فيديو وصور/ ميثاق "دار الصباح" للانتخابات بين أيادي أهل المهنة والمتدخلين في العملية الانتخابية - الصباح نيوز | Assabah News
Nov.
17
2019

تابعونا على

فيديو وصور/ ميثاق "دار الصباح" للانتخابات بين أيادي أهل المهنة والمتدخلين في العملية الانتخابية

الخميس 18 جويلية 2019 10:25
نسخة للطباعة

نظمت دار الصباح أمس ندوة حوارية بعنوان «أي دور تعديلي للصحافة المكتوبة في تغطية الانتخابات».
وقد حضرَ اللقاء صحفيّو دار الصباح وممَّثلون عن الهيئات الوطنية والدستورية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحريَة التعبير والإعلام ومراقبة العملية الانتخابية.
هذَا وقد أكد مدير التحرير بدار الصباح شكري بن نصير خلال افتتاح الندوة أن مبادرة المؤسسة لإعداد ميثاق تحريري خاص بالانتخابات تتنزلٌ في إطار سعي المؤسسة لأن تكون تغطيتها الصحفية للاستحقاقات الانتخابية على درجة عالية من الحرفية ومتماشية مع المعايير الدولية المتعارف عليها، ولما جاء في أخلاقيات المهنة  .
وبعد تقديم ميثاق دار الصباح للانتخابات، فُتح باب النقاش والتفاعل،حيث ثمّن رئيس الهيئة العليَا المستقلَّة للانتخابات نبيل بفون مبادرة «دار الصباح» في إعداد ميثاق تحريري خاص للانتخابات، وأعربَ عن استعداد الهيئة للتعاون مع المؤسسة لتوفير دورات تكوينية لأبنائها حول الأطر والمفاهيم القانونية ذات العلاقة بالعملية الانتخابية.
وأكَّد بفون أنه بالرغم من الخروقات المسجلة في الانتخابات السابقة لعدة وسائل إعلام، فإن الهيئة على ثقة من أهمية التعديل الذاتي الذي تنتهجه المؤسسات الاعلامية وعلى رأسها دار الصباح التي أثبتت من خلال هذا الميثاق أهمية ممارسة هذا التعديل الذاتي ،بمال سينعكس ايجابيا على إنتاجها الصحفي وتحسين جودته قبيل موعد المواعيد الانتخابية القادمة . هذا وقد شدَّدّ بفون على أنَّ الهيئة تراقبُ عملَ المؤسسات الإعلامية من خلال مرصد للصحافة المكتوبة والإلكترونية، وقد وجهت في هذا السياق تنبيهات عدَّة بخصوص التجاوزات بما فيها بعض النقاط التي ضمَّنتها دار الصباح في ميثاقها.
من جهة أخرى أكدت مديرة معهد الصحافة وعلوم الأخبار حميدة البور أن محتوى ميثاق دار الصباح على درجة بالغة من الأهمية، لاسيما في الوقت الراهن، وهو بمثابة المرآة العاكسة للواجبات التي يجب أن يتحلى بها الصحفي والمؤسسة الإعلامية على حد السواء أثناء العملية الانتخابية.
وشددت البور خلال مداخلتها على ضرورة توفير كل الظروف اللازمة لإنجاح عمل الصحفيين، وان تكوينهم المستمر وتطوير مهاراتهم تمثل إحدى أهم أسباب إنجاح التغطية الإعلامية لأي مؤسسة. وعللت البور طرحها بأن الصحفي هو عماد التغطية الناجحة، لذلك وحب على كل مؤسسة إعلامية دعمه على المستوى التكويني واللوجيستي، حتى لا يكون فريسة سهلة وفق تعبيرها بين أيدي الأحزاب أو المرشحين المستفيدين الرئيسيين من العملية الانتخابية.
