فيما يعيش 35 ألف مسيحي بيننا .. 4 تونسيون يعتنقون المسيحية سنويا.. أغلبهم لأجل "عيون الفيزا" - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
8
2019

تابعونا على

فيما يعيش 35 ألف مسيحي بيننا .. 4 تونسيون يعتنقون المسيحية سنويا.. أغلبهم لأجل "عيون الفيزا"

الثلاثاء 16 جويلية 2019 17:54
نسخة للطباعة

*ظهور مدرسة تبشيرية في باردو
*80 % من المسيحيين في تونس كاثوليك 
* يعاقب بخطية من ألف إلى ألفي دينار كل من يتعمد استعمال بيوت العبادة للدعاية الحزبية والسياسية

تنص المادة الأولى من الدستور على أن الدين الرسمي في تونس هو الدين الاسلامي مع ضمان حرية الاديان، ووفق إحصائيات غير رسمية فإن 99% من المواطنين يعتنقون الدين الاسلامي ولكن هذا لم يمنع وجود أديان أخرى في تونس على غرار المسيحية واليهودية.
وعلى الرغم من أن الدستور التونسي كفل حرية الاديان غير أنه جرّم الإكراه في اعتناقها وحمل الاشخاص على قول أو فعل ما لا يريدونه عن طريق التخويف أو التعذيب أو غير ذلك من الأساليب التي فيها إجبار على دخول ديانة ما.
وقد كشفت مؤخرا الوحدات المختصة عن وجود مدرسة تبشيرية بجهة باردو تنشر الديانة المسيحية في صفوف المواطنين وخاصة الأطفال ويديرها أجانب من جنسيات مختلفة وقد تم الكشف عن تلك المدرسة اثر فتح بحث تحقيقي مع المكلف بالجناح السري لحركة النهضة مصطفى خذر حيث وبالتحري معه حول إحدى الوثائق الهامة التي كانت بحوزته والتي كان مدون عليها تردد بعض الأشخاص من جنسيات مختلفة على مدرسة بجهة باردو للتبشير بالديانة المسيحية وبعد ضبط تلك المجموعة اعترفت بمخططها في نشر الديانة المسيحية في انتظار ما ستؤول اليه الأبحاث.
ومن جهة اخرى اثار فتح مدرسة يهودية للاناث بجربة بحضور كبير حاخامات تونس حاييم بيتان إثر زيارة الغريبة جدلا واسعا وكان المندوب الجهوي للتربية بمدنين بين أن المدرسة لا علاقة لها بوزارة التربية وهي أشبه بالكتاتيب التي اعتاد يهود جربة على ارسال اطفالهم اليها من اجل تلقين ثقافتهم لابنائهم بالتوازي مع تعليمهم العادي واكد وزير السياحة على ان المدرسة ليست مختصة بالتعليم الديني بل هي تقدم دروسا في مختلف العلوم.
"الصباح" بحثت في مسألة المدارس التبشيرية ونشر الديانات وخاصة المسيحية في تونس وحول هذا الموضوع أجابتنا كاهية مدير الدراسات والتكوين الديني بوزارة الشؤون الدينية مسعودة الهلالي وبينت أن في تونس لدينا ثلاث أنواع من الكنائس النوع الأول يتعلق بالكنائس الكاثوليكية وهي أربع كنائس واحدة في "جان دارك" وهي كنيسة القديس "جان دارك" و كنيسة القديس أوغسطينوس والقديس فيديل بحلق الوادي وكاتدرائية مدينة تونس وهي الكنيسة الرئيسية للروم الكاثوليك بتونس، موجودة بساحة الاستقلال على شارع الحبيب بورقيبة قبالة السفارة الفرنسية وتحمل اسم القديس(Saint-Vincent-de-Paul ) وكنيسة سان جورج بجربة وأما البقية فهي مصليات وعادة ما تكون في بعض المناطق وتعرف بـ"أديرة الإخوة والأخوات" ويجتمع فيها "الكاثوليك".
والنوع الثاني من الكنائس فهي الأرثوذكسية اليونانية وهي ثلاث واحدة تقع بنهج روما وسط العاصمة والكنيسة الأرثوذكسية بصفاقس والكنيسة الأرثوذكسية بجربة.
وأما النوع الثالث فهي الكنائس الأرثوذكسية الروسية وهما اثنتان كنيسة القديس ألكسندر نيفيسكي ببنزرت والكنيسة الأرثوذكسية الروسية بشارع محمد الخامس.

