬الصحة‭ ‬والاستثمار‭ ‬والتشغيل‭...‬
على‭ ‬ان‭ ‬السؤال‭ ‬المطروح‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬بمعزل‭ ‬عن‭ ‬متلازمة‭ ‬نتائج‭ ‬التصويت‭ ‬ومدى‭ ‬قدرة‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬الصمود‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الازمات‭ ‬والعواصف‭ ‬القادمة‭...‬
جدية‭ ‬الرئيس‭ ‬وسخرية‭ ‬المشهد‭..‬
‭ ‬لم‭ ‬يفوت‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬مناسبة‭ ‬اداء‭ ‬اليمين‭ ‬دون‭ ‬توجيه‭ ‬رسائله‭ ‬السياسية‭ ‬لاكثر‭ ‬من‭ ‬طرف،‭ ‬وكأن‭ ‬سعيد‭ ‬أراد‭ ‬اضافة‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬اللمسات‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬رافق‭ ‬اداء‭ ‬اليمين‭ ‬من‭ ‬صور‭ ‬لم‭ ‬تترك‭ ‬التونسيين‭ ‬على‭ ‬الحياد‭ ‬وافتكت‭ ‬منهم‭ ‬الابتسامة‭ ‬رغم‭ ‬الاجواء‭ ‬القاتمة‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬البلاد،‭ ‬واولها‭ ‬صورة‭ ‬وزير‭ ‬الذي‭ ‬ارتبك‭ ‬لحظة‭ ‬اداء‭ ‬اليمين‭ ‬فوضع‭ ‬يده‭ ‬على‭ ‬الطاولة‭ ‬بدل‭ ‬المصحف‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتدارك‭ ‬تحت‭ ‬نظرات‭  ‬وضحكات‭ ‬زملائه‭ ‬الوزراء‭ ‬والثانية‭ ‬فتتعلق‭ ‬بوزيرة‭ ‬الثقافة‭ ‬التي‭ ‬احتارت‭ ‬بين‭ ‬تعديل‭ ‬حجابها‭ ‬واداء‭ ‬اليمين‭.. ‬على‭ ‬ان‭ ‬الحقيقة‭ ‬ان‭ ‬سعيد‭ ‬كان‭ ‬جديا‭ ‬في‭ ‬تعليقه‭ ‬على‭ ‬الحدث‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬‮«‬إن‭ ‬أداء‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمين‭ ‬لحظة‭ ‬تاريخية‭ ‬بعد‭ ‬طول‭ ‬انتظار،‭ ‬وأن‭ ‬الوضع‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬سهلا‭ ‬قبل‭ ‬منح‭ ‬الثقة‭ ‬لحكومة‭ ‬الفخفاخ‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته،‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬ليس‭ ‬وزيرا‭ ‬أول‭ ‬كما‭ ‬روج‭ ‬خلال‭ ‬جلسة‭ ‬منح‭ ‬الثقة‭ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬اشارة‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬ظل‭ ‬يتابع‭ ‬الجلسة‭ ‬حتى‭ ‬النهاية‭. ‬وخلص‭ ‬سعيد‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬رجالا‭ ‬صادقون‭ ‬عملوا‭ ‬في‭ ‬صمت‭ ‬لأجل‭ ‬استمرار‭ ‬الدولة‭ ‬رغم‭ ‬محاولات‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الأزمة‮»»‬‭ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬اتهام‭ ‬ضمني‭ ‬لطرف‭ ‬واضح‭ ‬بمحاولة‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الازمة‭ ‬التي‭ ‬رافقت‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬الفخفاخ‭... ‬وليس‭ ‬في‭ ‬الامر‭ ‬سر‭ ‬فالصراع‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬اشده‭ ‬بين‭ ‬سعيد‭ ‬والغنوشي‭ ‬ومحاولات‭ ‬الشد‭ ‬والجذب‭ ‬استمرت‭ ‬حتى‭ ‬النهاية‭ ‬ولم‭ ‬تتراجع‭ ‬الا‭ ‬بحصول‭ ‬الاتفاقات‭ ‬الاخيرة‭ ‬وبعض‭ ‬التنازلات‭ ‬التي‭ ‬قبلت‭ ‬بها‭ ‬النهضة‭.. ‬ومن‭ ‬الرسائل‭ ‬الاخرى‭ ‬التي‭ ‬وجهها‭ ‬سعيد‭ ‬تلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالقانون‭ ‬الانتخابي‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬‮«‬ان‭  ‬المشاورات‭ ‬كانت‭ ‬مضنية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭.. ‬برلمان‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬فيه‭ ‬لأغلبية‭ ‬واضحة‭ ‬لأن‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اعتمادها‭ ‬هي‭ ‬التمثيل‭ ‬النسبي‮»‬‭. ‬فهل‭ ‬ننتظر‭ ‬مبادرة‭ ‬تشريعية‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬للتدارك‭ ‬بشان‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي‭ ‬بعد‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬تقدمت‭ ‬به‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬والذي‭ ‬توقف‭ ‬عند‭ ‬تغيير‭ ‬العتبة‭... ‬
تونس‭ ‬الى‭ ‬اين؟
خلال‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬خمسين‭ ‬دقيقة‭ ‬تحدث‭ ‬الفخفاخ‭ ‬امام‭ ‬النواب‭ ‬وقدم‭ ‬اولوياته‭ ‬التي‭ ‬يفترض‭ ‬ان‭ ‬تقود‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬وتحدث‭ ‬الملفات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬العالقة،‭ ‬ولكنه‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬اسقط‭ ‬ايضا‭ ‬من‭ ‬اهتمامه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬و‭ ‬ختار‭ ‬الحذر‭ ‬في‭ ‬الاشارة‭ ‬الى‭ ‬الاعلام‭ ‬واقتصر‭ ‬على‭ ‬تاكيد‭ ‬الدعم‭ ‬لحرية‭ ‬الاعلام‭ ‬دون‭ ‬التاكيد‭ ‬على‭ ‬اصلاح‭ ‬وانقاذ‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاعلامية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المؤسسات‭ ‬المصادرة‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬مرحلة‭ ‬حرجة‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬بالامكان‭ ‬تجاهل‭ ‬وضعيتها‭... ‬الفخفاخ‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬الارادة‭ ‬وعن‭ ‬الامكانيات‭ ‬المتوفرة‭ ‬وعن‭ ‬استعادة‭ ‬ثقة‭ ‬التونسيين‭ ‬وعن‭ ‬لتذليل‭ ‬كل‭ ‬الصعوبات‭ ‬ولكنه‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬لم‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬تونس‭ ‬المستقبل‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬اتجاه‭ ‬سيتم‭ ‬تعديل‭ ‬البوصلة‭... ‬السفينة‭ ‬تترنح‭ ‬والامواج‭ ‬عاتية‭ ‬ومطلوب‭ ‬من‭ ‬الربان‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬سديد‭ ‬الرؤية‭ ‬لانقاذ‭ ‬الركاب‭ ‬من‭ ‬غرق‭ ‬وشيك‭ ‬في‭ ‬رفوف‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬الاجنبية‭ ‬واكراهات‭ ‬القروض‭ ‬الدووولية‭ ‬والديون‭ ‬التي‭ ‬ستتحملها‭  ‬اجيال‭ ‬متعاقبة‭...‬

