حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى - الصباح نيوز | Assabah News
Mar.
22
2019

تابعونا على

حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى

الاثنين 10 ديسمبر 2018 17:08
نسخة للطباعة

قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، وعملا بمقتضيات الفصل 30 من مجلة الإجراءات الجزائية، حفظ الشكاية المقدمة من الأمين العام لحزب حركة نداء تونس، بشأن ما ينسبه لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى بالتآمر على أمن الدولة الداخلي.

وأوضحت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، في بلاغ لها اليوم الإثنين، تلقت (وات) نسخة منه، ان قاضي التحقيق المتعهد بالقضية، تولى إستدعاء الشاكي للحضور لديه يوم 30 نوفمبر الفارط قصد سماعه في ما ادعاه والاطلاع على مؤيداته، إلا أنه تخلف عن الحضور متعللا بتواجده بالخارج لإرتباطات مهنية.

وأكدت أنه سعيا لإستكمال الأبحاث ومعرفة الحقيقة، تم إعادة إستدعاء الشاكي يوم 6 ديسمبر الجاري، غير أنه تخلف مجددا عن الحضور، متعللا بتعرضه لوعكة صحية حسبما أفاد به محاميه، الذي أدلى بنسخة من أنموذج طلب إجراء تحاليل وفحص طبي في نفس اليوم، صادرة عن مستشفى خاص بلندن بتاريخ 3 ديسمبر الجاري.

وأضافت أنه أمام مغادرة الشاكي لأرض الوطن، وعدم حرصه على الحضور أمام القضاء للإدلاء بشهادته وتقديم مؤيداته في ما إدعاه من وجود مخطط للإنقلاب ومن تآمر على أمن الدولة الداخلي، فقد قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس حفظ الشكاية، مع ما قد يستتبع ذلك من إجراءات قانونية.

يذكر أن وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، أفادت في بلاغ لها يوم 27 نوفمبر الفارط، بأن وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، أذن بفتح بحث مؤقت، وذلك بعد الإطلاع على الشكاية التي تقدم بها أحد المحامين النائبين عن سليم الرياحي الأمين العام لحركة نداء تونس، والتي ينسب فيها لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى، "التآمر على أمن الدولة الداخلي"، وذلك على معنى أحكام الفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية.

وكان سليم الرياحي صرح يوم 23 نوفمبر الماضي، بأنه تقدم بصفته الأمين العام لحركة نداء تونس، بشكاية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية بتونس ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد وعدد من معاونيه ومجموعة من السياسيين وطرف أمني، بتهمة "التخطيط والشروع في تنفيذ انقلاب"، مؤكدا أنه يبقى "على ذمة القضاء، كشاك وكشاهد في هذه القضية، لتقديم جميع المعطيات التي بحوزته، بخصوص موضوع الإنقلاب".

من جهته، علّق رئيس الحكومة يوسف الشاهد على إتهامات الرياحي، خلال تقديمه لبيان الحكومة بالبرلمان يوم 24 نوفمبر الفارط، بمناسبة انطلاق الجلسات العامة المخصصة لمناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019، قائلا: "إن الحكومات المنبثقة عن شرعية برلمانية واضحة، لا تسعى إلى الانقلابات". وتساءل في سياق متصل "هل هناك حكومة لديها صلاحيات واسعة بالدستور، تفكّر في القيام بانقلاب؟".(وات)

في نفس القسم

2019/3/22 13:58
أجّلت مؤخّرا ناحية الرّقاب النظر في 43 قضية  متهم فيها صاحب المدرسة القرآنية فاروق الزّريبي بتهم كراء  محل للمبيت بدون ترخيص  ومخالفة القرارات الصادرة ممن له النظر.وجدير بالتّذكير أن صاحب المدرسة القرآنية بالرّقاب متعلقة به قضية تحقيقية من أجل تهمة الإتجار بالبشر وهناك قضية ذات...
2019/3/22 13:53
صدر بالعدد الأخير للرائد الرسمي أمر حكومي عدد 265 لسنة 2019 مؤرخ في 6 مارس 2019 يتعلق بإحداث المركز الوطني للتكوين وتطوير الكفاءات وبضبط تنظيمه الإداري والمالي والعلمي وطرق تسييره.يصدر الأمر الحكومي الآتي نصّه:الباب الأولالإحداث والمهامالفصل الأوّل ـ أحدثت مؤسسة عموميّة ذات صبغة...
2019/3/22 13:50
عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الخميس ، اجتماعه الدوري برئاسة رئيس الحركة راشد الغنوشي.وقد تدارس المكتب التنفيذي للنهضة الوضع العام بالبلاد والتطورات على الساحتين السياسية والاجتماعية وتوقف عند خطاب السيد رئيس الجمهوريّة الذي القاه بمناسبة الذكرى 63 للاستقلال، كما استعرض عددا...
2019/3/22 13:36
انطلقت صباح الجمعة بقمرت (الضاحية الشمالية للعاصمة)، أشغال المنتدى الدولي الثالث للحوكمة حول موضوع "أهمية الحوكمة الرشيدة في الحفاظ على التراث المادي"، وتتواصل إلى يوم 24 مارس الحالي. ويتنزل هذا المنتدى، الذي تنظمه المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسسكو" بالتعاون مع...
2019/3/22 13:24
تفذ 6 قطاعات ناشطة في مجال الصناعات الغذائية يوم 2 أفريل 2019، إضرابا عن العمل احتجاجا على عدم إمضاء الملاحق التعديلية لاتفاقياتها المشتركة لتفعيل الزيادة في أجور القطاع الخاص لسنتي 2018 و2019. ويهم الاضراب قطاعات صناعة الحليب ومشقاته والمطاحن والمخابز وقلي القهوة والعجين...