رأي / رغم الخلافات بين قرطاج والقصبة : إنجاح التوافق الوطني مجددا ممكن بشروط - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
18
2019

تابعونا على

رأي / رغم الخلافات بين قرطاج والقصبة : إنجاح التوافق الوطني مجددا ممكن بشروط

الخميس 13 ديسمبر 2018 17:20
نسخة للطباعة

بقلم كمال بن يونس

 

في هذه المرحلة التي استفحلت فيها الخلافات بين قصري قرطاج والقصبة من جهة وبين العائلات السياسية الثلاثة الكبرى ، الدستوريون والاسلاميون واليساريون ، من جهة أخرى ، هل أغلق نهائيا باب حسم الخلافات سياسيا وبناء توافق على أسس جديدة ؟

 صحيح أن الخلافات استفحلت مع اقتراب موعد انتخابات 2019 ...

 وصحيح أن إحياء الذكرى السابعة لاندلاع شرارة مسار الاحتجاجات الشعبية الاجتماعية والثورات الشبابية ، اقترن بتعقد المشهد السياسي التونسي والعربي بما يبرر طرح نقاط استفهام كبرى حول مستقبل التوافق السياسي الوطني في بلادنا و " الاستثناء الديمقراطي التونسي" .

لكن إذا سلمنا جدلا بأهمية مكاسب الانتقال الديمقراطي السلمي وحسم الخلافات بين الفرقاء السياسيين عبر الآليات السياسية وتقاسم التضحيات والتنازلات من أجل المصلحة الوطنية العليا فهل لا يمكن الرهان مجددا  على دعم خيار التوافق الوطني بين أطراف سياسية واجتماعية تشقها تناقضات عميقة ؟

أم سوف يغلق باب الائتلاف  والتوافق  بسبب تصدع أغلب تجارب التوافق السياسية التي اعتمدت منذ مطلع 2011 مع هيئة " تحقيق أهداف الثورة" ، بزعامة الاستاذ عياض بن عاشور ، و حكومات " الوحدة الوطنية " منذ جانفي 2014 ، و مسارات التوافق الناجمة عن " اتفاق اوت 2013 " بين زعيمي النداء الباجي قائد السبسي والنهضة راشد الغنوشي ثم عن وثيقتي قرطاج 1 و2  ؟

 

اذا سلمنا أن السياسة هي فن الممكن ، وأن البراغماتية تعني الرهان على نصف الكاس المليء وليس على النصف الفارغ ، ينبغي التسليم بأن البديل الوحيد عن العنف والفوضى وعن الاستبداد واحتكار السلطات هو الشراكة وفق قوانين لعبة واضحة يحكها دستور وميثاق اجتماعي .

إذن فإن انجاح التوافق ممكن وضرورة وطنية إذا توفرت شروطه وبني على أسس واضحة وسليمة .

 

في هذا السياق يمكن الاشارة إلى مجموعة من الشروط التي يجب توفرها لإنجاحه أهمها:

 

·     اولا: توفر قيادات ( او زعامات ) علي راس كل طرف مشارك في التوافق وليس مجرد " موظفين " و" مناضلين " تتقلب مواقفهم وسلوكياتهم لأسباب عديدة منها تغير واقعهم الوظيفي والمالي في "القيادة " وتقلب تحالفات المتحكمين في " المال السياسي " وأجندات بعض الأطراف المحلية والإقليمية والدولية

·     ثانيا :  ان يكون للزعامات   مشروع ورؤية Vision  واستراتيحية وخارطة طريق وخطة عمل تنفيذية

ظرفية و موارد بشرية ومادية لتفعيل تلك الخطة وانجاز خارطة الطريق تدريجيا ،

ثالثا : ان تمتلك  تلك الزعامات والقيادات  خبرة وكفاءة ، وأن تتميز بالنزاهة والمصداقية ولا تكون مجرد" موظفين" وقع اختيارهم بسبب موالاتهم

 

اللامشروطة و قابليتهم للمصادقة علي الموقف ونقيضه والسمع والطاعة غير المشروطة .

·     رابعا : ان يكون اعتماد التوافق مبدئيا وليس مناقضا

للمرجعيات الفكرية والسياسية والاهداف الإسترتيجية

 ، خلافا لما وقع في تونس2013  حيث ضغطت الاغتيالات والمنعرج العسكري الأمني في

مصر وسوريا وليبيا واليمن على مهندسي اتفاق باريس وعلى اغلب صانعي القرار السياسي في البلاد ..

·     خامسا : ان يحترم المتوافقون خصوصيات كل طرف وحق الاختلاف وان  يدركوا ان التوافق  لايعني ذوبانا و تحالفا أبديا وغيرمشروط

·     سادسا : ان تحكمه وثيقة توضيحية تكون بمثابة ميثاق شرف يلزم كل الشركاء .

·     سابعا : ان تكون المرجعيات الفكرية والسياسية للذين يتزعمونه تحترم مرجعيات التعدد الفكري والعقائدي والسياسي والحريات التي نصت عليهاالمواثيق الأممية والدساتير الديمقراطية وليست إقصائية او شمولية

واستبدادية أيديولوجية تبيح اضطهاد الاخر والحاق

الضرر به وتبريراضطهاده وقتله .

·     ثامنا : ان تتعهد كل الأطراف بالتقييم الدوري العلني لتجارب الشراكة وللسياسات الخاصة بكل طرف بِمَا يضمن  عدم تناقضها مع السياق العام للتوافق .

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/1/18 17:25
انعقدت يوم الاربعاء الماضي بمقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جلسة عمل بين وفد وزاري برئاسة الوزير سليم خلبوس ووفد نقابي يترأسه الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل محمد علي البوغديري وأعضاء عن المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي يتقدمهم الكاتب العام...
2019/1/18 17:22
اعتبر رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنّ كلفة الإضراب العام الذي تم تنفيذه أمس كانت كبيرة  في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد إلى العمل والإنتاج. وأضاف خلال زيارة لمصنع ساجام كوم اليوم الجمعة 18 جانفي 2019، أنّ الطرف الذي انتصر أمس هي الديمقراطية، قائلا في هذا الصدد ''الحكومة لا تتعامل مع...
2019/1/18 17:18
لأنّنا أُمَّة لا نقرأ ولا نكتب إلا بمقدار، فكلّ إصدار جديد يعدّ حدثا وجب الاحتفاء به وتوجيه الثناء والتقدير إلى من تحدّى العراقيل والصعاب وتعلّقت همّته بكسر جدار الجمود الفكري الذي أصاب قطاعات واسعة من مجتمعاتنا، بما في ذلك الفئات المتعلّمة ، وذلك لنشر الكلمة الحرّة الهادفة،...
2019/1/18 17:12
متابعة المشاريع المشتركة بين وزارة التربية ووزارة التكوين المهني والتشغيل، كانت محور جلسة العمل التي جمعت اليوم الجمعة حاتم بن سالم وزير التربية وسيدة الونيسي وزيرة التكوين المهني والتشغيل بحضور إطارات من الوزارتين وذلك بمقر وزارة التكوين المهني والتشغيل. واعتبر حاتم بن سالم أن...
2019/1/18 16:52
قام، اليوم الجمعة، رئيس الحكومة يوسف الشاهد بزيارة ميدانية لمقر شركة ساجام كوم SAGEMCOM. ويمتد مقر الشركة على مساحة 18162 م2 بطاقة تشغيلية تقدر بحوالي 4 آلاف عامل وبرقم معاملات سنوي بقيمة 55 مليون اورو.