استقالة عدد من قيادات من حزب القطب - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
19
2019

تابعونا على

استقالة عدد من قيادات من حزب القطب

الخميس 11 جويلية 2019 10:10
نسخة للطباعة

اعلن عدد من قيادات وأعضاء المجلس المركزي لحزب القطب في بيان لهم عن استقالتهم بناء على ما آلت إليه الأوضاع.
وفي ما يلي نص الاستقالة .
نحن الممضين أسفله أعضاء المجلس المركزي لحزب القطب بناء على ما آلت إليه الأوضاع
 
1) داخل حزب القطب من تعطل لأشغال مؤتمره التأسيسي منذ قرابة الثلاثة أشهر وعدم استكمال تركيز هياكله القيادية وتسوية وضعيته القانونية وما صاحب ذلك من لخبطة في إدارة الشأن الداخلي وآلية أخذ القرار ما فتح الباب واسعا أمام المناورات حيث تم احتكار سلطة القرار والإعلام من قبل المنسق العام ورئيسة المؤتمر فيما يتعلق بالخيارات الإستراتيجية للحزب.
 
2) في علاقة بالجبهة الشعبية حيث اتسم أداء المنسق العام بالغموض وعدم التماسك (انشغال كبير بالملف القانوني للجبهة الشعبية يقابله تظاهر بالحياد والوساطة بين المكونات المتنازعة) ما أدى في الأخير إلى فشل مفاوضات القطب مع باقي مكونات الجبهة حول رئاسة قائمات الانتخابات التشريعية والتي لم تعد تقرأ لحزب القطب أي حساب وعاملته بقسوة.
 
واعتبارا لما سبق يهم الممضين أسفله توضيح ما يلي :
- لقد نصت الوثيقة المرجعية لحزب القطب على أن تأسيس الحزب ليس غاية في حد ذاتها بل خطوة في اتجاه الانخراط في ائتلاف تقدمي يكون قادر على توفير البديل الاستراتيجي للاستقطاب الثنائي الليبرالي الرجعي بوجهيه الحداثي والمحافظ وكان العنوان البديهي آنذاك ولا يزال "الجبهة الشعبية لتحقيق أهداف الثورة"
- كما ساهمنا في النقاش الداخلي للجبهة الشعبية في المدة الأخيرة بوثيقة تقييمية عنوانها "إما جبهة سياسية أو جبهة انتخابية " تضمنت نقدا شاملا لأداء الجبهة الشعبية السياسي والتنظيمي والميداني وتصورا لتحويلها من جبهة احتجاجية لا أفق لها غير المعارضة إلى جبهة سياسية مكتملة المقومات ما يؤهلها لخوض غمار الحكم إلى جانب القوى الديمقراطية والتقدمية والمدنية متى توفرت الشروط الدنيا لذلك
- وأمام تنكر القطب لهذا الالتزام الاستراتيجي وتجاوز بعض أعضاء مجلسه المركزي قرار المؤتمر المتمسك بالجبهة الشعبية والملتزم بخطها السياسي وإقرار المشاركة في الانتخابات بقائمات منفردة لا يسعنا إلا الإعلان عن استقالتنا من حزب القطب وعن رغبتنا في الإسهام في إعادة تأسيس الجبهة الشعبية على ضوء إفرازات المشهد السياسي بعد الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة وذلك من موقعنا الجديد كمستقلين داخلها .
الإمضاءات :
لطفي بن عيسى : مؤسس وعضو المجلس المركزي (مستشار بلدي)
بشير الراجحي : مؤسس وعضو المجلس المركزي
راوية عميرة : عضو المجلس المركزي (مستشار بلدي)
عادل القيزاني : عضو المجلس المركزي
منى خلاص : عضو المجلس المركزي (مستشار بلدي)
جميلة دجبي ولدت الراجحي : عضو المجلس المركزي
نهى شورا (مؤتمر)
نبيل المناعي (مؤتمر)

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/9/19 12:11
كشف وزير الاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري في تصريح لـ»الصباح» ، أمس، ان حجم الاستثمارات الخارجية في تونس تطور بنسبة 10 بالمائة خلال السداسي الأول من العام الحالي، مشيرا إلى أن الدراسة التي أنجزتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OCDE)، تهدف إلى الرفع من حجم الاستثمارات...
2019/9/19 12:09
عقّب، اليوم الخميس، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب على المسار الإنتخابي 2019.وقال الطبيب في انطلاق فعاليات الملتقى الوطني حول "دور الهيئات المستقلّة والمجتمع المدني والإعلام والقضاء في ضمان النزاهة والشفافية في انتخابات 2019"، الذي تنظّمه تنظيمه الهيئة الوطنية...
2019/9/19 11:13
أعلن يوسف الزواغي المدير العام للديوانة انطلاق تنفيذ المخطط الاستراتيجي لتعصير الديوانة وذلك عشية أمس الأربعاء بمقر الإدارة العامة للديوانة بحضور المراقبين العامين ومدير المشروع وممثل وحدة التخطيط الاستراتيجي والضباط الذين تم تكليفهم بمشاريع في اطار تنفيذ المخطط.وقد تم بالمناسبة...
2019/9/19 11:05
أصدرت اللجنة التونسية للتحاليل المالية بيانا كشفت فيه فحوى زيارة المجموعة المشتركة لافريقيا والشرق الاوسط التابعة لمجموعة العمل المالي "غافي" لتونس يومي 16 و17 سبتمبر الجاري.وقد أشارت اللجنة في بيانها إلى أن الفريق سيعدّ تقريرا نهائيا بهدف عرضه على فريق المراجعة للتنعاون الدولي...
2019/9/19 10:17
يواصل احتياطي تونس من العملة الصعبة في نسق تصاعدي.وقد بلغ الاحتياطي إلى غاية يوم أمس الاربعاء، 103 يوم توريد بما قيمته 18327 مليون دينار، وفق ما أفاد به البنك المركزي.يذكر أن احتياطي تونس من العملة الصعبة بلغ الأسبوع الماضي ما يناهز الـ100 يوم توريد.