الاشكاليات..
تحدثت كاهية مدير الدراسات والتكوين الديني بوزارة الشؤون الدينية مسعودة الهلالي لـ"الصباح" وبينت أن الاشكاليات تتمثل في الطوائف الأخرى حيث هناك 80 بالمائة كاثوليك والبقية طوائف متنوعة فمثلا الكنيسة الارثوذكسية اليونانية تضم 30 فردا فقط وكذلك طوائف المسيحية البروتستانت ليست لهم كنائس وهم يتقاسمون الكنائس مع الكاثوليكيين وفي بعض الأحيان يتوافد عدد كبير من الكاثوليك ما يسبب اكتظاظا كبيرا في الكنائس.

التعميد..
حوالي 4 تونسيين يدخلون سنويا الى الدين المسيحي وفق ما أفادتنا به مسعودة الهلالي حيث يتم تعميد كل من يرغب في اعتناق المسيحية (والتعميد هو طقس مسيحي يتمثل في اغتسال المعمّد بالماء ويعد سر المعمودية أحد الأسرار السبعة المقدسة في الكنيسة الأرثودكسية والكاثوليكية وأحد السرين المقدسين في الكنائس البروتستانتية الشخص الذي يجري تعميده يصبح تابعا ليسوع المسيح وتابعا للكنيسة المسيحية).
وأكدت محدثتنا على أن الاشخاص الذين يعتنقون المسيحية هناك عدد منهم دوافعه مصالح ذاتية من بينها الرغبة في الحصول على "فيزا" وأشارت الى أنه بعد الثورة وبعد ظهور التنظيمات الارهابية خير البعض اعتناق المسيحية
تعنى وزارة الشؤون الدينية بشؤون الاقليات غير المسلمة وتذليل الصعوبات والاشكاليات ان وجدت على غرار الصيانة والتعهد والترميم بالنسبة للمعابد والكنائس وبالنسبة للكاتوليك هناك اتفاقية مبرمة بين تونس والفاتيكان في جوان سنة 1964 وفق محدثتنا مشيرة الى أنه بالنسبة للارثدوكس والروس أو الطوائف الأخرى لان عددها ضئيل
وأضافت مسعودة الهلالي أن هناك مساعي لتجديد التعامل القانوني في هذا الجانب لضمان حقوقهم كما أن القانون يجب أن يتماشى مع دستور البلاد التونسية ويساير البنود الجديدة

بعث المدارس..
بينت مسعودة الهلالي أن كل من يرغب في بعث مدرسة لنشر ديانة من الديانات يجب أن يكون ملفا يقدمه الى وزارة التربية ويتم النظر فيه بكل شفافية.

