هل تكون البنوك حلبة المعركة القادمة في ليبيا؟ - الصباح نيوز | Assabah News
Aug.
26
2019

تابعونا على

هل تكون البنوك حلبة المعركة القادمة في ليبيا؟

الخميس 25 أفريل 2019 14:37
نسخة للطباعة

دفع قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خليفة حفتر بكثير من قواته العسكرية في حملة لمهاجمة العاصمة طرابلس، لكن نتيجة الهجوم قد تحددها معركة منفصلة تتمثل في استمرار عمل نظام مالي مواز يمول جنوده.

حشد حفتر أكبر حملة عسكرية في ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011 ليزحف على طرابلس مقر الحكومة التي تساندها الأمم المتحدة في ليبيا من معقله في الشرق، حيث لديه حكومة موازية وفرع للبنك المركزي.

ويستقي القائد العسكري التمويل لشرق ليبيا من مزيج من سندات غير رسمية وأموال نقدية مطبوعة في روسيا وودائع من بنوك في الشرق، مراكما بذلك ديونا قاربت 35 مليار دينار ليبي (25.18 مليار دولار) خارج النظام المصرفي الرسمي.

لكن دبلوماسيين ومصادر مصرفية تقول إن مصادر الدعم تلك ربما تكون في طريقها للانتهاء مع اتخاذ البنك المركزي في طرابلس، الذي يسيطر على إيرادات البلاد من الطاقة، خطوات للحد من عمليات البنوك في الشرق.

وأضافوا أن تلك البنوك وجدت صعوبة في الشهور القليلة الماضية للوفاء بالحد الأدنى لمتطلبات الإيداع، وهو ما قد يعطي بنك طرابلس المركزي المتحالف مع رئيس وزراء حكومة طرابلس فائز السراج ذريعة لمنع حصولها على العملة الصعبة.

وقالت كلوديا جاتسيني كبيرة محللي شؤون ليبيا في مجموعة الأزمات الدولية ”ثمة أزمة مصرفية تلوح في الأفق قد تقوض قدرات سلطات شرق ليبيا على تمويل نفسها في المستقبل القريب.

وأضافت ”الأزمة كانت تتشكل بالفعل قبل اندلاع الحرب.

وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن حفتر بنى جشيه الوطني الليبي بمساعدة الإمارات ومصر اللتين زودتاه بالعتاد الثقيل مثل الطائرات الهليكوبتر.

دولة الرفاه

لكن عدة مصادر دبلوماسية أبلغت رويترز بأن دول الخليج مثل الإمارات تفضل عدم تقديم أموال نقدية مباشرة إلى حفتر خشية أن ينتهي الأمر باستخدامها في أغراض خاطئة.

وأفادت مصادر عسكرية بأن ذلك أجبر القائد السبعيني على اللجوء لتجار لاستيراد مركبات وغيرها من العتاد مستخدما العملة الصعبة التي حصلت عليها بنوك الشرق التجارية من بنك طرابلس المركزي في إصدار خطابات ائتمان.

وذكرت مصادر عسكرية وسكان أنه لا توجد بيانات عامة بشأن كلفة حرب حفتر، لكنه أرسل أكثر من ألف جندي إلى الغرب إضافة إلى أفراد الدعم من سائقين وأطباء.

والوقود ليس مشكلة في ظل عدم تجاوز كلفة اللتر 0.15 دينار وتقديم المؤسسة الوطنية للنفط خدماتها للبلاد بأكملها.

لكن الجيش الوطني الليبي يستخدم في إطار محاولته السيطرة على طرابلس مئات المركبات تذهب دون توقف في قوافل من بنغازي حاملة أي شيء من الجنود إلى الذخائر والطعام.

وعلاوة على ذلك تقلع طائرات روسية الصنع في رحلتين يوميا من بنغازي إلى الجفرة في وسط ليبيا، قاعدة الدعم الرئيسية له. ويجري نقل الجنود المصابين بجروح خطيرة جوا إلى تونس.

وتعثر الهجوم، مما دفع الجيش الوطني الليبي للتعهد بإرسال مزيد من القوات.

ويواجه تمويل حفتر مشكلة محتملة أخرى.

وكان مجلس النواب المتحالف مع حفتر أقر في نوفمبر تشرين الثاني قانونا لتأسيس سلطة استثمار عسكرية تمنح الجيش الوطني الليبي السيطرة على قطاعات من الاقتصاد منها الأنشطة المدنية مثل المعادن الخردة مستلهما في ذلك ما يحدث في مصر من مشاركة الجيش في النشاط الاقتصادي.

وشركات سلطة الاستثمار معفاة من الضرائب ورسوم الواردات في إطار دولة الرفاه التي أعلن عنها حفتر، لكن محللين يقولون إنها تحتاج للبنوك للتعامل مع الشركاء في الخارج وتوسيع نطاق أعمالها.

وقال دبلوماسي غربي ”إذا انهارت البنوك فستواجه دولة الرفاه التي أعلنها حفتر ضغوطا.

شبكة دعم

ويقول محللون إن البنوك العاملة تحتاج أيضا لحكومة حفتر الموازية من أجل دفع الرواتب وخدمة شبكة دعم الجيش الوطني الليبي. ويغطي البنك المركزي في طرابلس بعض الرواتب الحكومية في شرق ليبيا لكن ليس رواتب الجنود الذين استعان بهم الجيش الوطني الليبي بعد 2014 عندما انقسمت البلاد إلى إدارتين إحداهما في الشرق والأخرى في الغرب.