 

‬اسيا‭ ‬العتروس

جريدة الصباح

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/4/4 12:41
اكد الدكتور فواد عودة اليوم خلال لقاء اعلامي بالعاصمة الايطالية روما ان عددا من الباحثين بكلية الطب "بيتسبرغ" الامريكية قد اجتازوا مرحلة الاختبار للقاح ضد فيروس كورونا "سارس2"والذي يتسبب في مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)وذلك بعد نجاح هذا الاختبار على الحيوان مما قد يتيح...
2020/4/4 12:41
أكد المدير الجهوي للصحة العمومية بنابل عادل الحدادي أن عدد الحالات المصابة بفروس كورونا 11 ، بينما بلغ عدد حالات المتابعة الصحية  257 بعد المغادرة و 969 فردا في الحجر الصحي الذاتي من مجموع 1226 ، فضلا عن إخضاع 244 فردا للتحليل ، مضيفا بأن مصابتين مقيمتين بالمستشفى الجامعي محمد...
2020/4/4 12:26
اعلن، اليوم، وزير الصحة عبد اللطيف المكي انه تم إقرار إستعمال بروتوكول الكلوروكين تبعا لتوصيات لجنتين مختصّتين في العلاج وقد تمّ وضع إطار قانونيّ لذلك. وأكد المكي في كلمة بمجلس نواب الشعب ان إعتماد الكلوروكين يجب أن يكون في بداية ظهور أعراض المرض باعتبار أن فوائد استعماله تكون...
2020/4/4 12:12
نجحت دورية مشتركة بين مصلحة الارهاب و المصلحة المختصة بإقليم الامن الوطني بسوسة من الاطاحة بعنصر ارهابي اصيل ولاية القصرين و محل 7 مناشير تفتيش و محكوم ب5 سنوات حيث تم تحويله إلي الفرقة المختصة في الارهاب لمزيد البحث والتحري معه حسب ما اكده مصدر امني للصباح نيوز. مكرم السعيدي
2020/4/4 12:06
اشار وزير الصحة عبد اللطيف المكي انه تمّ تشريك والتشاور مع كل المختصّين والخبراء والهياكل والعاملين السابقين في المجال الصحّي لرسم سياسة ناجعة وشاملة لتجاوز أزمة كورونا. ودعا المكي في كلمة ألقاها بمجلس نواب الشعب إلى عدم نشر مغالطات، موضحا ان الوفيات جراء فيروس كورونا وعددهم 18...