القانون التونسي ومسألة الأديان..
يكفل الدستور التونسي حرية المعتقد والأديان ولكن المشرع التونسي يجرم الإكراه في الأديان وينص المرسوم عدد 115 لسنة 2011 مؤرّخ في 2 نوفمبر 2011 يتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر في فصله 53 على أنه "يعاقب بخطية من ألف إلى ألفي دينار كل من يتعمد، بالوسائل المذكورة بالفصل 50 من هذا المرسوم، استعمال بيوت العبادة للدعاية الحزبية والسياسية وكل من يتعمد النيل من إحدى الشعائر الدينية المرخص فيها.
وينص الفصل50 على أنه يعاقب كمشاركين في ارتكاب ما يمكن أن يوصف بجنحة على معنى الفصل 51 وما بعده من هذا المرسوم كل من يحرّض مباشرة شخصا أو عدّة أشخاص على ارتكاب ما ذكر ممّا يكون متبوعا بفعل وذلك إما بواسطة الخطب أو الأقوال أو التهديد في الأماكن العمومية وإما بواسطة المطبوعات أو الصور أو المنقوشات أو الرموز أو بأي شكل من الأشكال المكتوبة أو المصورة المعروضة للبيع أو لنظر العموم في الأماكن العمومية أو الاجتماعات العامة وإما بواسطة المعلقات والإعلانات المعروضة لنظر العموم وإما بواسطة أي وسيلة من وسائل الإعلام السمعي والبصري أو الالكتروني.
والمحاولة موجبة للعقاب وفقا لمقتضيات الفصل 59 من المجلة الجزائية.
ووفق ما افادنا به القاضي جابر الغنيمي فإن القانون يجرم نشر الاديان اذا كان بالإكراه ولكنه لا يعاقب نشرها بشكل عام ولا يفرق بين الطفل والراشد موضحا أن المدارس التبشيرية يجب أن يكون مرخص فيها ويجب ان تكون اقامة الافراد المشرفين عليها قانونية مؤكدا على أن التعليم الذي تقدمه يجب ان يكون وفق المنهج الذي تضعه وزارة التربية

مفيدة القيزاني 

الصباح

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/12/8 21:27
أكد النائب أسامة الصغير، عضو مكتب مجلس نواب الشعب، أن اجتماع مكتب المجلس، الذي عقد مساء اليوم الأحد، أفضى إلى الاتفاق على إصدار بيان يتضمن "تنديدا" ببعض العبارات التي صدرت ضد نواب كتلة الحزب الدستوري الحر خلال الجلسة العامة ليوم الثلاثاء الماضي، بالإضافة إلى التنديد بكل هذه...
2019/12/8 16:31
 قررت اللجنة المركزية للحزب الجمهوري، المنعقدة في دورتها 11، يومي 7 و8 ديسمبر 2019 بسوسة، "تقديم مؤتمر الحزب إلى شهر جوان 2020، أي قبل سنة من موعده الأصلي"، وفق ما افاد الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي الذي أضاف في أن اللجنة المركزية انتخبت لجنة من 7 أعضاء ستتولى الإعداد...
2019/12/8 16:20
علمت "الصباح نيوز" من مصادر امنية جديرة بالثقة انه جدت مساء أمس السبت واقعة خطيرة تمثلت في إقدام شخص ملتحي على دخول مركب خاص بالطفولة بجهة زغوان واختطاف طفلة لم يتجاوز عمرها سنتين الا انه لولا الطاف الله لحصل ما لا يحمد عقباه لأنه تم التفطن له والقاء القبض عليه على مستوى باب...
2019/12/8 15:05
احتفلت اليوم إذاعة  صفاقس بعيدها 58، بحضور كلّ من مديرتها ندى الشعري و والي صفاقس أنيس الوسلاتي ومجموعة من الاطارات الجهوية وثلة من الصحفيين والعاملين بالإذاعة. وبهذه المناسبة تحدث "الصباح نيوز" إلى مديرة الإذاعة ندى الشعري حيث أكدت أن الادارة تسعى لوصول ترددات الإذاعة إلى ...
2019/12/8 14:07
شرع مجلس نواب الشعب، اليوم الأحد ، في مناقشة مشروع قانون مالية لسنة 2020 ، حاولت فيه الحكومة شد حبل إصلاحاتها الجبائية ودفع الاستثمار والنهوض الاجتماعي، من جهة، والبرلمان جذبه عبر الرفض حينا والتعديل أحيانا، من جهة اخرى.وترى حكومة يوسف الشاهد التي أعدت المشروع تحت راية التكليف...