احتجاجات لبنان دخلت يومها الـ24.. ومظاهرات أمام الخارجية قبل "أحد الإصرار" - الصباح نيوز | Assabah News
Nov.
15
2019

تابعونا على

احتجاجات لبنان دخلت يومها الـ24.. ومظاهرات أمام الخارجية قبل "أحد الإصرار"

السبت 9 نوفمبر 2019 12:48
نسخة للطباعة

في اليوم الرابع والعشرين من الانتفاضة الشعبية في لبنان، تتواصل الاحتجاجات في مختلف المناطق، من تظاهرات طلابية وشبابية وصولا إلى تجمعات شعبية في الساحات وأمام المؤسسات العامة.

وتتواصل هذه الاحتجاجات، في وقت لم يدع فيه رئيس الجمهورية حتى الآن إلى استشارات نيابية ملزمة لتكليف رئيس وزراء جديد بتشكيل حكومة، وهو أمر يقلق الشارع ويزيده غضبا، وسط مخاوف من استمرار الفراغ الحكومي.

ويتظاهر السبت المحتجون أمام وزارة الخارجية في الأشرفية بالعاصمة بيروت، متهمين جبران باسيل باستغلال منصبه الرسمي كوزير خارجية للتسويق لسياساته الفئوية والمصلحية، خدمة للتيار الوطني الحر الذي يترأسه، وسعيا وراء طموحاته الرئاسية.

وتنطلق مسيرة بعد الظهر من قصر العدل وصولا إلى ساحة رياض الصلح، تحت عنوان "القضاء للناس"، يشارك فيها مهنيون ومهنيات، إضافة إلى مسيرة نظمها صحفيون مستقلون داعمون للاحتجاجات يطالبون بنقابة بديلة بعيدة عن النقابات التابعة لنهج السلطة السياسية التي لا تحمي الصحافة.

وفي مرج بسري بجبل لبنان، دعا ناشطون إلى اعتصام حاشد رفضا لمشروع إقامة سد مائي في المنطقة، ورفضا لسياسة إفساد البيئة وهدر المال العالم، المعتمدة من قبل السلطة السياسية.

وتتواصل التحركات الطلابية في بيروت والمناطق الأخرى، حيث قطعت الطريق أمام وزارة التربية، بالتزامن مع تظاهرات ستنطلق ظهرا في كل أنحاء لبنان من قبل طلبة الجامعات والمدارس.

ونصب المئات الخيام أمام مؤسسات ومرافق عامة، ككهرباء لبنان ومنطقة الزيتونة باي ومصالح المياه وبعض المصارف.

وفي صيدا جنوب لبنان، قطع محتجون الطريق عند تقاطع إيليا، مؤكدين استمرار تحركاتهم.

وفي البقاع شرقي البلاد، يتوقع أن تنطلق تظاهرات حاشدة في عدد من القرى والبلدات، فيما تتخصر النبطية وصور وكفرمان جنوب البلاد إلى مسيرة مساء السبت.

والأحد، يستعد المحتجون لتظاهرة حاشدة أطلقوا عليها اسم "أحد الإصرار"، للتأكيد على ضرورة تحقيق مطالبهم، أبرزها حكومة إنقاذ من تكنوقراط، ومحاسبة الفاسدين وانتخابات نيابية مبكرة.

وتأتي هذه التحركات وسط مخاوف حقيقية من تدهور الحالة الاقتصادية في البلاد، خصوصا بعد قرار المصارف اللبنانية الحد من التسهيلات المصرفية، ووضع سقف لسحوبات المودعين بالدولار الأميركي، مما خلف حالة هلع في الأوساط الشعبية.

توازيا يتحدث كثيرون عن أزمة في الأدوية وشح في المواد الأساسية، وارتفاع في أسعار بعض السلع في الأسواق.

وتحول الوضع في لبنان من أزمة سياسية على وقع الاحتجاجات المطالبة بمحاربة الفساد، إلى فراغ حكومي على خلفية استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، فيما يرى المحتجون أن السلطات تتلكأ قبل إعلان تشكيل حكومة جديدة. (سكاي نيوز عربية)

 

 

في نفس القسم

2019/11/15 18:49
أعلن تجمع رجال الأعمال اللبنانيين، الجمعة، أن البلاد ستتعرض قريبا إلى نقص حاد في كل المواد المستوردة. وتأتي هذه التطورات، عقب أنباء عن اتفاق الأطراف السياسية في لبنان، على تسمية الوزير السابق، محمد الصفدي لرئاسة الحكومة الجديدة، وفي وقت تستمر المظاهرات الشعبية التي انطلقت في 17...
2019/11/15 18:46
كشفت مصادر حقوقية مصرية لـ روسيا اليوم، اليوم الجمعة، أن النيابة العامة في مصر أخلت سبيل83 متهما في أحداث تظاهرات 20 سبتمبر ليصل عدد المفرج عنهم لـ 1700. وأشارت المصادر إلى أنه يتبقى 1000 شخص رهن الاحتجاز، بعد أن تم إلقاء القبض عليهم عقب تظاهرات مناهضة للرئيس المصري عبد الفتاح...
2019/11/15 18:42
قال الرئيس السوري بشار الأسد، الجمعة، خلال مقابلة أجراها مع "قناة روسيا 24" و"وكالة روسيا سيغودنيا" إنه يقود سيارته بنفسه، لأنه لا يحب مظاهر السلطة. وأكد الأسد أنه "لم يقم بأي إجراءات إضافية، لا بالنسبة لقيادة السيارة ولا لمواكب الحماية" بعد مرور 9 سنوات على الحرب في سوريا. وقال...
2019/11/15 18:24
توافد الآلاف من الجزائريين على شوارع العديد من مدن البلاد، اليوم الجمعة، على الرغم من سوء الأحوال الجوية، مرددين شعارات رافضة لتنظيم الانتخابات الرئاسية بتاريخ 12 ديسمبر المقبل. ورفع المتظاهرون في العاصمة شعار "نريد دولة مدنية لا عسكرية"، والذي اتهم قائد الجيش، أحمد قايد صالح،...
2019/11/15 09:16
قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة اتفقت على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء. وجاء التوافق على اختيار الصفدي خلال اجتماع عقد، الخميس، بين رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري وممثلين عن جماعة حزب الله التي تدعمها إيران وحليفتها...