«الشرارة».. الاستنفار وأحزاب «الأصفار» - الصباح نيوز | Assabah News
Oct.
23
2020

تابعونا على

«الشرارة».. الاستنفار وأحزاب «الأصفار»

الاثنين 16 ديسمبر 2019 10:06
نسخة للطباعة

بحسرة شديدة وغصّة أشدّ، يحيي غدا أبناء سيدي بوزيد الذكرى التاسعة لاندلاع  الشرارة الأولى لثورة 17 ديسمبر، فلا أزهر الياسمين، ولا تفتّحت الورود، ولا هبّت رياح التغيير، وحتى الجموع الهادرة التي بحت حناجرها، وهي تردد، أياما بلياليها، شعار «شغل.. حرية.. كرامة وطنية» خاب أملها، فلا شغل، ولا كرامة، ولا تنمية، ولا تغيير ولا تدبير، سوى اللامبالاة، وبئس المصير .
مازالت الأوضاع في مختلف مدن الولاية، على حالها، تراوح مكانها، بل انها ازدادت تهميشا، وفقرا، وتفقيرا، تعاقبت الحكومات، اختلفت «التشكيلات»، تغير الولاة، وتنوعت الأحزاب والحساسيات، ولا شيء تطور، أو تغير، أو تحسن ، وحتى تلك «البرويطة» المعلقة، عربة محمد البوعزيزي، مازالت مهملة ، تعكس تجاهل مطالب متساكني ولاية، يتركز حولها اهتمام مختلف الحكومات، فقط زمن الهزات، والانفلاتات، والصدمات.
التمييز الإيجابي.. مجرّد شعار
الوضع التنموي بمختلف الولايات الداخلية المهمشة مازال «صفريا»، في غياب معالجة الملفات وتحقيق الإنجازات، ذلك ان البنية التحتية أصبحت أكثر هشاشة، والواقع أكثر «خرابا»، شمالا ووسطا وجنوبا، لا مشاريع ، ولا حلول حقيقية للمشاكل التنموية ، خيبة ويأس واحباط في مختلف الولايات،  والصدمة أقوى وأكبر، دون شك ، لتلك الفئات المحرومة والمعدومة، التي علقت آمالها على الثورة، فاذا بها تعيش على وقع الوجع، والمعاناة، وحتى المأساة.
وضع «أسود وقاتم» يدعو ، اليوم، رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي الى تفعيل مبدأ «التمييز الإيجابي» ، الذي مازال مجرد شعار ترفعه الحكومات المتعاقبة، في وقت يحتم ان تكون الجهات المهمشة والمناطق الحدودية، على رأس أولويات الحكومة المقبلة، اذا كانت تتطلع فعلا الى القطع مع المنوال التنموي القديم، وطي صفحات الماضي، بمظالمه، ومآسيه ، وواقعه المر، وفصوله الأمرّ.
معارك طرابلس.. ودق الأجراس
في وقت دقت الحرب في ليبيا طبولها، ووضعت أوزارها، بعد اشتعال المواجهات في مختلف المحاور على مشارف العاصمة الليبية طرابلس، وما يمكن ان تمثله من تداعيات كارثية على البلاد التونسية، فان الرئاسات الثلاث، لا تزال تتعاطى مع هذا الملف الهام و»الملتهب»، ببرود غير مفهوم ، فلا رئيس الجمهورية قيس سعيد حرّك ديبلوماسيته، ولا رئيس حكومة تصريف الاعمال يوسف الشاهد «استنفر» امكانياته، ولا رئيس البرلمان راشد الغنوشي «دق ّ أجراسه» ، وكأن هذه الحرب المستعرة لا تبعد عن الأراضي التونسية سوى 175 كلم، وهو ما يحتم على جميع الأطراف المسؤولة في أعلى هرم الدولة، التحرك في مختلف الاتجاهات، والدخول في حالة «تأهب قصوى»، وعدم اللعب بالنار، للأهمية البالغة للملف الليبي، وتأثير تقلبات معارك طرابلس على الأراضي التونسية، أمنيا، وسياسيا واقتصاديا.
نعم للحسم.. لا للمزايدات
الوضع المتأزم والمأزوم داخليا وخارجيا، لم يعد يحتمل، إضاعة مزيد من الوقت في مشاورات «استعراضية»، طالت أنفاسها أكثر من اللزوم، في وقت تدعو كل الأجواء المشحونة، والأوضاع الصعبة والمعقدة، رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، الى الحسم في تشكيل الحكومة، دون منح فرص إضافية للمزايدين، والانتهازيين، و»الراكبين»، والطامعين، لان التردد في الخيارات، وعدم الإسراع  في الحسم بنجاعة وروية، قد يفضي بالجملي الى فشل جديد، بعد فشله في مشاورات المهلة الأولى، وهو ما نخشاه ولا نتمناه، لاسيما ان بعض الأحزاب لا تزال الى حد اليوم لم تقدم أي تنازلات، بعد تصريح محمد عبو ان «التيار» مازال متمسكا بشروطه.
أحزاب «الأصفار»..
زعامات أحزاب الأصفار والأصفار فاصل التي كانت «تصهل»، و»تورور» و»تولول»، تنظر وتقيم وتفتي، صباحا مساء وأيام الآحاد، بلعت فجأة ألسنتها، توارت عن الانظار، تاهت في زحام الأحداث و»تبخّرت» بشكل غير مسبوق.
صدمتها كانت قوية و»مزلزلة «، اعتقدت انها رقم ثابت، لا يشق له غبار، في المشهد السياسي، وركيزة مؤثرة  في الساحة، فإذا بها تتلقى صفعة «مخلخلة»، لم تستفق منها بعد، حان الوقت لتستفيق من غيبوبتها، تعيد حساباتها، وتبادر بمراجعات مؤلمة وتقييمات موضوعية، لإعادة ترتيب «بيوتها»، اذا كانت تتطلع فعلا الى تجاوز أخطائها وتصحيح مساراتها، لان عودتها الى الساحة دون استخلاص العبر، ستعجل بـ»كبواتها» وخيباتها من جديد .

