" الحريات الفردية بين الواقع والقانون" محور ندوة بالعاصمة - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
20
2020

تابعونا على

" الحريات الفردية بين الواقع والقانون" محور ندوة بالعاصمة

الخميس 20 جوان 2019 22:02
نسخة للطباعة

انعقداليوم الخميس 20 جوان 2019، بالعاصمة، مؤتمر صحفي عن الحريات الفردية في تونس بين الواقع والقانون، بعنوان " أحنا وين؟". وقد نظم هذا اللقاء كل من منظمة المادة 19 والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان وجمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية وجمعية أصوات نساء. وقد شاركَ في هذا اللقاء صحفيون وممثلون عن الجهات المنظمة وعن منظمات مختلفة من المجتمع المدني ناشطة في مجال حماية الحريات الفردية وأخصائيون اجتماعيون ونواب برلمانيون مستقلون وممثلون عن الجبهة الشعبية وحركة النهضة وأساتذة جامعيون وقضاة.

من جهتها أكدت مديرة منظمة المادة 19 في تونس  سلوى الغزواني في كلمتها الافتتاحية أن المنظمة بمعية شركائها تسعى جاهدة للوقوف عند العقبات التي تحول دون تطبيق النصوص القانونية على أرض الواقع، وتوفير كل السبل الداعمة للقضاة حتى يقوموا بعملهم طبق التشريعات التحررية التي تم اكتسابها من خلال دستور 2014.

استمرار حالة الطوارئ خطر على الحريات الفردية

مازالَ واقعُ الحريات الفردية في تونس يشهدُ تعثرًا في مسار إرسائه على مستوى السلطتين القضائية والتنفيذي، بالرغم من تكريس فصول جديدة تحمي كينونة الفرد واستقلاليته عن المجموعة. نذكر منها الحق في الحياة الذي هو حق مقدس، وحماية الحرمة الجسدية. وقد ارتأت الأستاذة الجامعية سلسبيل القليبي في هذا السياق ضرورة وضع حد لحالة الطوارئ المستمرة في تونس، وشدّدت على انعكاساتهَا السلبيّة على واقع الحريات الفردية في تونس.  كما شددت القليبي على ضرورة إعادة النظر في مفهوم التعذيب رغم تجريمه في المجلة الجزائية، إلا أنها ترى قصور هذا القانون على حماية المواطنين من عدة أنواع أخرى للتعذيب مغايرة عن تلك التي يرتكبها الموظف العمومي، لأن جريمة التعذيب قد يتم ارتكابها من قبل فرد على فرد آخر بعيد كل البعد عن الدولة.

وجدير بالذكر أن رئاسة الجمهورية التونسية قد تقدمت في الثلاثين من نوفمبر 2018 مشروع قانون جديد لمجلس نواب الشعب، يتعلق بتنظيم حالة الطوارئ في تونس. 

ويحتوي هذا المشروع على 24 فصلا، يهدفُ حسب ما جاء فيه إلى تنظيم حالة الطوارئ في ظل مقاربة تقوم على التوفيق بين حماية الدولة و التراب الوطني من التهديدات الداخلية والخارجية وضرورة ايجاد معادلات تضمن الحقوق والحريات وفق ما نص عليه الدستور.

لكن عديد الحقوقيين والناشطين في المجتمع المدني يرون عكس ذلك، حيث يرى الدكتور في القانون الدستوري أيمن الزغدودي خلال حديث خصنا به لموقع الصباح نيوز، أنّ الخطأ الجوهري الواضح من طريقة صياغة مشروع القانون، يتمثل في عدم التمييز بين حالة  الطوارئ وحالة الاستثناء، لأن حالة الاستثناء وحدها تمنحٌ السلطات العمومية صلاحيات واسعة، في حين أن حالة الطوارئ لا تمنحهَا،  والحال أن مشروع القانون المقدم والمتعلق بحالة الطوارئ يعطي صلاحيات واسعة لوزارة الداخلية والولاة (المحافظين).

كما أن السلطة التنفيذية صاحبة المبادرة التشريعية لا يحقُّ لها في الوقت الحالي تقديم مشروع قانون بخصوص حالة الاستثناء نظرًا لعدم إرساء إلى حد الآن المحكمة الدستورية، والتي اعتبرها الزغدودي شرط مؤسساتي هام، للتمتع بالصلاحيات المقدمة في في حالة الاستثناء.

خولة بوكريم

في نفس القسم

2020/2/19 22:18
اعلن إلياس الفخفاخ عن تشكيلة حكومته التي طرأت عليها بعض التحويرات مقارنة بالتشكيلة المعلنة يوم السبت 15 فيفري 2020، ويؤكد أنها مكونة من ائتلاف واسع يمثل مكونات الطيف السياسي ومبنية على مذكرة تعاقدية هدفها ضمان الاستقرار وإعادة الأمل والثقة للشعب. وفي ما يلي تركيبة الحكومة...
2020/2/19 22:11
أصدر المكتب التنفيذي لحركة النهضة بيانا أكد فيه مشاركته في حكومة الفخفاخ ومنحها الثقة وفي ما يلي نص البيان: إنّ المكتب التنفيذي لحركة النهضة المنعقد لمتابعة تنفيذ قرار مجلس الشورى المنعقد يوم أمس بشأن تكوين الحكومة وفي ضوء تقرير رئيس الحزب الأستاذ راشد الغنوشي بعد لقائه هذا...
2020/2/19 21:28
اكد مصدر أمني للصباح نيوز ان عدد الوفايات في حادث مرور هرقلة بلغ اثنين كما تم نقل عدد من المصابين إلي المستشفي الجامعي سهلول لتلقي الاسعافات الاولية الازمة و حالتهم غير خطيرة حسب ذات المصدر. وللتذكير فقد جد منذ قليل حادث مرور خطير على مستوى منطقة العريبات تمثل في دهس شاحنة ثقيلة...
2020/2/19 21:26
اكد مصدر امني للصباح نيوز ان ضمن المتوفين في حادثة دهس الشاحنة بهرقلة عمدة المدينة الذي وافاه الاجل أثناء أداء واجبه المهني. وللتذكير فقد بلغت حصيلة الوفيات شخصان واصابة قرابة اربعة اخرين تم نقلهم للمستشفى الجامعي سهلول لتلقي الاسعافات الاولية الازمة حسب نفس المصدر. مكرم السعيدي
2020/2/19 21:22
علمت الصباح نيوز ان حركة النهضة مازالت تنتظر من الياس الفخفاخ ان يعرض عليها القائمة النهائية لتشكيلة الحكومة التي على أساسها ستحسم امرها و تقرر منحها الثقة او رفض التصويت عليها. خليل الحناشي