حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
18
2019

تابعونا على

حفظ الشكاية المقدمة من سليم الرياحي ضد الشاهد والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى

الاثنين 10 ديسمبر 2018 17:08
نسخة للطباعة

قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، وعملا بمقتضيات الفصل 30 من مجلة الإجراءات الجزائية، حفظ الشكاية المقدمة من الأمين العام لحزب حركة نداء تونس، بشأن ما ينسبه لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى بالتآمر على أمن الدولة الداخلي.

وأوضحت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، في بلاغ لها اليوم الإثنين، تلقت (وات) نسخة منه، ان قاضي التحقيق المتعهد بالقضية، تولى إستدعاء الشاكي للحضور لديه يوم 30 نوفمبر الفارط قصد سماعه في ما ادعاه والاطلاع على مؤيداته، إلا أنه تخلف عن الحضور متعللا بتواجده بالخارج لإرتباطات مهنية.

وأكدت أنه سعيا لإستكمال الأبحاث ومعرفة الحقيقة، تم إعادة إستدعاء الشاكي يوم 6 ديسمبر الجاري، غير أنه تخلف مجددا عن الحضور، متعللا بتعرضه لوعكة صحية حسبما أفاد به محاميه، الذي أدلى بنسخة من أنموذج طلب إجراء تحاليل وفحص طبي في نفس اليوم، صادرة عن مستشفى خاص بلندن بتاريخ 3 ديسمبر الجاري.

وأضافت أنه أمام مغادرة الشاكي لأرض الوطن، وعدم حرصه على الحضور أمام القضاء للإدلاء بشهادته وتقديم مؤيداته في ما إدعاه من وجود مخطط للإنقلاب ومن تآمر على أمن الدولة الداخلي، فقد قرر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس حفظ الشكاية، مع ما قد يستتبع ذلك من إجراءات قانونية.

يذكر أن وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، أفادت في بلاغ لها يوم 27 نوفمبر الفارط، بأن وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بتونس، أذن بفتح بحث مؤقت، وذلك بعد الإطلاع على الشكاية التي تقدم بها أحد المحامين النائبين عن سليم الرياحي الأمين العام لحركة نداء تونس، والتي ينسب فيها لرئيس الحكومة والمدير العام للأمن الرئاسي وأطراف أخرى، "التآمر على أمن الدولة الداخلي"، وذلك على معنى أحكام الفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية.

وكان سليم الرياحي صرح يوم 23 نوفمبر الماضي، بأنه تقدم بصفته الأمين العام لحركة نداء تونس، بشكاية لدى المحكمة الإبتدائية العسكرية بتونس ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد وعدد من معاونيه ومجموعة من السياسيين وطرف أمني، بتهمة "التخطيط والشروع في تنفيذ انقلاب"، مؤكدا أنه يبقى "على ذمة القضاء، كشاك وكشاهد في هذه القضية، لتقديم جميع المعطيات التي بحوزته، بخصوص موضوع الإنقلاب".

من جهته، علّق رئيس الحكومة يوسف الشاهد على إتهامات الرياحي، خلال تقديمه لبيان الحكومة بالبرلمان يوم 24 نوفمبر الفارط، بمناسبة انطلاق الجلسات العامة المخصصة لمناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019، قائلا: "إن الحكومات المنبثقة عن شرعية برلمانية واضحة، لا تسعى إلى الانقلابات". وتساءل في سياق متصل "هل هناك حكومة لديها صلاحيات واسعة بالدستور، تفكّر في القيام بانقلاب؟".(وات)

في نفس القسم

2019/1/18 17:25
انعقدت يوم الاربعاء الماضي بمقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جلسة عمل بين وفد وزاري برئاسة الوزير سليم خلبوس ووفد نقابي يترأسه الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل محمد علي البوغديري وأعضاء عن المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي يتقدمهم الكاتب العام...
2019/1/18 17:22
اعتبر رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنّ كلفة الإضراب العام الذي تم تنفيذه أمس كانت كبيرة  في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد إلى العمل والإنتاج. وأضاف خلال زيارة لمصنع ساجام كوم اليوم الجمعة 18 جانفي 2019، أنّ الطرف الذي انتصر أمس هي الديمقراطية، قائلا في هذا الصدد ''الحكومة لا تتعامل مع...
2019/1/18 17:18
لأنّنا أُمَّة لا نقرأ ولا نكتب إلا بمقدار، فكلّ إصدار جديد يعدّ حدثا وجب الاحتفاء به وتوجيه الثناء والتقدير إلى من تحدّى العراقيل والصعاب وتعلّقت همّته بكسر جدار الجمود الفكري الذي أصاب قطاعات واسعة من مجتمعاتنا، بما في ذلك الفئات المتعلّمة ، وذلك لنشر الكلمة الحرّة الهادفة،...
2019/1/18 17:12
متابعة المشاريع المشتركة بين وزارة التربية ووزارة التكوين المهني والتشغيل، كانت محور جلسة العمل التي جمعت اليوم الجمعة حاتم بن سالم وزير التربية وسيدة الونيسي وزيرة التكوين المهني والتشغيل بحضور إطارات من الوزارتين وذلك بمقر وزارة التكوين المهني والتشغيل. واعتبر حاتم بن سالم أن...
2019/1/18 16:52
قام، اليوم الجمعة، رئيس الحكومة يوسف الشاهد بزيارة ميدانية لمقر شركة ساجام كوم SAGEMCOM. ويمتد مقر الشركة على مساحة 18162 م2 بطاقة تشغيلية تقدر بحوالي 4 آلاف عامل وبرقم معاملات سنوي بقيمة 55 مليون اورو.