احتضنها المعهد العالي للرياضة بالكاف..دورة غير مسبوقةٍ في الإسعافات الأولية للإصابات الرياضية - الصباح نيوز | Assabah News
Mar.
28
2020

تابعونا على

احتضنها المعهد العالي للرياضة بالكاف..دورة غير مسبوقةٍ في الإسعافات الأولية للإصابات الرياضية

الاثنين 3 فيفري 2020 11:29
نسخة للطباعة

في سابقة هي الأولى في المجال الرياضي، استقبل المعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بالكاف نهاية الأسبوع المنقضي دورة تكوينية هي الأولى من نوعها في تونس في مجال الإسعاف الرياضي في المستوى الأول من تنظيم الهلال الأحمر التونسي(الهيئة المحلية بالكاف الغربية)، والمندوبية الجهوية للشباب بالكاف، بالشراكة  مع المرصد الوطني للرياضة والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، جمعية الاستغوار والسياحة البديلة والتنمية..

دورة أولى شهدت مشاركة قرابة الأربعين متكونًا أغلبهم من خريجي المعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية إضافة إلى عدد من طلبة المعهد(مدربون، أطرٌ رياضية وطلبة)، وخصصت للتعريف الدقيق بالجوانب المتداخلة في عملية التدخل الأولي في حالات الإصابات الرياضية التي لا تجدُ انتباهًا في مستوى خطورتها لدى الأندية الرياضية أو ممارسي الرياضة بشكل عامٍ لعدم اختصاصهم في مجالات الإسعافات والمعالجة قبل تدخل المسعفين المختصين والأجهزة الطبية.

الدورة التكوينية التي أشرف على التنسيق فيها الأستاذ وعضو الهلال الأحمر التونسي عمر بالأكحل الذي قال إن هدف الدورة بشكل اساسي التشديد على أهمية التدخل الأول في حالات الإصابات الرياضية وما يمكن أن ينتج عنه من تقليص لحدة الإصابات ومدة ابتعاد الرياضي عن الميدان في صورة التعاطي مع الإصابة بشكل سريع والمساهمة في التقليل من التأثير النفسي السلبي للإصابات الرياضية، عبر وضع المكونين على السّكة الصحيحة وفي إطارٍ يمكن أن يجدُوا أنفسهم فيه أثناء عملهم كمدربين أو متعاطين لمختلف أنواع الرياضات.

المُداخلات والمُحاضرات طيلة الأيام الثلاثة نهايةَ الأسبوع الماضي التي استقبلتها قاعات وملاعب المعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بالكاف(ببوليفة)، حيث كان المتدخلون من زوايا عديدة تصُّبُ جميعها في طريقِ التّمكن من آليات التعامل مع الإصابات الرياضية، فكان للمُكون في الإسعافات الأولية مراد الغزواني تدخل لتقديم أساسيات التعامل مع حالات الإصابات بشكل عام قبل التدرج إلى خصوصية إصابات الرياضيين، من جهته خصص طارق المقدولي(جمعية الاستغوار بسليانة) ورشة لتبسيط أبجديات ربط عقد الحبال لحالات الإصابات التي تحدث في المجال الطبيعي المفتوح(الجبال، المغارات والغابات مثالًا).

كما كان لنائب رئيس الهلال الأحمر التونسي الدكتور يوسف مليّح(طبيب منتخب الكاراتيه) مداخلات من جوانب مختلفة أبرزها التي خصصت لأساسيات تجهيز حقيبة المسعف والأشكال المختلفة للمعدات إضافة إلى وظائف الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان ودور كل منها ما يسهل على المسعف الرياضي التعامل بسلاسة مع الحالات التي نعترضه. إضافة لدروسَ تطبيقيةٍ في التعامل مع مختلف الإصابات البسيطة وصولًا للخطيرة منها التي تعترض الرياضي، مداخلات أمنها كل من عضو الهيئة المركزية للهلال الأحمر التونسي محمد علي المليتي، وانتصار المعلاوي أخصائية العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء، فيما كانت المداخلات نظرية بالنسبة لعدد آخر من المتدخلين هم سيف الدين البريني(الجانب البسيكولوجي)، ومحمد أمين الدشراوي(الوكالة الوطنية لمكافحة المنشاطات) في موضوع تعاطي المنشطات وتأثيرها على الرياضي، إضافة لفاتن حمدي(أستاذة علم النفس) التي تحدثت  عن التأثير النفسي على المصابين في مجال الرياضة كالاكتئاب والخوف من تكرار الإصابة وتأثيره السلبي على النتائج ما يسبب في أحيان عديدة الاعتزال، فضلًا عن عضو الهلال الأحمر التونسي عميرة الطنوبي(معد بدني في كرة السلة) الطي خصصت مداخلته على مختلف أنواع الإصابات العضلية التي يمكن أن تصيب الرياضي أثناء ممارسته الرياضة.

