اتهامات بتحرير شيكات بدون رصيد تلاحق الفنانين المصريين: المحاكم والتهديد بالحبس ..«الوجه الآخر» لحياة المشاهير - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
29
2020

تابعونا على

اتهامات بتحرير شيكات بدون رصيد تلاحق الفنانين المصريين: المحاكم والتهديد بالحبس ..«الوجه الآخر» لحياة المشاهير

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 13:54
نسخة للطباعة

على عكس الصورة المبهرة لحياة الفنانين، والتي يراها الجمهور، متأثرا ببريق الشهرة، هناك جانب آخر من حياة هؤلاء المشاهير، يتعرضون فيه للمشاكل والصعوبات، التي قد تصل للتهديد بالسجن أو السجن بالفعل في بعض الأحيان.
ومن أكثر المشكلات الجنائية التي يتعرض لها الفنانون، هي قضايا توقيع شيكات بدون رصيد، فكثير منهم يقدمون على توقيع شيكات بأرقام مالية كبيرة، باعتبار وجود أعمال فنية ستدر عليهم أموالا لتغطية هذه الشيكات، ولكن أحيانا، تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فيتعرض هؤلاء الفنانون للملاحقة القضائية، وهو ما انتشر بكثرة في الفترة الأخيرة.
 
حكم بحبس سمية الخشاب
 
وكانت سمية الخشاب هي الحلقة الأحدث في سلسلة الفنانين، الذين تعرضوا للملاحقة القضائية، بسبب تحرير شيك بدون رصيد للفنان أحمد سعد، الذي كان زوجها في فترة سابقة، إلا أنهما قد انفصلا، ووصلت المشاكل إلى صفحات الجرائد وشاشات القنوات الفضائية، وأخيرا إلى المحاكم، حيث حكمت محكمة الدقي في القاهرة بالحبس 3 سنوات وكفالة 50 ألف جنيه على الفنانة سمية الخشاب، بعد البلاغ الذي قدمه أحمد سعد برقم 17590 لسنة 2019، متهما طليقته بإصدار شيك بدون رصيد بقيمة مليون جنيه لصالحه، وهي تسعي حاليا لاستئناف هذا الحكم.
وقد علّقت على هذا الحكم في بيان رسمي، وأكدت خلاله أنها لن تترك حقها أبداً، وأنها تسامحت كثيراً، لكنها لن تتهاون بعد الآن، وستحصل على كل حقوقها وبالقانون، مؤكدة أن أحمد سعد اتفق معها على أن تتنازل عن مؤخر الصداق وعن نفقتها، نظراً لعدم قدرته على دفعها، وبناء عليه كان الاتفاق على أن تتنازل عن المؤخر والنفقة، وألا يصرف الشيك، إلا بعد إمضاء عقود التنازل، ونظراً لسفرها المفاجئ طلبت منه الانتظار لحين عودتها وإمضاء عقود التنازل وقيامه بصرف الشيك، إلا أنه استغل غيابها ليحصل على حكم غيابي، رغم اتفاقها معه، وهو ما تسبب في عدم ذهاب محاميها إلى الجلسة، وبالتالي حصل على الحكم.
الزواج والطلاق أيضا كانا من الأسباب، التي عرضت المطربة الشعبية بوسي للملاحقة القضائية، بعد اتهامها بإصدار شيكات بمبلغ مليون وسبعمئة ألف جنيه.
 