 

محمد صالح الربعاوي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/10/22 23:47
اعلنت رشيدة النيفر المستشارة الاعلامية لدى رئيس الجمهورية مساء اليوم الخميس استقالتها من مهامها بعد ان أعلنت عن غلق حسابها الرسمي بالفايسبوك كناطقة رسمية لرئاسة الجمهورية. ولم تتضح بعد أسباب استقالتها من مهامها. .
2020/10/22 21:24
تنظم جمعية جبل وسلات للتراث و التنمية و بالتعاون مع بلدية و معتمدية و اتحاد الفلاحين بالعلا و المندوبية الجهوية للسياحة بالقيروان : "المهرجان الدولي للزيتون الجبلي" ايام السبت 14 و 15 نوفمبر 2020. وهذا البرنامج المفصل للدورة الاولى -يوم السبت 14 نوفمبر: فطور صباح تقليدي على...
2020/10/22 21:21
تحوٌل مساء اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020 رئيس الحكومة هشام مشيشي الى مقر وزارة الداخلية في زيارة تفقدية غير معلنة للاطلاع على الوضع الأمني في ظل انتشار فيروس كورونا. واستمع رئيس الحكومة بالمناسبة الى عرض حول الوضع الامني الحالي في ظل حظر التجول في علاقة بمعاضدة مجهود الدولة...
2020/10/22 21:20
سجّلت ولاية توزر 15 اصابة جديدة بفيروس كورونا، وذلك بعد ورود نتائج 40 عينة، على مصالح الإدارة الجهوية للصحة بتوزر، مساء الخميس، من مخبر صفاقس للتحاليل الجرثومية من بينها 25 عينة سلبية. وتتوزّع الاصابات نفطة 10 توزر 4 دقاش 1. وباحتساب الاصابات الجديدة بلغ اجمالي الاصابات في الجهة...
2020/10/22 21:18
تجددت بعد ظهر اليوم حالة الفوضى و الاضطراب امام بيت الاموات بالمستشفى الجهوي بالقصرين بعد ان جاء افراد عائلة من مدينة ماجل بالعباس لاخذ جثة قريبتهم التي توفيت لدفنها فلم يجدوا الجثة ، و احتجاجا على ذلك قام اقارب لها باغلاق الطريق الوطنية عدد 15 الرابطة بين القصرين و قفصة على...