واستبعد بنك طرابلس المركزي بالفعل ثلاثة بنوك من الشرق من النظام المصرفي الإلكتروني في ليبيا بهدف الحد من عملياتها. وقال دبلوماسيون ومصادر في مجال الأعمال إن البنوك لا تزال قادرة على الحصول على العملة الصعبة عبر بنوك أخرى لكن في خطوة جديدة قد يمنع بنك طرابلس المركزي إمكانية الحصول عليها تماما.

وتعهد البنك المركزي في طرابلس بالبقاء على الحياد في الأزمة التي تعصف بليبيا، لكن دبلوماسيين يقولون إنه يساعد أيضا السراج بالموافقة على خططه لتخصيص نحو ملياري دينار ليبي لمجهوده الحربي.

ولم يرد بنك طرابلس المركزي على أسئلة بالبريد الإلكتروني طلبا للتعليق.

وثمة أزمة مصرفية تتشكل معالمها في شتى أنحاء ليبيا وخاصة في الشرق، حيث تجد ثلاثة بنوك هناك صعوبة في مواصلة إيداع نسبة العشرين بالمئة اللازمة من أموال العملاء في بنك طرابلس المركزي. ودفعت تلك البنوك مزيدا من العملة الصعبة في الشهور القليلة الماضية لكن عليها موازنة حساباتها.

وقال حسني بي، أحد القيادات البارزة في عالم الأعمال ومالك مجموعة إتش.بي، ”ودائعها لدى بنك طرابلس المركزي تقل عن الحد الأدنى الذي يشترطه القانون.

خيارات قليلة

لا يتوقع الدبلوماسيون أن يغلق محافظ بنك طرابلس المركزي صادق الكبير بنوك شرق ليبيا كلية لما قد يمثله ذلك من خطورة على بنوك الغرب. فالبنوك نفسها تعمل في الغرب والشرق بتدفقات مالية يصعب التمييز بينها.

لكنهم يخشون أنه كلما طال أمد الصراع زادت صعوبة توحيد البنكين المركزيين وسداد الديون.

وقال بي إن ديون الغرب تبلغ 68 مليار دينار، مما يصل بإجمالي العجز والدين العام في ليبيا إلى 130 مليارا، منها التزامات حكومية غير مسددة مثل التأمينات الاجتماعية.

وأكثر ما يبعث على قلق الدبلوماسيين هو أن حفتر، الذي فاجأ القوى العالمية بهجومه، ربما يحاول بيع الخام من الحقول النفطية والمرافئ بعيدا عن المؤسسة الوطنية للنفط.

وقال دبلوماسي غربي ”إذا فشل الهجوم فربما يفعل حفتر ذلك في ظل شعوره بتشجيع (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب.

وكان البيت الأبيض قال يوم الجمعة الماضي إن ترامب أبلغ حفتر هاتفيا بأنه يعترف ”بدوره الكبير في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية“، وهو تعليق أغضب خصومه لكنه ألهب حماس أنصار الجيش الوطني الليبي. (رويترز)

في نفس القسم

2019/8/25 11:53
تسبب خطأ فادح في قراءة القرآن الكريم بالحرج لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ.   وكان الوزير السعودي قد قرأ آية من سورة التوبة بشكل خاطئ، أثناء حفل افتتاح مسجد في جمهورية الشيشان.   وقرأ الوزير الآية: (إِنَّمَا يَعْمُرُ...
2019/8/25 11:01
قال الجيش اللبناني إن طائرتي استطلاع إسرائيليتين سقطتتا في ضاحية بيروت الجنوبية ليل الأحد، الأولى سقطت أرضا، والثانية انفجرت متسببة بأضرار مادية. وسقطت طائرة استطلاعية مسيرة وانفجرت أخرى بالقرب من المكتب الإعلامي التابع لميليشيات حزب الله ليل السبت-الأحد في ضاحية بيروت الجنوبية....
2019/8/24 16:23
أفاد مراسلنا بأن 4 مدنيين لقوا مصرعهم جراء قصف تعرضت له منطقة الكريمية جنوب العاصمة الليبية طرابلس، اليوم السبت. وقالت وسائل إعلان إن غارات جوية استهدفت مواقع مختلفة جنوب طرابلس، تسببت إحداها في مقتل 3 مدنيين كانوا يستقلون سيارة على الطريق الرابط بين السواني والكريمية، وأن إحدى...
2019/8/24 11:45
ذكرت وكالة عمون الإخبارية يوم السبت أن مسلحين مجهولين فتحوا النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين قرب مدينة البتراء الأردنية التي تعد مقصدا مهما للسائحين، لكن ذلك لم يسفر عن أي إصابات. وقالت الوكالة إن مصدرا أمنيا أبلغها بأن أضرارا لحقت بالحافلة التابعة للسلطات المحلية في البتراء،...
2019/8/24 10:25
مثل الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، اليوم السبت، أمام المحكمة بتهم الفساد، على خلفية قضية "الثراء الحرام". وتستأنف جلسات محاكمة البشير بتهم حيازة العملات الأجنبية والفساد، فضلا عن تهم تتعلق بغسيل الأموال، حيث ينتظر أن تستمع المحكمة إلى شهود الاتهام. وتجري المحاكمة بحضور...