ورندا البحيري أيضاً
 
لطليقها في القضية رقم 2890 جنح النزهة، وصدر حكم غيابي بحبس المطربة، التي قامت بالاستئناف عليه، حيث حضرت في إحدى الجلسات إلى محكمة مصر الجديدة، وأقرت أن التوقيع الموجود على الشيكات ليس توقيعها، لتقرر المحكمة إحالتها إلى الطب الشرعي لاستكتابها، ومضاهاتها بالخط الموجود على الشيكات.
علما أنها تعرضت للاتهام نفسه من مواطنة أخرى تدعى فاطمة محمد عاشور عبداللطيف، أقامت دعوى قضائية تتهم فيها الفنانة أيضا بتحرير شيك بدون رصيد، بمبلغ 100 ألف جنيه.
راندا البحيري أيضا تواجه حكما بالحبس في قضية تحرير شيكات بدون رصيد، وتقدمت بطلب معارضة استئنافية على الحكم.
بينما أصدرت محكمة جنح القاهرة الجديدة، حكماً غيابياً على الفنانة هالة فاخر، بالسجن أربعة أعوام ونصف العام، لصالح أحد رجال الأعمال مقابل فيلا اشترتها منه في مدينة الرحاب، ما دفعه لتحريك 6 دعاوى قضائية ضدها يتهمها بالنصب والاحتيال.
وقالت هالة فاخر إن القصة بدأت عندما أرادت شراء إحدى الفيلات في مدينة الرحاب، حيث قالت إنها قامت بتجهيز المبلغ، وذهبت لمعاينة الفيلا، التي أعجبتها وقامت بدفع ثمنها نقدا، بعد أن وكلت محاميا للسير في إجراءات الشراء والتسجيل، وأضافت «ومن باب الأمان وكلت صاحب الفيلا ليقوم بالسير في الإجراءات مع المحامي، ونسيت الموضوع حتى علمت بالحكم، وبالاطلاع عليه عرفت أن هناك شيكا بدون رصيد بمبلغ 40 ألف جنيه ضدي، وبدأت أفهم ما حدث، وهو أن صاحب الفيلا بموجب التوكيل قام بعمل هذا الشيك لابتزازي، وحصل على حكم غيابي».
أما المطرب إيمان البحر درويش، فهو يتردد كثيرا على المحاكم، بسبب قضايا مختلفة، منها قضية تحرير شيك بدون رصيد، وقد قضت محكمة جنح الدقي، بحبسه سنة مع دفع كفالة 500 جنيه، بتهمة إصدار شيك دون رصيد، وذلك نتيجة البلاغ، الذي تقدم به المحامي محمد عبد الله يوسف. وأشارت التحقيقات إلى أن موكله حصل على شيك من الفنان إيمان البحر درويش، وذهب للبنك لصرفه في الموعد المحدد، إلا أنه فوجئ بأن الشيك لا توجد حصيلة كافية لصرفه. والتهمة «شيك بدون رصيد»، ولكنه تمكن من تسوية الأمر.
وتمكن الفنان هشام سليم أيضا من الحصول على حكم بالبراءة من تهمة إصدار شيك بدون رصيد، بعد تقديمه استئنافا على حكم حبسه شهرا لإصداره شيكا بدون رصيد. وكان محامي الفنان قد تقدم بطلب للمحكمة، بالطعن بالتزوير في صحة توقيع موكله على الشيك، فقررت المحكمة استكتاب المتهم وعرضه على الطب الشرعي، وحصل على البراءة.
الفنان عمرو سعد، أيضا تحت طائلة القانون، بعد أن حرّر شيكاً بمليون جنيه بدون رصيد لصالح مأمورية ضرائب المهن الحرة، سداداً لمستحقاتها عليه، وفي أثناء قيام مأمورية الضرائب بالاستعلام عن الشيك من البنك المسحوب عليه، تبين أنه بدون رصيد، لتتقدم الضرائب ببلاغ ضده، ولم يتم الحكم في القضية حتى الآن.
ومن الملاحظ أن كثيرا من الاتفاقات المادية بين الفنانين، تنتهي أمام المحاكم، باتهمات مماثلة، حيث واجهت الفنانة نهلة زكي، اتهاما بتحرير شيكات بدون رصيد، بقيمة 2 مليون جنيه من قبل المنتج محمد السبكي، وبالفعل قضت محكمة جنح الهرم، بحبسها 3 سنوات مع الشغل وكفالة ألف جنيه وتغريمها مبلغ ألفي جنيه.
واتهم الفنان خالد الصاوي المنتج ممدوح شاهين بتحرير شيكات بدون رصيد، نظير أجره في مسلسل «هي ودافنشي».
كما حصل الفنان أشرف عبدالباقي على حكم بحبس المنتج محمد عبدالحميد، مالك شركة «فيردي» للإنتاج الفني، لإصداره شيكا بدون رصيد، على خلفية خلافهما المعروف بعد ترك «أشرف» فرقة «تياترو مصر»، وتكوين فرقة جديدة بالفريق نفسه، تحت عنوان «مسرح مصر»، ولكن المنتج استأنف الحكم.
وبعد صداقة طويلة، بين محمد فؤاد وتامر عبد المنعم، تسبب عملهما معا في مسلسل تليفزيوني، في اندلاع مشكلة كبيرة بينهما وصلت لساحات المحاكم واستمرت ما يقرب من العامين، حيث حرر محمد فؤاد دعوى ضد المنتج والممثل تامر عبدالمنعم العام 2017، بإصدار شيك دون رصيد حمل رقم 58881 بمبلغ مليونين و150 ألف جنيه، وبعد توجهه لصرف الشيك فوجئ بعدم وجود رصيد كاف، وبعدها صدر حكم ضد عبدالمنعم بالحبس 3 سنوات وكفالة 5 آلاف جنيه، إلا أن الأزمة انتهت بالصلح بين الثنائي.

