المعهد الوطني للإحصاء: أكثر من ثلثيْ التونسيين يجددون ثقتهم في المؤسسات التربوية العمومية - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
10
2020

تابعونا على

المعهد الوطني للإحصاء: أكثر من ثلثيْ التونسيين يجددون ثقتهم في المؤسسات التربوية العمومية

الثلاثاء 28 أوت 2018 13:30
نسخة للطباعة

عبر حوالي 69 بالمائة من المواطنين التونسيين عن ثقتهم في المؤسسات التربوية العمومية بحسب ما أفصحت عنه نتائج المسح الوطني حول نظرة المواطن الى الأمن والحريات والحوكمة المحلية لسنة 2017 الذي نشره معهد الإحصاء على موقعه الرسمي يوم 24 أوت الجاري .
وصرح أقل من 30 بالمائة من المواطنين الذين لهم أبناء يدرسون بالمدارس الإبتدائية العمومية أو المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية أو المعاهد العليا والجامعات عن عدم رضاهم عن الخدمات المسداة.
ويعزى عدم الرضا على مستوى الخدمات بالمدارس الإبتدائية بالأساس إلى النقص في تأهيل المعلمين بنسبة 4. 46 بالمائة وكثرة غياب المدرسين وفرض دروس التدارك على التلاميذ بنسبة 40.5 بالمائة وانعدام الماء الصالح للشراب بنسبة 21.4 بالمائة بإقليم الوسط الغربي والشمال الغربي.
أما بالنسبة الى المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية فيعود عدم الرضا عن الخدمات المقدمة أساسا إلى ظاهرة الدروس الخصوصية (51.3 بالمائة) وعدم الإحاطة بالتلاميذ  خلال ساعات الفراغ (43.6 بالمائة) وضعف المستوى البيداغوجي لبعض المدرسين (40 بالمائة) وبدرجة أقل غياب المدرسين (29.2بالمائة).
و في ما يخص المعاهد العليا والجامعات فإن عدم الرضا يعود أساسا إلى ضعف المستوى البيداغوجي لبعض المدرسين والنقص في التأطير و كثرة الإضرابات.
ومن ناحية أخرى أفاد المستجوبون الذين لهم أبناء ذكور لم يذهبوا قطّ إلى المدرسة وجلهم من سكان الوسط غير البلدي أن السبب يعود أساسا الى عدم قدرة الأسرة على تحمل مصاريف الدراسة بنسبة 32 بالمائة وأن الطفل غير قادر جسديا على الذهاب إلى المدرسة بنسبة 30.2 بالمائة وبعد المسافة عن المدرسة بنسبة 9 بالمائة.
أما بالنسبة للأسر الذين لهم بنات لم يذهبن قط الى المدرسة فأكدوا أن الأسباب تعود أساسا الى عدم قدرة الأسرة على تحمل المصاريف بنسبة 51 بالمائة وبعد المسافة عن المدرسة بنسبة 27 بالمائة وكذلك مساعدة الأسرة بنسبة 9 بالمائة.
يشار الى أن هذا المسح هو الثاني من نوعه بعد الأول الذي تم إنجازه في سنة 2014 على عينة تمثيلية شملت 4500 أسرة.
ويهدف هذا المسح بالخصوص الى التعرف على مدى مشاركة المواطن التونسي في العمل الجمعياتي وفي تصريف شؤون جهته وانخراطه في الحياة السياسية والمدنية ونظرته إلى الحريات وحقوق الإنسان ومختلف أشكال التمييز الى جانب رصد نظرة المواطن إلى الخدمات العمومية المتوفرة على المستوى المحلي في مجالات الصحة والرعاية الإجتماعية والتربية والتعليم والأمن .

(وات)

في نفس القسم

2020/7/10 21:20
تمكنت وحدات بحرية قارة وعائمة تابعة لإقليم الحرس البحري بالساحل بمناطقه البحرية سوسة نابل المنستير و نسر2 خلال ليلة البارحة وصبيحة اليوم من إحباط 04 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة نحو إيطاليا كانت قد انطلقت من سواحل سوسة ونابل وبها عدد 34 مجتاز اصلي ولايات سوسة وأحياء شعبية...
2020/7/10 21:17
بلغت اسعار النفط عند الاقفال أمس الخميس 9 جويلية 2020 حدود 42،6 دولارا للبرميل اي بتراجع مقارنة بحصّة يوم 8 جويلية 2020 (43،2 دولار) بسبب التهديدات المتعلّقة بتطوّر جائحة "كوفيد-19"، التّي تثقل انتعاشة الطلب الطاقي الى جانب توقع امكانية الترفيع في العرض، ذلك ما أوردته وزارة...
2020/7/10 21:16
M نفى مصدر مسؤول بالمجمع الكيميائي التونسي فضل عدم الكشف عن اسمه ما راج من اخبار حول مطالبة المجمع من وزارة الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة الترخيص باستيراد مادة الفسفاط من المغرب على خلفية النقص الملحوظ لهذه المادة لدى المجمع الكيميائي التونسي و الكفيلة بالايفاء بتعهداته...
2020/7/10 19:11
أكّد، عضو المكتب التنفيدي للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين، سالم بونحاس، اليوم الجمعة، أن الاضراب العام بالجهة متواصل ولن يتوقف الى حين الاستجابة لمطالب تنسيقية اعتصام الكامور والاتحاد الجهوي للشغل والمتعلقة بتنفيذ ما تبقى من بنود "اتفاق الكامور"، وفق تعبيره. وقد التحق اليوم عدد آخر...
2020/7/10 18:53
أكد رئيس الكتلة الوطنية في البرلمان، حاتم المليكي اليوم الجمعة 10 جويلية 2020، خلال حضوره في برنامج 90 دقيقة بإذاعة  "إي أف أم"، أن خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد واضح، وتوجد محاولة لدخول عناصر إرهابية من الجنوب التونسي واستدراج الجيش التونسي في مواجهة مع الإرهابيين، خاصة عندما...