وشهد اليوم الأخير عملية بيضاء طبق أثنائها المشاركون ما تعلموه من طرق التعامل مع ثماني أنواع مختلفة من الإصابات(كسور مختلفة، جروح بسيطة وخطيرة، التنفس الاصطناعي، تشغيل القلب المتوقف،  فقدان الوعي، الهستيريا..)، ثم فتح حلقة نقاش لتحديد النقائص في كل عملية إسعاف على حدة لتلافيها مستقبلًا.

دورة أولى ستفتح الباب مستقبلًا لتطوير آليات وأساليب التعامل مع الإصابات الرياضية فور حدوثها وقبل حلول المسعفين المختصين والأجهزة الطبية، حيث أبدى أغلب المتكونين بهذه الدورة مدى جدوى وفاعلية ما تلقوه في تكوين قصير سيزيد من رغبتهم في المرور لبحث الحصول على معارف أكثر في مجال عملهم وحياتهم اليومية حسب وصف عدد منهم، حيث أكدوا أن التمكن من هذه الآليات سيجعلهم قادرين ولو بشكل فردي تقليص مخاطر الإصابات التي تعترضهم وزملائهم أو تلاميذهم على الميدان قبل وصول الأجهزة المختصة.

في نفس القسم

2020/3/26 09:59
قررت الجامعة التونسية للجيدو تخصيص مبلغ 15 الف دينار للمساهمة في تمويل صندوق 1818 وذلك في اطار دعم المجهود الوطني لمكافحة فيروس "كورونا ". كما بادر عدد من الاطارات والمدربين التابعين لجامعة الجيدو بالمساهمة في صندوق 1818. (وات)
2020/3/25 16:12
وصف محرز بوصيان، رئيس اللجنة الأولمبية التونسية، قرار تأجيل أولمبياد طوكيو حتى 2021 "بالحكيم"، في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقال بوصيان خلال مقطع فيديو، نشرته صفحة اللجنة الرسمية على "فيسبوك": "نعتبر تأجيل الألعاب الأولمبية إلى...
2020/3/22 16:13
نشرت منذ قليل جامعة الجيدو بيانا رسميا اعلنت فيه التزامها التام بالحجر الصحي العام. وفيما يلي نص بلاغ الجامعة: "نظرا للوضعية الاستثنائيّة التي تمرّ بها بلادنا، و تماشيا مع الحجر الصحي العام الذي أقرته كل من رئاسة الجمهورية و رئاسة الحكومة في إطار تدابير التوقي من انتشار فيروس...
2020/3/18 13:08
اعلنت الجامعة التونسية للتنس، في اطار معاضدتها لجهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا، تخصيص مبلغ 20 الف دينار كمساهمة منها لدعم صندوق 1818 المخصص لمقاومة وباء كورونا في تونس. كما قررت الجامعة وضع الطاقم الاداري للجامعة على ذمة مؤسسات الدولة الى جانب وضع الطاقم الفني للجامعة على...
2020/3/10 15:39
افتتحت الجامعة التونسية للسيارات موسم 2020 من خلال تنظيم سباق "الكارتينغ" بمسلك مدينة هرقلة (ولاية سوسة) يوم الاحد تحت طقس متقلب بين مشمس وممطر. وشارك في السباق الافتتاحي 17 متسابقا منهم 6 في صنف الاكابر و 5 في صنف الاواسط و6 في صنف الاطفال وبعد تدريبا ت واختبارات د امت قرابة...