(القدس العربي)

في نفس القسم

2020/2/28 21:00
فازت الجامعيّة التونسية والأستاذة بكليّة الآداب بسوسة أميرة غنيم بالجائزة الثانية عن فئة الرّواية وذلك عن روايتها " الملف الأصفر" ضمن مسابقة جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع التي كان قد أعلن عن نتائجها في الرّابع والعشرين من شهر فيفري الجاري وذلك ضمن فعاليّات مهرجان...
2020/2/28 17:00
تسجل السينما التونسية حضورها بثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته التاسعة التي ستقام من 6 إلى 12 مارس 2020. ففي المسابقة الرسمية الخاصة بالأفلام الروائية الطويلة، ستكون تونس ممثلة بفيلم "فترية" للمخرج وليد الطايع، وهو عمل من إنتاج سنة 2019،...
2020/2/28 12:08
‮«‬يا‭ ‬والدة‭ ‬كانك‭ ‬علي‭ ‬دماعة‭ ****‬بالفاتحة‭ ‬ما‭ ‬تغفليني‭ ‬ساعة‭// ‬ما‭ ‬تغفلي‭ ‬مضنونك‭ ****‬كانه‭ ‬عليك‭ ‬يعز‭ ‬كيف‭ ‬عيونك‭// ‬وادعيلنا‭ ‬بصحة‭ ‬البدن‭ ‬يصونك‭ ****‬وقتن‭ ‬تحطي‭ ‬جبهتك‭ ‬في‭ ‬القاعة‭// ‬يا‭ ‬والدة‭ ‬حالو‭ ‬علي‭ ‬دونك‭ *** ‬فجوج‭ ‬موحشة‭ ‬تصعب‭ ‬على‭ ‬...
2020/2/26 14:10
- هاجسي فيه بعض جنون العظمة.. السباق نحو التسلح الثقافي لتونس - بعد نجاح «المايسترو»، تجربة  جديدة مع التلفزة في مسلسل «الطريق إلى الجنة» -  الثقافة مازالت هامشية في المفاهيم السياسية السائدة ولا تتخطى عند الأغلبية مفهوم التسلية والترويح -  لم أطرق باب الإيطاليين وإنما سبقتني...
2020/2/25 19:56
 يبدو ان الوضع لن يهدأ في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى وان اهل القطاع لن يجدوا فيها سندهم ولا حاميهم ولا حتى مشجعهم على مواصلة الطريق وسط كل هذه المشاكل والتحديات .. فهذه النقابة لم يجد الساهرون عليها ولا هيئتها المديرة الراحلة التوازن الذي يجعلهم يتجاوزون الخلافات ويهتمون...