من جهته ثمَّن الرئيس المدير العام لوكالة تونس أفريقيا للأنباء رشيد خشانة مبادرة «دار الصباح» الخاصة بإعداد ميثاق تحريري للانتخابات مؤكدًا على دور الصحافة المكتوبة في إنجاح العملية الانتخابية، رغم الصعوبات التي تمر بها وفق تعبيره، معبرا عن تفاؤله بالأداء المنتظر من دار الصباح بمختلف إصداراتها أثناء سير العملية الانتخابية، في ما اعتبرت الكاتبة العامة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين التي أشارت أنه يجب التنصيص ضمن الميثاق على المساواة وعلى احترام النوع الاجتماعي .
بالإضافة إلى المتداخلين في المهنة كانت الهيئات الدستورية حاضرة في ندوة «الصباح»حيث ثمنت عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري راضية السعيدي،  مبادرة دار الصباح الخاصة بصياغة ميثاق تحرير خاص بالانتخابات وقالت أن الملفت في هذا الميثاق أنّه كان شاملا لكل المسار الانتخابي وأن «الهايكا» تدعم و تثمّن هذه المبادرات وأنها طالما دعت المؤسسات لتكون لديها مواثيق تحريرية ومدوّنات سلوك وفرق عمل متكاملة وملمّة بالقوانين أثناء تغطية الانتخابات..وفي ذات السياق أكّد ممثّلة جمعية «عتيد» لمراقبة الانتخابات أنه عند الحديث عن التغطية الاعلامية للانتخابات يجب التنصيص على الموضوعية أكثر من الحياد، بدورها أثنت ممثلة  الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ممثلة في شخص نائبة رئيسها، السيدة نعيمة بوليلة،  على محتوى ميثاق دار الصباح للانتخابات وأعربت عن سعادتها بتشريك المؤسسة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في طرح ميثاق المؤسسة للنقاش. كما شدد بوليلة على أن الهيئة ستقوم بمراقبة آلية للعملية الانتخابية وأن أبوابها مفتوحة للصحفيين لتقديم شكاويهم واثباتاتهم في حال حصول تجاوزات تشير إلى استخدام أموال بطريقة غير مشروعة أثناء العملية الانتخابية من قبل المرشحين والأحزاب على حد السواء. وقال بوليلة إن الهيئة ستؤدي دورها خلال الاستحقاقات الانتخابية بما يقتضيه القانون وفي حدود صلاحياتها المخولة لها بالدستور.
من جهتها أشادت مديرة منظمة المادة 19 سلوى الغزواني بمبادرة الصباح في إعداد ميثاق تحرير خاص بالانتخابات، وأكدت أن مضامينه قد أتت بشكل كبير على الواجب المنوط للصحفي والمسؤولية الأخلاقية والمهنية الموكلة إليه. لكنها شددت على ضرورة عدم ممارسة الصحفي على نفسه ما أسماتها بالرقابة الذاتية، لاسيما فيما يتعلق بالامتناع عن نشر خطاب الكراهية وتداخل مفاهيم الثلب مع الحق في حرية التعبير.
 وأكدت على وجود مدونة خاصة تستجيب للمعايير الدولية أعدها مكتب منظمة المادة 19 يمكن للصحفيين والمؤسسات الإعلامية الاستفادة منها بشكل كبير في هذا السياق.

