احتجاجات لبنان تدخل يومها السابع - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
4
2020

تابعونا على

احتجاجات لبنان تدخل يومها السابع

الأربعاء 23 أكتوبر 2019 09:08
نسخة للطباعة

تستمر الاحتجاجات في لبنان، الأربعاء، لليوم السابع على التوالي، حيث تشهد البلاد شللا جزئيا بفعل قطع المحتجين لمعظم الطرقات الرئيسية في مختلف الأراضي اللبنانية.

وبدأ المحتجون منذ ساعات الصباح بالتوافد إلى ساحة رياض الصلح وسط بيروت، إيذانا بيوم جديد من "الثورة"، كما يسميها المحتجون، وسط رفض تام للورقة الإصلاحية التي قدمتها الحكومة اللبنانية في محاولة لرأب الصدع الاقتصادي والمعيشي الذي أدى إلى انفجار الشارع.

إلى ذلك، يصر المحتجون على إقفال الطرقات المؤدية إلى العاصمة مع بداية كل يوم، حيث تعمل القوى الأمنية بالتفاوض مع المحتجين إلى فتحها ولو جزئيا في ساعات المساء.

كذلك، يعمد المحتجون إلى قطع الطرقات التي تصل جنوب لبنان ببيروت، وبيروت بجبل لبنان والبقاع والجنوب، تأكيدا على عدم مركزية الاحتجاجات وانتشارها في كل أرجاء البلاد.

ومع دخول الاحتجاجات يومها السابع، ناشد رئيس الحزب الاشتراكي، وليد جنبلاط، الداعم للاحتجاجات، المتظاهرين بتسهيل مرور الأطباء والعاملين في المستشفيات.

وبينما أصدر وزير التربية والتعليم العالي، أكرم شهيب، قرارا بإعادة فتح المدارس والمعاهد والجامعات اليوم، لا يبدو أن قراره لقي آذانا صاغية، حيث أقفلت اليوم أيضا أبوابها غالبية المدارس في كل لبنان، فيما تركت معظم المؤسسات الخاصة الكبيرة تقدير إمكانية الحضور للموظفين وفق ظروف منطقتهم. 

وعن إدارة الاحتجاجات، أفادت صحيفة "اللواء" اللبنانية بأنه "تم تشكيل قيادة من مدنيين وعسكريين متقاعدين، لإدارة حركة الاحتجاجات، ويجري التكتم على إعلان أسمائهم لتجنب الخلافات".

سياسيا، أفادت صحيفة "الجمهورية" بأن اتصالا جرى ليلا بين رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، أكد خلاله الأخير أن "الحديث عن استقالة الحكومة ليس واردا وليس مطروحا على الإطلاق، وبالتالي لا استقالة ولا تعديل للحكومة، والأولوية للتنفيذ السريع للمقررات التي انتهى إليها مجلس الوزراء".

وكانت معلومات تحدثت أمس الثلاثاء عن احتمال إجراء تعديل وزاري يطيح بالوزراء "الاستفزازيين" في الحكومة، بهدف امتصاص نقمة الشارع، إلا أن هذه الاقتراحات لم تلق قبولا من المحتجين، وفق ما أفاد مراسلنا في بيروت.

ومع اقتراب نهاية الشهر، برزت علامات استفهام في شأن مصير الرواتب والأجور في القطاعين العام والخاص في ظل استمرار المصارف في إقفال أبوابها اليوم أيضا.

وفي هذا السياق، طمأنت وزارة المالية العاملين "أن دوائرها المختصة تتابع العمل على إنجاز معاملات دفع الرواتب كالمعتاد في مثل هذا التوقيت من كل شهر، والتي ستحول إلى المصرف المركزي في مواعيدها العادية والطبيعية".

 

المصدر: RT

في نفس القسم

2020/7/3 16:23
قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الموجود في طرابلس الليبية إن بلاده "ستفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين بموجب تعليمات الرئيس أردوغان". وقد التقى أكار في ليبيا جنودا من الليبيين والأتراك في مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني. وصل وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اليوم...
2020/7/3 11:39
أعلنت وكالة أنباء الإمارات عن توقيع اتفاقيتي تفاهم بين "مجموعة 42" المتمركزة في أبو ظبي والمتخصصة في التقنيات الفائقة وشركتين إسرائيليتين متخصصتين في التكنولوجيا. وأوضحت الوكالة أن مذكرتي التفاهم وقعتا تحديدا مع شركة "رافييل" التي تعمل في مجال المنظومات العسكرية المتقدمة، و"...
2020/7/3 11:32
أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الجمعة، مرسوما بتعيين الفريق سعيد شنقريحة رئيسا لأركان جيش البلاد. وقالت وزارة الدفاع في بيان مقتضب إن “الرئيس تبون أصدر مرسوما بتثبيت الفريق شنقريحة في منصب قائد أركان الجيش رسميا”. ويأتي هذا التطور غداة ترقية شنقريحة من رتبة لواء إلى فريق...
2020/7/3 10:22
كشفت أميرة مختار، ابنة الفنانة رجاء الجداوي، أن الوضع الصحي لوالدتها حرج منذ 15 يوما، وعبرت عن امتعاضها من إطلاق الشائعات حول وضع الفنانة الصحي. وأعربت في تصريحات خاصة لـ"مصراوي" عن اندهاشها من نشر أخبار تتحدث عن وجود جديد حول تدهور حالة والدتها في بعض المواقع: "دي حالتها من 15...
2020/7/3 09:18
تستعد السلطات الجزائرية، يوم الأربعاء، لاستلام 24 من رفات "الشهداء" وقادة المقاومات الشعبية، إبان فترة الاستعمار الفرنسي التي استمرت بين سنتي 1830 و1962. ومن المرتقب أن يصل رفات "الشهداء" إلى الجزائر خلال الساعات القليلة القادمة، على متن طائرات عسكرية تابعة للجيش الجزائري قادمة...

مقالات ذات صلة