ادانة متسول استولى على احذية المصلين - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
16
2019

تابعونا على

ادانة متسول استولى على احذية المصلين

الجمعة 31 ماي 2019 10:11
نسخة للطباعة

ادانت  امس الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس متسولا وقضت بسجنه مدة عام على خلفية تعمده سرقة احذية تابعة للمصلين. حيث كشفت الابحاث ان المتهم كان يجلس امام بعض  المساجد بالعاصمة لغرض التسول ثم خطرت له فكرة استغلال اوقات الصلاة وانشغال المصلين بادائها وسرقة احذيتهم.
وقد اعترف بحثا بذلك ثم حاول يوم الجلسة الانكار والمراوغة ولكن المحكمة وامام توفر الادلة بملف القضية قررت ادانته.

صباح

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/9/14 13:21
اصدر  مساء اول أمس قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببنزرت بطاقتي إيداع بالسجن ضد شابين عمدا إلى سرقة أمتعة فتاة وصديقها كانا يخيمان بمنطقة راس انجلة فضلا عن منشور تفتيش ضد شخص ثالث بعد تحصنه بالفرار؛ وذلك وفق ما صرح به الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببنزرت وليد عشب الله...
2019/9/14 09:03
تمكن امس أعوان فرقة الطريق العمومي بالسيجومي من القاء القبض على كهل محكوم بـ 70 سنة سجنا ومفتش عنه للوحدات الأمنية من أجل إصدار العديد من الصكوك بدون رصيد وذلك إثر نصب كمين محكم له من طرف الفرقة المذكورة بعد عملية متابعة دقيقة وتحريات مستفيضة قاموا بها أين أمكن اليوم مباغتته...
2019/9/14 08:17
على إثر متابعة حثيثة لعدد من العناصر المشبوهة ولمنازلهم بمرجع النظر تم الإشتباه في شخص يقطن بمنطقة طريق العطار سيدي حسين والمعروف بأنشطته الإجرامية وسوابقه العدلية خاصة في مجال الاتجار بالمواد المخدرة وإثر تسجيل جملة من التحركات المريبة في المدة الأخيرة والأموال الطائلة التي...
2019/9/12 22:39
باشرت اليوم فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بمجاز الباب الأبحاث بموضوع يتعلق بـ"وفاة مستراب" لكهل تجاوز الخمسين من العمر عثر عليه مساء أمس على مستوى جهة واد الزرقاء من ولاية باجة وتحديدا على ضفاف وادي مجردة. ووفق ما صرح به مصدر أمني من مجاز الباب في اتصال مع "الصباح نيوز"...
2019/9/12 14:15
علمت "الصباح نيوز" أن عون أمن تعرض ليلة أمس الأربعاء إلى محاولة قتل من خلال تلقيه لطلقات نارية من بندقية صيد من طرف مجهول لاذ بالفرار الى احدى الغابات بجهة الوردانين.وعلمنا ان عون الامن  تعرض الى اصابة على مستوى الصدر والكتف فضلا عن إلحاق بعض الأضرار بالسيارة التي كان يمتطيها....