ألمانيا توافق على تصنيف المغرب العربي «دولا آمنة» - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
17
2019

تابعونا على

ألمانيا توافق على تصنيف المغرب العربي «دولا آمنة»

الخميس 19 جويلية 2018 17:28
نسخة للطباعة

وافقت الحكومة الألمانية، أمس الأربعاء، على مشروع قانون يصنف دول المغرب العربي على أنها «دول منشأ آمنة».

 

ويتيح تصنيف دول المغرب العربي، تونس والجزائر والمغرب، كـ»دول منشأ آمنة»، للسلطات الألمانية سرعة البت في طلبات اللجوء التي تتلقاها من منحدرين من هذه الدول، وترحيل الآلاف من طالبي اللجوء المرفوضين.

 

وحسب ما نقلته صحيفة «دي فيلت» الألمانية (خاصة)، فإن الحكومة الألمانية وافقت في جلستها أمس الأربعاء على مشروع قانون يصّنف دول المغرب العربي كـ»دول منشأ آمنة».

 

ويهدف مشروع القانون إلى تسريع وتيرة البت في طلبات لجوء الوافدين من هذه الدول، وترحيل آلاف اللاجئين المرفوضين.

 

لكن مشروع القانون يستثني اللاجئين المرفوضين المنحدرين من دول المغرب العربي، من الترحيل، في حال كانوا بدأوا عملا شرعيا أو تدريبا مهنيا في ألمانيا قبل صدور القانون (تحول المشروع الذي وافقت عليه الحكومة إلى قانون).

 

وليصبح مشروع القانون الذي وافقت عليه الحكومة أمس، قانونا نافذا، يجب أن يحصل على موافقة البوندستاغ (البرلمان) المكون من 709 أعضاء، والبوندسترات (مجلس الولايات) المكون من 69 عضوا يمثلون حكومات ولايات البلاد الـ16.

 

ومن المقرر أن تقدم الحكومة مشروع القانون للبوندستاغ، في وقت لاحق لم يعلن بعد.

 

ووفق تقرير حكومي ألماني نشر في فيفري  الماضي، استقبلت ألمانيا 4130 طالب لجوء من دول المغرب العربي في 2017 مقارنة بنحو 8 آلاف في 2016، ونحو 25 ألفا في 2015.

 

وبينما يجرى حاليا تقييم طلبات الآلاف من طالبي اللجوء المنحدرين من هذه الدول، تم رفض طلبات آخرين خلال السنوات الماضية.

 

ويملك الائتلاف الحاكم الأغلبية في «البوندستاغ»؛ ما يجعل تمرير مشروع القانون عبره محسوما، لكنه لا يملك الأغلبية في «البوندسرات» ويحتاج لتصويت حزب الخضر لجانبه لتمرير المشروع.

 

ويرفض الخضر تصنيف دول المغرب العربي كـ»دول منشأ آمنة» بسبب تقارير عن «حالات تعذيب وانتهاك حرية التعبير فيها» (وكالات )

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/1/17 22:13
علّقت حركة نداء تونس في بيان اليوم الخميس 17 جانفي 2019 على الإضراب العام الذي تم تنفيذه اليوم بدعوة من الاتحاد العام التونسي للشغل، مؤكدة أن الإضراب هو حق شرعي يكفله الدستور، وهو جزء من الممارسة الديمقراطية. وعبرت الحركة عن أسفها لفشل المفاوضات 'رغم القناعة بأن الحلول ممكنة...
2019/1/17 22:08
أعلن المعهد الوطني للرصد الجوّي أنّ درجات الحرارة القصوى يوم الجمعة 18 جانفي 2019 تتراوح بين 14 و19 درجة وتكون في حدود 12 درجة بالمرتفعات. والضباب يكون محليا في الصباح بالمناطق الساحلية ثم سحب عابرة بأغلب الجهات وتتكاثف تدريجيا بالشمال مع أمطار متفرقة آخر النهار وتكون مؤقتا...
2019/1/17 22:06
تداولت صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي هذه الليلة خبر وفاة محمد الغنوشي، الوزير الأول في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، ورئيس الحكومة الأسبق. وقد اتصلت الجوهرة أف أم بالغنوشي الذي أكد أنه بصحة جيدة، مستغربا من نشر وتداول مثل هذه الإشاعات.
2019/1/17 22:01
تحدثت شبكة عين الإماراتية في مقال لها عن تحالف “الشاهد والإخوان” وكيف يواجه غضب مليون موظف تونسي وعلقت على اضراب اليوم الخميس 17 جانفي 2019 بدعوة من الاتحاد التونسي للشغل، واعتبرت أن تونس لم تعرف شتاء ساخنا كالذي تعيشه اليوم حيث تشهد عديد القطاعات شللا تاما و تشتكي قلة ذات اليد...
2019/1/17 21:56
في تصريح خص به "الصباح نيوز" أكد الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل بقفصة محمد الصغير الميراوي أن نسبة نجاح الإضراب العام اليوم كانت عالية بكل القطاعات العامة وبالوظيفة العمومية كما مثلت المسيرة الحاشدة التي انطلقت صباح اليوم من مقر الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة والتي كانت مؤطرة...