المتحف الوطني بباردو يحتضن حفل كتاب "مدينة تونس: حاضرة عربية متوسطية" - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
7
2020

تابعونا على

المتحف الوطني بباردو يحتضن حفل كتاب "مدينة تونس: حاضرة عربية متوسطية"

السبت 30 نوفمبر 2019 15:49
نسخة للطباعة

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم السبت بالمتحف الوطني بباردو على حفل تقديم كتاب "مدينة تونس: حاضرة عربية متوسطية" بحضور فوزي محفوظ مدير عام المعهد الوطني للتراث ومهدي النجار مدير عام وكالة احياء التراث والتنمية الثقافية والمؤرخ عبد العزيز الدولاتلي بمشاركة ثلة من المؤرخين والمفكرين المساهمين في إعداد هذا الكتاب.

وفِي كلمته ثمّن الوزير مجهودات كل مؤلفي كتاب "مدينة تونس: حاضرة عربية متوسطية" الذي تم اصداره بمناسبة الاحتفال بمدينة تونس عاصمة الثقافة الاسلامية عن العالم العربي لسنة 2019 واحتفاء بمرور أربعين سنة على تسجيل مدينة تونس على قائمة التراث العالمي لليونيسكو.

وأوضح وزير الشؤون الثقافية أن هذا الكتاب ساهم من خلال نصوص مؤلفيه في التعريف بمميزات مدينة تونس وإبراز عدة قرون من الخلق والابداع بما فيه تراث المدينة الحديثة الأوروبية وفِي رسم الانسجام الرائع بين الروح والمادة سعيا إلى المحافظة على نسيجها الحضري وتراثها الفني وعاداتها وتقاليدها.

كما أكد أن إصدار هذا الكتاب سيساعد في الكشف عن الذاكرة الاجتماعية والثقافية الحاضنة للفنون والأعراف والتقاليد معربا عن أمله في أن يشكل الارث التاريخي والحضاري الذي تزخر به عاصمة تونس بجذوره العربية والإسلامية وبروافده المتوسطية الحديثة مصدر إلهام إلى الأجيال القادمة بما يساهم في تعزيز الحوار الثقافي المتوسطي والعالمي.

وشدد وزير الشؤون الثقافية أن مرور أربعين سنة على تصنيف تونس على قائمة التراث العالمي لليونيسكو سيساهم في تعميق الشعور بعبء المسؤولية للمحافظة عليها وبتصميمها وإدراجها ضمن مخططات التنمية الحضرية والاحياء طبقا لمقتضيات مجلة التراث الأثري والتاريخي والفنون التقليدية.

ويتناول كتاب "مدينة تونس: حاضرة عربية ومتوسطية" الحقب التاريخية التي عرفتها المدينة منذ القدم ويبرز مميزات الهندسة المعمارية بصنفيها العربي الاسلامي والاوروبي المتوسطي كما يسلط الضوء على رموزها وأعلامها في مختلف المجالات على غرت جامع الزيتونة المعمور كمعلم ديني ومؤسسة تعليمية نبغ في رحابها فطاحل في العلوم الدينية والدنيوية.

ويكشف هذا الكتاب في جانب اخر منه عن الحركات الفكرية والأدبية والاتجاهات الدينية والتحولات الاجتماعية والإبداعات الفنية التي مرت على مدينة تونس على مر العصور كما يبرز التباين الصريح بين الأحياء القديمة التي تحتضنها الأسوار ذات الطابع الاوروبي المتوسطي الذي أفرز ثنائية حضارية متميزة أمست تشكل اليوم مركز العاصمة التاريخي.

في نفس القسم

2020/7/2 16:06
تمكّنت الأديبة والقاصّة المتميّزة ميساء بن ميم التلميذة بمعهد الكفيف بسوسة، أصيلة معتمدية كندار من ولاية سوسة من التتويج يوم أول أمس الثلاثاء 30 جوان بالمرتبة الأولى في المسابقة الوطنية لكتابة القصة القصيرة في الحفل الذي نظّمه الإتّحاد الجهوي للصّناعة والتجارة والّصّناعات...
2020/6/29 17:23
في طبعة أنيقة صدرت مؤخرا عن دار القلم للنشر والتوزيع رواية "وجع الأيام" للمربي إبراهيم سليماني ، حيث جاءت في 132 صفحة من الحجم المتوسط ، وغلاف جذاب يعكس فصول الأوجاع والعذاب ، وهي أول مؤلفاته الأدبية التي ستتلوها إصدارات متنوعة. هذه الرواية السردية التي عكست بين أحرفها وعباراتها...
2020/6/26 15:18
أعلنت لجنة تسيير جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي عن تمديد فترة قبول الترشيحات لموسم الجائزة السادس، إلى غاية 15 أوت 2020. وأشارت اللجنة على الموقع الالكتروني للجائزة، إلى أن هذا التمديد جاء مراعاة للظروف التي يمر بها العالم جراء جائحة كورونا (كوفيد-19) ولإتاحة الفرصة...
2020/6/20 21:59
تفاجأ أحباء مهرجان جديرة للأدب الشعبي والتراث بالمكنين بإلغاء الدورة 21 للمهرجان بعد ان كان من المتوقع إجراؤها في شهر جوان الحالي.ويبدو أن المشاكل الحاصلة بين أعضاء المهرجان تسببت في إلغاء هذه الدورة بل وإعلان رئيس المهرجان عن استقالته وانسحابه من إدارة مهرجان يحضى بمتابعة...
2020/6/1 15:40
صدر خلال الأسبوع الفارط، كتاب للصحيفة التونسية المستقرة بالإمارات العربية المتحدة، فاطمة الجمالي، تحت عنوان " كان قويا.. كنت اقوى" . وفي حديثها مع الصباح نيوز، بينت فاطمة الجمالي، أن الكتاب في المجمل يتحدث عن تجربتها مع المرض، وقد كتبته خلال فترة تواجدها في المستشفى التي  استمرت...