عبد اللطيف الحناشي لـ"الصباح نيوز": إذا غاب التعايش السلمي بالبرلمان سنشهد "مأساة حقيقية "... - الصباح نيوز | Assabah News
Aug.
5
2020

تابعونا على

عبد اللطيف الحناشي لـ"الصباح نيوز": إذا غاب التعايش السلمي بالبرلمان سنشهد "مأساة حقيقية "...

الاثنين 9 ديسمبر 2019 18:36
نسخة للطباعة

كان الاسبوع الماضي ساخنا على الساحة السياسية التونسية حيث طغت على المشهد صور الخلافات السياسية وأبرزها اعتصام نواب كتلة الحزب الدستوري الحرّ بمجلس نواب الشعب لأكثر من 5 ايام متتالية على خلفية خلاف بينهم بين نائبة النهضة جميلة الكسيكسي التي نعتت رئيسة الكتلة عبير موسي بـ"الكلوشارة" وارتفع نسق الخلاف مع اخر الاسبوع حيث دخلت على الخط كذلك نائبة التيار الديمقراطي سامية عبو والتي نعتتها ايضا بالكلوشارة "..وكان المشهد بالبرلمان التونسي اشبه بـ"الحمام" .

وتعليقا على ما حصل وهل هناك امكانية لتجنب مثل هذه المشاهد في البرلمان ، والسّبل الكفيلة بتجنبها مستقبلا ، قال المحلل السياسي، عبد اللطيف الحناشي ، في تصريح لـ"الصباح نيوز" ان منطلق ما حدث لا يليق بالنواب الذين يتوجب عليهم تقديم رسالة ونموذج ايجابي للمواطن الذي انتخبهم.

وواصل محدثتنا القول بان ما حدث خطأ متبادل من الطرفين اي من النهضة والدستوري الحرّ ولكنما حدث يدل على سابق اضمار وخاصة بالنسبة لرئيسة كتلة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي وحزبها بمعنى انهم ظهروا وكأنهم قدموا الى المجلس لتصفية حسابات فهم ليسوا معترفين لا بالدستور ولا بالثورة وكأنهم يحاولون اعادة انتاج لسلوك الاستبداد.

وقال الحناشي ان مجلس النواب من المفروض ان يجد اليوم قوانين ومسؤوليات جديدة وطرق لمعالجة مثل هذه التجاوزات لان القانون هو الذي يعالج مثل هذه التصرفات وثانيا من الضرورة ان يعي الجميع بأنه لا يمكن ان يتواصل العمل الا في اطار الاختلاف ونحن في نظام ديمقراطي والجميع يعرف ان النهضة وائتلاف الكرامة لهما تموقع سياسي ونفس الامر بالنسبة لحزب عبير موسي الذي اختاره جزء من الشعب التونسي وهو ما يحتم على جميع الاطراف التعايش في ظل نظام ديمقراطي.

وقال عبد اللطيف الحناشي ان القانون يجب ان يكون الفيصل وهو موجود ويجب تحويره وإيجاد بنود اخرى لمعالجة مثل هذه الظواهر.

وقال محدثنا انه من المتوقع ان تحصل خلافات اخرى، خاصة وان ائتلاف الكرامة والدستوري الحرّ متناقضان وفي حال  لم يتم التوصل الى اساليب اخرى للتعايش فسنشهد مأساة حقيقية وصورة سيئة جدا لتجربة ديمقراطية فريدة في العالم والمطلوب اليوم هو التحلي بالرصانة من الجهتين ويجب الاقرار بالتعايش في ظل الاختلاف الذي افرزه واختاره الشعب التونسي نفسه.

وختم محدثنا التصريح بان كل البرلمانات في العالم  تشهد اختلافات وحتى في بعض الاحيان تجاوزات ولكن لا تصل الى تعطيل البرلمان والسير الطبيعي للجلسات العامة.

اميرة الدريدي

في نفس القسم

2020/8/5 13:46
على إثر الانفجار الضخم الذي جد ببيروت يوم أمس الثلاثاء وأسفر عن حصيلة ثقيلة في الأرواح البشرية والبنية التحتية، تقدم الحزب الدستوري الحرّ بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة للشعب اللبناني ولعائلات الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.   كما أعلن الدستوري الحر تضامنه مع الشعب...
2020/8/5 13:45
أفاد عضو مجلس نواب الشعب، مبروك كرشيد، اليوم الأربعاء، أن لقاءه بالمكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، تمحور حول ضرورة تجنيب الحكومة المرتقبة ما أسماه "ألغام ما بعد التزكية".   ودعا كرشيد، في تصريح إعلامي عقب اللقاء، المشيشي إلى تنظيم حوار وطني جامع يكون رديفا لعمل الحكومة وتحت...
2020/8/5 13:44
تراجعت نسبة التضخم عند الاستهلاك لشهر جويلية 2020 بشكل طفيف إلى مستوى 5،7 بالمائة بعد أن كانت في حدود 5،8 بالمائة في جوان 2020، وفق معطيات نشرها المعهد الوطني للاحصاء، الاربعاء. (وات)
2020/8/5 13:15
وجهت الأمانة العامة للاتحاد الشعبي الجمهوري مُراسلة إلى رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي. وأكد الاتحاد الشعبي الجمهوري انه غير ملزم بما سيخوضه ممثلون عن كتلة المستقبل في لقائهم بالمشيشي. وفي التالي فحوى المراسلة التي تلقت "الصباح نيوز" نسخة منها:
2020/8/5 13:13
أصدرت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب قرارات تتعلق بتجميد أموال وموارد اقتصادية لـ14 شخصا. وفي التالي قائمة الأشخاص المعنيين بالتجميد، وفق ما جاء في العدد الأخير من الرائد الرسمي: