"الصباح الأسبوعي" ترصد اهتمامات التونسيين عبر "غوغل".. النهضة في المقدمة.. و"التيار" يغزو نابل.. والحزب الدستوري الحرّ "خارج التغطية" - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
4
2020

تابعونا على

"الصباح الأسبوعي" ترصد اهتمامات التونسيين عبر "غوغل".. النهضة في المقدمة.. و"التيار" يغزو نابل.. والحزب الدستوري الحرّ "خارج التغطية"

الاثنين 29 أفريل 2019 11:22
نسخة للطباعة
في 11 ولاية التونسيون لا تعنيهم إلا الرياضة.. وفي 12 ولاية لا يهتمون إلا بالمجال الاجتماعي

- الأحزاب والسياسيون خارج اهتمام التونسيين بهذه الولايات

- التونسيون بالشمال الغربي والوسط لا يهتمون إلا بالشأن الاجتماعي..

 

منذ الثورة تعوّد التونسيون على ظاهرة جديدة في حياتهم اليومية وهي عمليات سبر الآراء خاصة في المجال السياسي ونوايا التصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية وحتى المشاركة في الاستحقاق الانتخابي من عدمه، كما تطرقت هذه العمليات لأكثر الشخصيات السياسية حظا في الانتخابات القادمة. أيضا ومنذ الثورة رافق عمليات سبر الآراء الكثير من التشكيك والطعن في نتائجها والتكذيب واتهامات بمحاولة توجيه الرأي العام. فالحقيقة المطلقة وفق العديد من المتابعين لا يمكن أن تكشفها هذه العمليات الموجّهة والمشكّك في قيمتها العلمية في ظلّ غياب قوانين وتشريعات تُنظمها.
 

