صفقة الساعات القادمة: استقالة بوتفليقة مقابل الخروج الآمن لأشقائه - الصباح نيوز | Assabah News
Jun.
2
2020

تابعونا على

صفقة الساعات القادمة: استقالة بوتفليقة مقابل الخروج الآمن لأشقائه

الثلاثاء 2 أفريل 2019 11:39
نسخة للطباعة

نجحت مؤسسة الجيش في تضييق الخناق على محيط الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وسط تسريبات عن وجود صفقة يعلن من خلالها الرئيس الجزائري استقالته مقابل تأمين خروج آمن لشقيقيه سعيد وناصر اللذين لا يزال الغموض يكتنف مصيرهما بسبب الشائعات التي ترددت حول توقيفهما خلال الأيام الأخيرة، بإيعاز من قائد أركان الجيش الجنرال أحمد قايد صالح.
واستبعد مصدر مسؤول في اتصال مع “العرب” هذه الأنباء، مؤكدا أن “الرجلين ربما يكونان ضمن صفقة سياسية تبلورت بين الرئاسة والجيش، تضمن الخروج الآمن لعائلة الرئيس بوتفليقة، بداية من الأسبوع القادم”.
وشدد المصدر على أن “قارب النجاة لا يسع الجميع، لأن مهمة إعادة الجزائريين إلى بيوتهم تتطلب التضحية برؤوس كثيرة”.
ويتجه بوتفليقة إلى التنحي عن السلطة خلال الساعات القادمة، بإعلان استقالته من منصب الرئاسة، وهو واحد من أشكال تفعيل البند 102 من الدستور، الذي دعت قيادة الجيش في وقت سابق إلى تفعليه من أجل احتواء الأزمة المستفحلة في البلاد.
وأصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا مقتضبا، أكدت فيه عزم بوتفليقة التنحي عن السلطة قبل نهاية ولايته الحالية في الـ28 من أبريل الجاري.
وأشار إلى أن رئيس الجمهورية سيصدر قرارات وصفها بـ”الهامة” قبل استقالته، تضمن استمرارية سير مؤسسات الدولة، ومباشرة مرحلة انتقالية تبدأ من تاريخ إعلان استقالته.
ويتوقع أن تتم قبل ذلك تسمية أعضاء جدد في مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) لشغل المناصب الشاغرة في ما يعرف بـ”الثلث الرئاسي”، تكون من ضمنهم شخصية توكل لها مهمة رئاسة الغرفة البرلمانية، خلفا لرئيسها الحالي عبدالقادر بن صالح، لتكون جاهزة لاستلام الرئاسة الانتقالية، التي تنتقل إليها بموجب تدابير الدستور في حالة شغور منصب الرئيس.
ولم تستبعد مصادر جزائرية مطلعة في تأكيد لـ”العرب” أن يكون رمطان لعمامرة، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية المبعد من الحكومة الجديدة، هو الشخصية التي ستخلف بن صالح في مجلس الأمة، وهي التي ستستلم آليا الرئاسة الانتقالية للبلاد بعد استقالة بوتفليقة لاحقا.
وكان رئيس الوزراء نورالدين بدوي، قد كشف مساء الأحد، عن تشكيلة حكومته الجديدة، التي أبعد منها رمطان لعمامرة، وحذف منها منصب نائب رئيس الوزراء، واحتفظ فيها الجنرال قايد صالح، بمنصب نائب وزير الدفاع الوطني، واستقدمت العديد من الوجوه المغمورة المثيرة للجدل، بينما احتفظت بستة وجوه من الحكومة السابقة.
وأظهرت معاينة أولية للائحة الحكومة الجديدة، بصمة جناح الرئاسة في تشكيل الطاقم الوزاري لنورالدين بدوي، رغم أنها جاءت مستفزة ومثيرة للشارع الجزائري، فأغلبية الوزراء الجدد هم على علاقة عائلية أو سياسية بمحيط الرئاسة أو باللوبي المالي والسياسي المؤيد لها.

(العرب)
 

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/6/2 12:05
توفي مخرج البرامج المصري الشهير في التليفزيون المصري علاء النجار، اليوم الثلاثاء، بعد أيام من إصابته بفيروس كورونا القاتل. ونعاه عدد من زملائه مع الإشارة إلى أنه توفي بعد ظهور التقاطه العدوى بأيام قليلة. كذلك أصدر مجلس نقابة الإعلاميين برئاسة طارق سعدة بياناً جاء فيه: "فقدنا...
2020/6/2 12:00
أفادت مصادر مصرية بتدهور الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا. وكشفت المصادر في تصريحات خاصة لصحيفة "الدستور" المحلية، أنه تم نقل الجداوي إلى العناية المركزة فجر اليوم الثلاثاء، حيث ترقد في مستشفى عزل أبوخليفة بالإسماعيلية، المخصص لاستقبال مصابي الوباء....
2020/6/2 10:00
هاجم الممثل المصري أحمد صلاح حسني مروجي شائعة إصابة مواطنه أمير كرارة بفيروس كورونا. وقال أحمد في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أمير كرارة زي الفل!! ليه ممكن واحد يفبرك إشاعة على واحد إن جاله كورونا بدون دليل". وأضاف: "ولمصلحه مين في ظل هذه الظروف...
2020/6/2 09:44
طورت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي عن اختبارا تشخيصيا لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" يتميز بدقة عالية. ووفقا لوسائل إعلام مغربية، صادق على الاختبار التشخيصي الجديد لفيروس كورونا "RT-PCR" كل من جهازي القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي وكذا مؤسسة...
2020/6/1 17:55
أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، الاثنين، استعادة السيطرة على مدينة الأصابعة، غربي ليبيا، مجددا التأكيد على أن الهدف هو القضاء على الميليشيات الإرهابية وإنهاء التدخل التركي في ليبيا. وذكر المسماري في حوار مع "سكاي نيوز عربية" أنه تمت استعادة السيطرة على...

مقالات ذات صلة