 

خولة بوكريم

 

 

نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات:
ميثاق «دار الصباح» لتغطية الانتخابات خطوة نحو صحافة مهنية وموضوعية

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون امس في تصرح اعلامي على هامش الندوة الصحفية، التي انتظمت بالمعهد العربي لرؤساء المؤسسات لمناقشة ميثاق «دار الصباح» لتغطية الانتخابات، أن هذه الخطوة من شأنها دعم العملية الانتخابية من خلال توفير تغطية إعلامية وصحفية متوازنة ومهنية.
وأشار بفون إلى أن هناك بعض المعطيات التي تحتاج لتدقيق أكثر خاصة على مستوى الاطلاع على القانون الانتخابي مع الدفع نحو تشبّع الصحفيين بالمبادئ العامة للحياد والدقة والمهنية مع تمكينهم من النفاذ إلى المادة الانتخابية.
وفي إجابته عن سؤال: أي دور للهيئة في دعم مثل هذه المواثيق التي تؤسس لصحافة جادة ومهنية؟، شدد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على ضرورة الحرص على الدقة في نقل الأخبار.  ودعا بفون الى مزيد تكوين الصحفيين في المادة الانتخابية حتى تكون التغطية ذات جدوى، مضيفا أن الهيئة تستعد لعقد دورات تدريبية في شهر أوت المقبل حول موضوع القانون الانتخابي.
وفي سياق حديثه، قال بفون أن الدورة ستشمل العدد الاكبر من الصحفيين حتى تكون ناجحة وتحقق الاهداف الاساسية وتمكن من نشر الثقافة الانتخابية.

 

جهاد الكلبوسي

 

 

ميثاق «دار الصباح» لتغطية الانتخابات
 

نحن مدير النشر والتحرير ورؤساء التحرير وصحفيّو مؤسسة «دار الصباح»، إيمانًا منَّا بالدَّور الفعَّال للصحافة المكتوبة في المسار الانتخابي نلتزمٌ بـــ:
* واجب التثقيف الانتخابي والتعريف بالقانون الانتخابي.
* تغطية الانتخابات وفقَ معايير ومبادئ تلتزم بالمهنية والموضوعيّة.
*التمسك بالدفاع عن الواجب والحق في الاعلام وطنيا وجهويا وحق النفاذ إلى المعلومة.
* الحياد والدقة والتوازن والمساوة في تغطية الانتخابات:
الحياد: يفرضُ نقل كلّ وجهات النظر حتى وان اختلفت مع توجهات الصحفي أو الصحيفة.
الدقَّة: تقتضي التثبت في تقديم المعطيات لفهم الحدث حتى وإن كانت تتعارض مع القناعات والميولات الشخصية للصحفي أو توجهات الصحيفة.
التوزان: ضمان تغطية متوازنة دون إقصاء عبرَ إعطاء كل المترشحات والمترشحين والناخبات والناخبين الحقَّ في التعبير الحرّ في إطار احترام النوع الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخصوصية والقوانين المعمول بهَا.
* حقّ الردّ والتصحيح والتعقيب مضمونة للأشخاص والأحزاب:
تنشر الردود والتوضيحات في الآجال وفي نفس المكان ونفس المساحة.
* تجنب توجيه الناخب على صفحات التواصل الاجتماعي
* عدم نشر كل ما من شأنه أن يؤدي إلى الاحتقان والتوّتر بين المترشحين والأحزاب.
* كشف كلّ الانحرافات والاخلاَلات الصادرة سواء عن المترشحين أو الأطراف المتداخلة في تنظيم العمليةالانتخابية.
* التحلّي باليقظة وممارسة الحق الرقابي لقواعد العملية الانتخابية واحترام الصمت الانتخابي.
*  نقل الأحداث بأمَانة يوم الاقتراع.
* احترام الكرامة الإنسانية والقوانين والمواثيق الوطنية والدولية الخاصة بحقوق الإنسان.
*عدم المجاهرة أو التسويق للانتماء السياسي أو الحزبي طيلة الحملة الانتخابية.
* عدم التعرّض للحياة الخاصة للمترشحين إلاَّ متى توفرت مصلحة عامة مستوجبة.
* رفض أي هدايا أو عطايا مقابل العمل الصحفي.
* مقاومة كلّ أشكال الضغط أو محاولات التوظيف من أي جهة كانت بهدف قلب الحقائق أو إرباك الوضع.
*مراعاة التّناصف عند التغطية والتّوازن بين الجنسين
*الامتناع عن تضخيم الأحداث التي قد تشوب بعض التظاهرات الميدانية للمترشحين أو في مراكز الإقتراع وتنسيبها
*عدم استعمال ألفاظ مهينة والامتناع عن نشر عبارات شتم أو  خطابات كراهية أو إثارة نعرات جهوية أو تحريض بما يقلّل من احترام مترشح أو حزب.
* اعتماد ونقل الأرقام الرسمية التي ينشرها أو يعلنها مكتب الاقتراع أو هيئة الانتخابات.
* الامتناع عن نشر الأخبار الزائفة.
* الالتزام بنشر هذا الميثاق وتعميمه على كل المعنيين بالانتخابات.
كما يحق للصحفي أثناء العملية الانتخابية :
* التمسك بحرّيّة النّفاذ إلى جميع المعلومات الرّسميّة المتعلّقة بالانتخابات.
* حماية كلّ مصادر المعلومات.
* حرّيّة التّنقّل والحماية ضدّ الاعتداءات والإهانات والهرسلة وضدّ كلّ أشكال العنف الأخرى.
* حرّيّة التّحرّي حول كلّ الوقائع التي من شأنها التّأثير على الحملة الانتخابيّة.
* رفض إجباره على القيام بنشاط مهني أو الإدلاء برأي مخالف لقناعاته أو لشرفه أو لسمعته أو لمصالحه الأدبيّة وذلك بمقتضى «حرية الضّمير».