من المهمّ في هذا السياق أن نتساءل إن كانت هناك آليات ووسائل أخرى من شأنها أن تكشف فعليا مجال اهتمام التونسيين، وأي المواضيع والميادين يُتابعون؟ وبأية شخصيات سياسية وأحزاب يهتمون؟
الجواب أنّه من الممكن فعلا استعراض مجال اهتمام الأشخاص من خلال محرّك بحث على الانترنت يُسمّى «غوغل ترينديز» (Google trends)
محرك البحث هذا هو عبارة عن آلية تُظهر إحصائيات معينة يطلبها المستخدم بإدخال المصطلحات التي يُريدها في بحثه لمعرفة كميات وحجم استعمالها حسب المناطق والبلد الذي يختاره وحسب الفترة الزمنية التي يُحددها سواء كانت 24 ساعة أو أسبوعا أو 30 يوما أو 12 شهرا أو غيرها من الفترات الزمنية.
«الصباح الأسبوعي» استخدمت محرك البحث «غوغل ترنديز» لمعرفة أهمّ المجالات والمواضيع التي يشملها بحث التونسيين عبر الانترنات، وانتهجت أسلوب المقارنة بين مجال وآخر الذي يعمل وفقه محرّك البحث وذلك خلال الـ30 يوما الأخيرة أي من 26 مارس 2019 إلى 24 أفريل 2019. (صورة رقم 1)
مثال ذلك مقارنة المجال السياسي والرياضي، فبأي مجال يهتمّ التونسيون أكثر وذلك حسب الولايات.
فكان البحث مرتكزا على الآتي: الشخصيات السياسية التي مثلت موضوع بحث التونسي على الانترنات، الأحزاب، وأيضا أيّ المجالات التي شملتها المقارنة.
- الاقتصادية/ الاجتماعية/ الصحية.
- البيئية/ العلمية / التكنولوجية.
- الرياضة / السياسية.
أمّا بخصوص الشخصيات السياسية فشملت المقارنة كلا من ياسين إبراهيم، حمة الهمامي والمنصف المرزوقي، ومن جهة أخرى شملت كلا من يوسف الشاهد، الباجي قائد السبسي وراشد الغنوشي.
بخصوص الأحزاب شملت المقارنة كلا من حركة النهضة، نداء تونس، تحيا تونس في مرحلة أولى وفي مرحلة ثانية آفاق تونس، الجبهة الشعبية، التيار الديمقراطي وحراك تونس الإرادة.
التونسيون والشخصيات السياسية والحزبية
كشف محرّك البحث «غوغل ترينديز» (الذي يعمل وفق النسبة المائوية 100 % كوحدة احتساب) خلال عملية المقارنة بين كلّ من راشد الغنوشي، الباجي قائد السبسي ويوسف الشاهد.
فأبرز البحث المُعمّق أنّ هذا الأخير أي الشاهد حظي باهتمام أكبر من التونسيين، فكان موضوع بحث على الانترنت بنسبة 100 بالمائة بولايتي بنزرت وسوسة، و50 بالمائة بكلّ من ولايتي قابس ونابل مناصفة مع الباجي قائد السبسي.
أمّا بولاية تونس فـ46 بالمائة اهتموا بالشاهد و32 بالمائة بالسبسي و22 بالمائة براشد الغنوشي.
خلال كامل الفترة المذكورة أي 26 مارس إلى 24 أفريل 2019 كانت نسبة المهتمين بالشاهد ببن عروس 36 بالمائة و18 بالمائة بصفاقس ممن أبحروا على الانترنات من التونسيين.
بقية الشخصيات أيّ كل من حمة الهمامي، المنصف المرزوقي وياسين إبراهيم لم يُظهر «غوغل ترينديز» منحى اهتمام التونسيين حسب الجهات بقدر ما أظهر عدد الباحثين عن الشخصيات وفق تاريخ البحث. فبرزت شخصيات وتراجعت أخرى.
ففي 26 مارس مثلا ياسين إبراهيم رئيس حزب آفاق تونس حظي باهتمام 93 شخصا بين 2 و3 أفريل و8 أفريل الجاري اهتم بهذه الشخصية بين 93 و98 شخصا.
أما رئيس حزب حراك تونس الإرادة فقد حظي باهتمام ما بين 93 و98 تونسيا ما بين 12 و15 و24 أفريل الجاري.
اهتمام التونسيين بالأحزاب
أما في ما يهمّ الأحزاب قارنت «الصباح الأسبوعي» بين 7 أحزاب، ففي مرحلة أولى بين النهضة ونداء تونس وتحيا تونس، وفي مرحلة ثانية الجبهة الشعبية، التيار الديمقراطي، حراك تونس الإرادة وآفاق تونس.
بخصوص المرحلة الأولى، حظيت حركة النهضة باهتمام أغلب المبحرين على الانترنات حسب «غوغل ترينديز» خلال نفس الفترة، وأكثر المبحرين الباحثين عن أخبار الحركة تمركزوا بولاية تونس، بنزرت، أريانة، نابل، سوسة، المنستير، صفاقس، قفصة، قابس، مدنين، وخاصة ولاية تطاوين.
أما من حيث النسبة، فإن 100 بالمائة من المبحرين خلال هذه الفترة كانوا من ولاية أريانة، أما بولاية نابل فإنّ 50 بالمائة اهتموا بحركة النهضة و50 بالمائة اهتموا بنداء تونس. وبولاية تونس 45 بالمائة للنهضة و40 بالمائة لنداء تونس و15 بالمائة لتحيا تونس.
أما المرحلة الثانية من المقارنة أي كلّ من حزب آفاق تونس، حراك تونس الإرادة، التيار الديمقراطي والجبهة الشعبية، فإنّ آفاق تونس لم يحظ باهتمام التونسيين إلا أيام 8 و13 أفريل (66/66)، في المقابل لم يهتم المبحرون على شبكة الانترنت بحزب حراك تونس الإرادة خلال نفس الفترة المعتمدة في هذا البحث ووفق ما أفرزته إحصائيات محرك البحث.
أما الجبهة الشعبية فقد حظيت باهتمام المبحرين على الانترنت أيام 28 مارس (66) ويوم 31 مارس (73)، وبخصوص التيار الديمقراطي فقد تصدّر هذا الحزب هذه المجموعة الثانية بنسبة 100 بالمائة بثلاث ولايات وهي كلّ من تونس، صفاقس وسوسة.
ومقارنة هذا الحزب بحركة النهضة فقد تصدّر التيار الديمقراطي اهتمام المبحرين بنسبة 100 بالمائة بولاية نابل، وبولاية تونس 76 بالمائة للنهضة و24 بالمائة للتيار. وبصفاقس 72 بالمائة للنهضة و29 بالمائة للتيار.
ارتأينا مقارنة حركة النهضة والحزب الدستوري الذي أدرج في العديد من نتائج سبر الآراء، فكشف «غوغل ترنديز» أنّ المبحرين على شبكة الانترنت لم يبحثوا عن معلومات تهمّ هذا الحزب وتصدّرت النهضة البحث في نفس الفترة في خمس ولايات قابس، نابل، سوسة، صفاقس وتونس.
وفق هذه الإحصائيات ومحرك البحث الذي تمّ اعتماده من المهم الإشارة إلى أنّ «غوغل ترنديز» لا يكشف عدد المبحرين الإجمالي خلال أي فترة يتمّ اختيارها، ولكن يعتمد في قياسه لوحدة المائة، ولكن في ذات الوقت يمكن القول بأنّ حسابات محركات البحث هي أيضا دقيقة ويمكن اعتمادها كمؤشرات للتحليل والقياس والمقارنة.
يبقى السؤال المطروح هل تتقارب هذه الإحصائيات مع ما أفرزته نتائج سبر الآراء لتوجهات التونسيين السياسية ومدى اهتمامهم بالشأن السياسي وبالأحزاب وبالشخصيات السياسية.
بالعودة إلى آخر سبر للآراء لسيغما كونساي، كشفت النتائج أنّ حركة النهضة تصدرت نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية بـ24،7 بالمائة، فيما حلت حركة نداء تونس في المرتبة الثانية بـ20 بالمائة وحركة تحيا تونس بـ11،9 بالمائة والجبهة الشعبية بـ9،9 بالمائة. وحلّ الحزب الدستوري في المرتبة الخامسة بـ9،2 بالمائة.
فالملاحظ إذن أنّ هناك تقاربا بين مختلف النتائج ما من شأنه أن يؤكد ويُفصح عن توجهات التونسيين وخياراتهم الحزبية والإيديولوجية.

