خبير من صندوق النقد الدولي :الدول التي ضاق حيز المناورة في ميزانيتها العمومية يتعين عليها ضبط سياستها بدقة وبناء هوامش امان نقدي ومالي - الصباح نيوز | Assabah News
Nov.
26
2020

تابعونا على

خبير من صندوق النقد الدولي :الدول التي ضاق حيز المناورة في ميزانيتها العمومية يتعين عليها ضبط سياستها بدقة وبناء هوامش امان نقدي ومالي

الخميس 2 أوت 2018 12:05
نسخة للطباعة

أوصى المستشار الاقتصادي ومدير إدارة البحوث في صندوق النقد الدولي موريس أوبستفلد ، حكومات الدول التي ضاق لديها حيز المناورة في ميزانياتها العمومية الى ضبط سياساتها بدقة و إعادة بناء هوامش الأمان لسياستيها النقدية المالية العامة الى جانب الدفع نحو التعاون دوليا لمعالجة الاختلالات.

وشدد اوبستفلد ، في مقال نشره صندوق النقد الدولي على موقعه الالكتروني تحت عنوان" ضرورة التعاون لمعالجة الاختلالات العالمية"، على ضرورة سعى هذه الحكومات الى تخفيض عجز المالية العامة وتشجيع الأسر على الادخار في البلدان التي بلغت أرصدة حساباتها الجارية الخارجية مستوى أقل مما ينبغي، مع مواصلة العودة إلى الأوضاع النقدية العادية بالتدريج.

وكتب اوبستفلد " يمكن أن تؤدي الإصلاحات المشجعة للاستثمار والمثبطة للادخار المفرط ،عن طريق إزالة حواجز دخول السوق أو تقوية شبكات الأمان الاجتماعي ، إلى دعم استعادة التوازن الخارجي في البلدان ذات الفوائض المفرطة، بينما تكون الإصلاحات الرامية إلى رفع الإنتاجية وتحسين قاعدة مهارات العمالة ملائمة في البلدان التي تسجل عجوزات خارجية مفرطة".

واعتبر المستشار الاقتصادي لصندق النقد الدولي "ان الاختلافات المفرطة لا تزال دون تغير بشكل عام، مع ازدياد تركزها في الاقتصادات المتقدمة وان استمراريتها ستؤدي إلى إذكاء التوترات التجارية بين البلدان" .

واشار انه بناء على تقييم ارصدة الحساب الجاري لأكبر 30 اقتصادا في العالم يمكن القول "ان الفوائض والعجز في الارصدة الجارية للدول ليست في ذاتها مشكلة بل قد تكون ملائمة ومفيدة فعلى سبيل المثال ينبغي للاقتصادات الشابة الاستعانة بالموارد الخارجية عن طريق استيراد سلع أكثر مما تُصَدّر والاقتراض لتغطية العجز الضمني".

واضاف ، وفي المقابل، قد تحتاج البلدان الغنية التي تبرز فيها ظاهرة شيخوخة السكان إلى الادخار استعداداً للوقت الذي تتقاعد فيه العمالة - ومن ثم فهي تحتفظ بفوائض وتقرض البلدان ذات العجز.

ولفت اوبستفلد الى ان أرصدة الحساب الجاري يمكن أن تصبح مفرطة ، أي أكبر مما تبرره أساسيات الاقتصاد والسياسات الاقتصادية الملائمة ، مضيفا ان الاختلالات الخارجية المفرطة ، سواء كانت عجزا أم فوائض ، تشكل مخاطر على البلدان المنفردة وعلى الاقتصاد العالمي.

واضاف يمكن لهذه الوضعية ان يمكن أن تغلق أبواب الاقتراض أمام الأسر ذات المديونية المفرطة، فإن الاقتصادات التي تفرط في الاقتراض من الخارج عن طريق العجوزات المفرطة في حساباتها الجارية قد تصبح معرضة لتوقف التدفقات الرأسمالية بصورة مفاجئة مما يمكن أن يزعزع الاستقرار سواء على المستوى القُطْري أو العالمي"

ونبه الخبير البلدان الاعضاء الى المخاطر المحتملة التي تنطوي عليها هذه الاختلالات و المسؤولية التي تشترك فيها البلدان لمعالجتها بالصورة الملائمة.

ولاحظ أوبستفلد ان الحسابات الجارية ظلت ثابتة على مدار الخمس سنوات الماضية، وذلك عند مستوى 3،25 بالمائة تقريبا من إجمالي الناتج المحلي العالمي علما وان تحاليل صندوق النقد الدولي تشير الى أن حوالي 40 بالمائة إلى 50 بالمائة من هذه الأرصدة العالمية مفرطة وتزداد تركزا في الاقتصادات المتقدمة.(وات(

في نفس القسم

2020/11/26 18:09
 أكّد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي " أنّ التعاون بين تونس والمنظّمة يأتي لدعم الوجهة السياحية التونسية على المستوى الدولي، خاصة بعد أزمة الكوفيد-19 العالميّة". وبيّن المسؤول عن المنظمة، الذّي يؤدّي زيارة إلى تونس من 24 إلى 27 نوفمبر 2020، في تصريح له...
2020/11/26 16:30
استعانت فنانة ومصممة أزياء صينية بمواد الطبيعة من أجل ابتكار طريقة جديدة لتنفيذ أفكارها في عالم الموضة والأزياء، حيث قامت مصممة أزياء صينية تدعي شين، في الثلاثينات من عمرها ، بصنع ملابس وفساتين، إضافة إلى أزياء تعود للحضارة الصينية من خلال استخدام القش والأعشاب والمواد الطبيعية...
2020/11/26 15:41
لفت فلاديسلاف محمد علي، المدير الطبي لمؤسسة "SberZdorovye" الروسية العلاجية في تصريح صحفي، إلى إن الشخص المصاب بفيروس كورونا قد يحس بأعراض مبهمة للمرض. وعن ذلك، ذكر الطبيب المختص على سبيل المثال، الشعور بألم في الظهر والعضلات. وقال الطبيب محمد علي بهذا الشأن: "في كثير من...
2020/11/26 15:08
مطعم في العاصمة الأميركية واشنطن، صنع اسمه من خلال تقديم وجبات مجانية للمشردين، حتى كادت ظروف جائحة كورونا أن توقفه عن العمل، لكن استجابة المجتمع المذهلة قررت إبقاء أبوابه مفتوحة. كازي منان، الذي هاجر إلى الولايات المتحدة من باكستان وافتتح مطعم "سكينة حلال" في عام 2013، قال...
2020/11/26 13:57
قال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، إن هدف بلاده المتمثل في تسجيل 5000 إصابة جديدة بكورونا يوميا، قد يتم بلوغه بحلول الأسبوع الثاني من ديسمبر، وهو ما سيسمح برفع تدريجي للقيود. وأوضح فيران خلال مؤتمر صحفي كيف أن الإغلاق الوطني الثاني لفرنسا على وشك التراجع التدريجي، مشيرا إلى...