غازي الشواشي: عتبة الـ 5 بالمائة لا تقلق "التيار".. - الصباح نيوز | Assabah News
Aug.
22
2019

تابعونا على

غازي الشواشي: عتبة الـ 5 بالمائة لا تقلق "التيار"..

الثلاثاء 12 فيفري 2019 17:30
نسخة للطباعة

اعتبر الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي أنّه لا يمكن تحميل النظام الإنتخابي فشل الماسكين بالسلطة معبّرا عن رفضه لتعديل القانون الإنتخابي في سنة الإنتخابات.

وقال في حوار لراديو "موزاييك اف ام" إنّ الماسكين بالسلطة اليوم لديهم أغلبية عددية للحكم بكلّ أريحية ولكنّهم فشلوا بسبب إفتقادهم لأي رؤية وأيّ برنامج.

وأضاف الشواشي أنّه لا يمكن تبرير فشل النهضة والنداء بالقانون الإنتخابي بل يجب إلقاء اللوم على من وصلوا إلى الحكم دون أن يكونوا قادرين على التغيير لأنّ المناصب والكراسي تمثّل أولى إهتماماتهم ولا شيء غير ذلك، حسب تصريحه.

وقال إنّ نفس النظام  موجود في ألمانيا ولكن الأمر مختلف هناك لأنّه  لا وجود لحكم على أساس  المحاصة بل على أساس  وضع برنامج حكم من قبل الإئتلاف الحاكم.

وأرجع التشرذم الذي يميّز العمل الحكومي إلى أنّ الوزراء يتصرّفون وفق رغبة أحزابهم وليس وفق توجهات الحكومة وبرنامجها لأنّ الإئتلاف غير قائم على مشروع.

وإعتبر الشواشي أنّ التشتت ليس في أحزاب المعارضة بل في أحزاب السلطة، مبديا تخوّفه من تواصل الحكم بنفس الأسلوب وبائتلافات على نفس شكل الائتلافات السابقة.

وأوضح أنّ الترفيع في العتبة الإنتخابية يهدف إلى إقصاء الأحزاب الصغيرة لفائدة الأحزاب ''الكبيرة بالمال وليس بالبرامج ولا بالرؤية''.

وقال إنّ حزبه لن يصوّت لصالح تعديل الفصل الخاص بالعتبة الإنتخابية ورفعها من 3 إلى 5 بالمائة. مضيفا أنّ رفع النسبة  لايقلق  التيار الديمقراطي ولكنها مقلقة للمشهد السياسي لأنّ ذلك قد يحرم أحزابا صغيرة ومتوسطة من التمثيل داخل مجلس النواب بما يعكس رغبة في الإقصاء لبعض الجهات في الربع الساعة الأخير قبل الإنتخابات على حساب التوازن في  السلطة، حسب قوله.

ورأى الشواشي أنّه يمكن بعد 2019 الإنكباب على تغيير النظام الإنتخابي.

وشدّد على قدرة حزب التيار الديمقراطي المشاركة في الحكم في اطار مهمة وفي إطار برنامج حكم يتجاوز الأشخاص والإيديولوجيات الحزبية ويعتمد على معالجة المشاكل التي تعاني منها البلاد.

وأكّد سعي التيار الديمقراطي للإلتصاق بمشاغل الشعب والتحسين من أدائه ومن خطابه، ملاحظا أنّ حزبه استطاع أن يمر من الحزب رقم 176 إلى الحزب الثالث في البلاد، معبّرا عن أمله في  خدمة تونس وهو الدور الذي من المفترض أن تسعى إليه جميع الأحزاب، وفق تصريحه.

وبشأن ترشّحه من عدمه للأمانة العامة لحزب التيار الديمقراطي خلال مؤتمر الحزب الثاني المقرّر عقده يومي  23و24 مارس المقبل قال الشواشي إنّه لم يفكّر بعد في هذا الموضوع.

وفي سياق آخر في علاقة بالتجاوزات التي تمّ الكشف عنها داخل ما يسمى بالمدرسة القرآنية بالرقاب، أكّد الشواشي على ضرورة تسليط رقابة على مصادر تويل الجمعيات أو إغلاقها، مشدّدا على أنّه لا مجال لعمل أي مدرسة مهما كان توجّهها خارج الإطار القانوني، ملاحظا في هذا السياق وجود فراغ تشريعي.

في نفس القسم

2019/8/22 14:42
فوجئ حرفاء مكتب البريد بنفزة  من ولاية باجة  بإغلاقه صباح اليوم الخميس 22 اوت  بعد  دخول الاعوان في اضراب غير معلن عن العمل و حسب المعلومات التي تحصلت عليها " الصباح نيوز" فان قرار الاضراب يأتي احتجاجا على تدخل الامن يوم الثلاثاء لفض اعتصام اعضاء الجامعة العامة للبريد بمقر وزارة...
2019/8/22 14:36
بناء على معلومات وبعد مراجعة النيابة العمومية، تمكنت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بصفاقس الشمالية يوم 21 أوت 2019 من مداهمة مخزنين بجهة ساقية الزيت والعثور على 3590 علبة سجائر من أنواع مختلفة. بالتحري مع أصحابهما إعترفا عدم تحوزهما على فواتير شراء للكمية المحجوزة....
2019/8/22 14:18
اعلن رئيس وحدة الإتصال في المحكمة الإدارية عماد الغابري، في تصريح لـ"الصباح نيوز" انه تم البت في 12 طعنا من اصل 15. وكشف محدثنا عن الاسماء التي عادت للسباق نحو الرئاسة من جديد وهي: -الصحبي براهم -محمد الهادي بن حسين -البحري الجلاصي -مروان بن عمر وختم محدثنا بالتوضيح ان بقية...
2019/8/22 14:09
تنطلق قريبا العودة الجامعيّة، ومع ذلك ما تزال دار لقمان على حالها فيما يتعلّق بالمؤسّسات الجامعية التي عاشت السنة الماضية على وقع إضراب اتحاد الأساتذة الباحثين الجامعيين التونسيين "إجابة". فالضبابية والغموض يظلان – والى حد كتابة هذه الأسطر - سيدي المشهد، وخصوصا بالنسبة لبعض...
2019/8/22 13:53
فنّد العقيد بالحماية المدنيّة برهان عاشوري في إتصال جمعه منذ قليل ب« الصباح نيوز » ما تداولته بعض الصفحات والمواقع  الإخبارية بخصوص غرق شابين فجر اليوم بالميناء التجاري بسوسة وأوضح العقيد في الحماية المدنيّة انّ شابين في العقد الثالث أحدهما أصيل منطقة الصفايا من مدينة سوسة عمدا...