يكشف محرك البحث «غوغل ترنديز» عن اهتمامات التونسيين بمختلف مجالات الحياة الاقتصادية، الصحية، الاجتماعية، البيئية، العلمية، التكنولوجية، الرياضية والسياسية حسب الولايات.
فاعتمدت «الصباح الأسبوعي» في هذا السياق منهج المقارنة أيضا لمجموعات تضمّ كلّ مجموعة ثلاثة مجالات، الأولى المجال الاقتصادي/ الصحي/ الاجتماعي، أمّا المجموعة الثانية فتضمّ المجال البيئي/ العلمي/ التكنولوجي، والمجموعة الثالثة تناولت المجال السياسي مقارنة بالرياضي.
وكما هو متوقع فقد تصدّر المجال الرياضي اهتمام التونسيين خلال إبحارهم على شبكة الانترنت.
وكما كان متوقعا، فقد تصّدرت الرياضة نتائج البحث على «غوغل ترنديز» في مقارنة مع الشأن السياسي بل يُمكن القول بأنّ المسألة بديهية. ولكن الملفت للانتباه عدد الولايات التي تهتمّ بالشأن الرياضي وهي 11 ولاية من جملة 24. وهي كلّ من ولاية سيدي بوزيد، بنزرت، قابس، مدنين، بن عروس، القيروان، صفاقس، نابل، أريانة بنسبة 100 بالمائة مقارنة بالشأن السياسي.
أما بولايات تونس فنسبة الاهتمام بالرياضة هي 89 بالمائة والسياسة 11 بالمائة، وولاية سوسة 84 بالمائة للرياضة و16 بالمائة للسياسة. في المقابل لم يبرز أنّ جهات الشمال الغربي وبقية ولايات الجنوب والوسط لها اهتمام بالمجالين السياسي والرياضي.
في نفس الوقت وفي مقارنة بين المجال الاجتماعي، والصحي، والاقتصادي، كشف محرك البحث أنّ التونسيين بـ12 ولاية يهتمون في أغلبهم بالشأن الاجتماعي، وهي كلّ من سيدي بوزيد، جندوبة، قفصة، أريانة، وبنزرت بنسبة 100 بالمائة مقارنة بالمجالات الأخرى موضوع البحث.
أما في ولاية تونس فقد توجه اهتمام التونسيين أكثر بالشأن الاجتماعي بنسبة 68 بالمائة، والصحي بنسبة 13 بالمائة والاقتصادي بنسبة 19 بالمائة. بولاية صفاقس بنسبة 63 بالمائة و25 بالمائة للشأن الاقتصادي و12 بالمائة للشأن الصحي.
بخصوص ولاية قابس اهتم التونسيون هناك وخلال نفس فترة البحث أي من 26 مارس إلى 24 أفريل 2019 بنسبة 43 بالمائة بالشأن الاقتصادي و57 بالمائة للشأن الاجتماعي  و0 للشأن الصحي.
بولاية سوسة يهتم التونسيون هناك بالشأن الاجتماعي بنسبة 51 بالمائة والصحي بنسبة 21 بالمائة والاقتصادي 28بالمائة.
فخلاصة القول إنّ التونسيين أغلب اهتمامهم موجه إلى المجال الاجتماعي أكثر من الصحي والاقتصادي. ولكن ماذا عن المجالات البيئية والعلمية والتكنولوجية؟
في الجزء الثاني من المقارنة والذي شمل المجال البيئي، العلمي والتكنولوجي فقد أفرز البحث عبر «غوغل ترنديز» 8 ولايات وهي كل من بن عروس، بنزرت، نابل، المنستير، سوسة، تونس، مدنين وصفاقس.
فبالنسبة لمتساكني ولاية بن عروس، فيبدو أنّ اهتمامهم كان مرتكزا بنسبة 100 بالمائة على المجال العلمي. أما «البنازرتية» فاهتموا بنسبة 51 بالمائة بالشأن العلمي و49 بالمائة بالشأن التكنولوجي.
وبنسبة متناصفة 50 بالمائة اهتمّ متساكنو ولايتي نابل والمنستير بالمجالين العلمي والتكنولوجي. أما في ولاية سوسة فالاهتمام متنوع بين البيئي بنسبة 28 بالمائة والعلمي بنسبة 44 بالمائة والتكنولوجي بنسبة 28 بالمائة.
ببقية الولايات الثماني، كان اهتمام متساكني ولاية تونس بالشأن العلمي بنسبة 44 بالمائة والتكنولوجي بنسبة 33 بالمائة و23 بالمائة بالشأن البيئي.
أما بولاية مدنين فكلّ الاهتمام أثناء الإبحار كان بنسبة 100 بالمائة بالشأن التكنولوجي. وبصفاقس كان الاهتمام بالتكنولوجيا بنسبة 60 بالمائة وبالبيئة بنسبة 40 بالمائة.
 

