حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى - الصباح نيوز | Assabah News
Jun.
18
2019

تابعونا على

حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى

الاثنين 10 ديسمبر 2018 17:08
نسخة للطباعة

قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، وعملا بمقتضيات الفصل 30 من مجلة الإجراءات الجزائية، حفظ الشكاية المقدمة من الأمين العام لحزب حركة نداء تونس، بشأن ما ينسبه لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى بالتآمر على أمن الدولة الداخلي.

وأوضحت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، في بلاغ لها اليوم الإثنين، تلقت (وات) نسخة منه، ان قاضي التحقيق المتعهد بالقضية، تولى إستدعاء الشاكي للحضور لديه يوم 30 نوفمبر الفارط قصد سماعه في ما ادعاه والاطلاع على مؤيداته، إلا أنه تخلف عن الحضور متعللا بتواجده بالخارج لإرتباطات مهنية.

وأكدت أنه سعيا لإستكمال الأبحاث ومعرفة الحقيقة، تم إعادة إستدعاء الشاكي يوم 6 ديسمبر الجاري، غير أنه تخلف مجددا عن الحضور، متعللا بتعرضه لوعكة صحية حسبما أفاد به محاميه، الذي أدلى بنسخة من أنموذج طلب إجراء تحاليل وفحص طبي في نفس اليوم، صادرة عن مستشفى خاص بلندن بتاريخ 3 ديسمبر الجاري.

وأضافت أنه أمام مغادرة الشاكي لأرض الوطن، وعدم حرصه على الحضور أمام القضاء للإدلاء بشهادته وتقديم مؤيداته في ما إدعاه من وجود مخطط للإنقلاب ومن تآمر على أمن الدولة الداخلي، فقد قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس حفظ الشكاية، مع ما قد يستتبع ذلك من إجراءات قانونية.

يذكر أن وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، أفادت في بلاغ لها يوم 27 نوفمبر الفارط، بأن وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، أذن بفتح بحث مؤقت، وذلك بعد الإطلاع على الشكاية التي تقدم بها أحد المحامين النائبين عن سليم الرياحي الأمين العام لحركة نداء تونس، والتي ينسب فيها لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى، "التآمر على أمن الدولة الداخلي"، وذلك على معنى أحكام الفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية.

وكان سليم الرياحي صرح يوم 23 نوفمبر الماضي، بأنه تقدم بصفته الأمين العام لحركة نداء تونس، بشكاية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية بتونس ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد وعدد من معاونيه ومجموعة من السياسيين وطرف أمني، بتهمة "التخطيط والشروع في تنفيذ انقلاب"، مؤكدا أنه يبقى "على ذمة القضاء، كشاك وكشاهد في هذه القضية، لتقديم جميع المعطيات التي بحوزته، بخصوص موضوع الإنقلاب".

من جهته، علّق رئيس الحكومة يوسف الشاهد على إتهامات الرياحي، خلال تقديمه لبيان الحكومة بالبرلمان يوم 24 نوفمبر الفارط، بمناسبة انطلاق الجلسات العامة المخصصة لمناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019، قائلا: "إن الحكومات المنبثقة عن شرعية برلمانية واضحة، لا تسعى إلى الانقلابات". وتساءل في سياق متصل "هل هناك حكومة لديها صلاحيات واسعة بالدستور، تفكّر في القيام بانقلاب؟".(وات)

في نفس القسم

2019/6/17 23:27
احتضنت  اليوم  قاعة اجتماعات القطب التكنولوجي لتثمين ثروات الصحراء بالجنوب ندوة حول دور الفضاءات الاقتصادية فى دفع التنمية بالجهة بتنظيم من منصة الحوار بين القطاع العام والقطاع الخاص في اطار برنامج ارادة الذي تشرف عليه وزارة التنمية والتعاون الدولي والاستثمار الخارجي. وافضت هذه...
2019/6/17 23:24
تم هذا المساء الاعتداء على اعوان الغابات وتهشيم سيارتهم الادارية من طرف احد المواطنين اثناء معاينة قصه لاشجار الغابة من اجل التفريط فيها بالبيع  خلسة . بجبل سيدي مسعود عمادة جرادو معتمدية  ساقية سيدي يوسف وقد تم اعلام النيابة العمومية  ومدير اقليم الحرس الوطني بالكاف بالحادث.  ...
2019/6/17 23:20
نظمت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب مؤتمرًا صحفيًا بالشراكة مع المنظمة العالميّة لمناهضة التعذيب، اليوم الاثنين 17 جوان 2019، قدمت خلاله تقريرًا تأليفيًا حول "ظروف احتجاز وإيواء الأشخاص في وضعيّة هشة بتونس، بين القواعد الدّوليّة والالتزامات الوطنيّة". هذه الفئة التي تضمُ كل...
2019/6/17 22:21
أشرف محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 17 جوان 2019 بقصر باردو، على اجتماع رؤساء الكتل المخصص للإعداد للجلسة العامة المخصصة لانتخاب أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد. وأكّد رئيس المجلس ضرورة انتخاب أعضاء هذه الهيئة الدستورية في أقرب وقت ممكن، داعيا...
2019/6/17 22:19
اندلع، بعد ظهر اليوم الاثنين، 17 جوان 2019، حريق هائل بضيعة فلاحية بالفحص من ولاية زغوان، تمسح 220 هكتارا، أتت فيها النيران على مساحة 50 هكتارا من الحبوب، من بينها 35 هكتارا من القمح و15 هكتارا من الشعير، وفق ما أكده المدير الجهوي للحماية المدنية، العقيد سالم اليوسفي.   وأوضح...