 

رابط الفيديو : https://www.youtube.com/watch?v=IJ7XxsofAO8

 

 

في نفس القسم

2019/11/16 17:58
قال إبراهيم بودربالة عميد الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، السبت بالمهدية، إن "العلاقة بين المحامين والقضاة طيبة ومن الضروري مزيد تطويرها خدمة لمرفق العدالة وتكريسا للسلم الاجتماعي". وأوضح بودربالة، في تصريح إعلامي لدى مشاركته في ندوة نظمها فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق...
2019/11/16 17:53
استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم السبت 16 نوفمبر 2019 بقصر قرطاج مجموعة من الشباب من ولاية القصرين واستمع لمشاغلهم وتصوراتهم للنهوض بالمنطقة وإيجاد الحلول الملائمة في إطار مقاربة وطنية. وشكل اللقاء فرصة للتطرق لعدد من القضايا خاصة تلك المتعلقة بخلق فرص التشغيل و مسألة الإرهاب...
2019/11/16 17:11
اعلن المعهد الوطني للرصد الجوي ان التوقعات الجوية لبقية هذا اليوم السبت 16 نوفمبر 2019 و الليلة القادمة سيتميز بظهور سحب عابرة و تكون أحيانا كثيفة مع أمطار مؤقتا رعدية بالشمال والمناطق الغربية وتكون محليا غزيرة بمناطق أقصى الشمال ليلا. وتساقط البرد وظهور الصواعق بأماكن محدودة. و...
2019/11/16 17:05
قال وزير الشؤون الدينية، أحمد عظّوم "إن للخطاب الديني التوعوي دورا كبيرا في التصدّي لكل أشكال العنف الذي قد يُسلّط على المرأة"، ملاحظا أن تونس لها جذور ضاربة في القدم في رفض هذه الظواهر المجتمعية". وأضاف أن مسؤولية مناهضة العنف ضد المرأة مسؤولية جماعية لوزارة الشؤون الدينية دور...
2019/11/16 16:32
انعقد  صباح  اليوم السبت  16 نوفمبر 2019 بمدينة المنستير الملتقى الإقليمي لاتحاد الخبراء العدليين التونسيين الذي شهد حضور الخبراء العدليين التابعين لدوائر محاكم الاستئناف بالمنستير و سوسة و القيروان و القصرين و صفاقس و مدنين و بعض الخبراء التابعين  لدوائر أخرى. و أوضح الأستاذ...

مقالات ذات صلة