 

 إيمان عبد اللطيف

جريدة الصباح الاسبوعي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/7/4 19:02
كشف الفنان شكري بوزيان ، في تدوينة نشرها على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ،  انه التقى مساء اليوم وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري التي كلفته رسميا بمهمة مدير فني لمهرجان الاغنية التونسية في دورته العشرين بعد غياب دام اكثر من عشرة سنوات.
2020/7/4 18:41
تمكنت مساء  اليوم السبت 4 جويلية 2020 وحدة بحرية  تابعة لجيش البحر وبالتنسيق مع جيش الطيران من انقاذ 18 تونسيا تتراوح اعمارهم بين 18 و42 سنة. وتتمثل صورة العملية في تلقي معلومة من الحرس البحري مفادها تعطب مركب يقل مهاجرين غير شرعيين دون تحديد الموقع.  ومنذ الحادية عشر صباحا تم...
2020/7/4 18:36
علمت " الصباح نيوز " من الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بالقصرين ، انه الى حد ظهر اليوم السبت لم تتجاوز نسبة اقبال الامنيين و العسكريين على صندوق الاقتراع في  الانتخابات البلدية الجزئية بحاسي الفريد التي انطلقت صباح اليوم  2 بالمائة ، هذا و ستجرى الانتخابات غدا الاحد بالنسبة...
2020/7/4 18:28
اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ان مجلس نواب الشع ، الذي وصفته بـ" قلب النظام السياسي الهجين في تونس"، أصبح يستغل لضرب الخصوم السياسيين، قائلة " نحن لم نعد مطمئنين بأننا في دولة قانون ومؤسسات". وأضافت موسي، في تصريح إعلامي خلال وقفة احتجاجية نظمها الحزب اليوم السبت...
2020/7/4 16:08
اصدرت الغرفة النقابية الوطنية لمؤسسات البناء والأشغال العمومية بيانا على اثر ما تم تداوله حول انطلاق إنجاز مشروع أكاديمية الشرطة بمنطقة النفيضة بواسطة مؤسسة بناء اجنبية. وأكدت الغرفة عدم علمها بطلب العروض المتعلق بهذا المشروع، مُعتبرة هذا التصرف "إهانة للمؤسسة التونسية". وفي...