سوريا.. إجلاء المدنيين عن بلدتي كفريا والفوعة - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
17
2019

تابعونا على

سوريا.. إجلاء المدنيين عن بلدتي كفريا والفوعة

الخميس 19 جويلية 2018 08:45
نسخة للطباعة

أفادت وسائل إعلام سورية رسمية يوم الخميس بإتمام إجلاء الآلاف عن بلدتين سوريتين كانتا محاصرتين من قبل مقاتلي المعارضة في شمال غرب البلاد فيما يتوقع أن تفرج الحكومة عن مئات المعتقلين في المقابل.
وذكرت قناة الإخبارية السورية الرسمية أن كل الحافلات غادرت بلدتي كفريا والفوعة بحلول صباح يوم الخميس وأن البلدتين "خاليتان من المدنيين"
وكانت أكثر من مئة حافلة قد وصلت يوم الأربعاء لنقل السكان والمقاتلين أثناء الليل من البلدتين إلى منطقة قريبة تسيطر عليها الحكومة في محافظة حلب.
وبدأ الإجلاء بسيارات إسعاف تنقل المرضى إلى نقطة تفتيش حكومية قبل أن تغادر حوالي 121 حافلة البلدتين.
وقالت الإخبارية السورية إن عشر سيارات إسعاف نقلت عددا من مرضى الحالات الحرجة إلى خارج البلدتين.
ويحاصر مقاتلون إسلاميون سنة منذ سنوات البلدتين الواقعتين في محافظة إدلب، آخر معقل رئيسي للمعارضة في سوريا.
وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد الذي تتقدم قواته أمام مقاتلي المعارضة في جنوب غرب البلاد باستعادة السيطرة على البلد بأكمله.
ومن المقرر أن يغادر نحو سبعة آلاف شخص البلدتين.
وأصبح نقل السكان مألوفا في الحرب السورية الدائرة منذ سبع سنوات والتي يعتقد أنها أسقطت نحو نصف مليون قتيل ودفعت حوالي 11 مليونا للنزوح عن ديارهم. وجاءت أغلب عمليات النقل هذه على حساب معارضي الأسد.
وجرى نقل مقاتلين من المعارضة ومدنيين بالحافلات من بلداتهم إلى أراض تسيطر عليها المعارضة في الشمال مع تقدم القوات الحكومية مدعومة من روسيا وإيران.
وتصف المعارضة ذلك بأنه تهجير قسري ممنهج ضد معارضي الأسد الذي ينتمي للطائفة الشيعية العلوية.
واتخذ الصراع منحى طائفيا بعدما بدأ باحتجاجات على حكم الأسد في عام 2011. وجاء مقاتلون شيعة مدعومون من إيران من مختلف أرجاء المنطقة لمساعدة دمشق في مواجهة معارضيها، وكثيرون منهم من السنة.
وقالت مصادر في المعارضة إن مسؤولين من هيئة تحرير الشام، وهي تحالف يقوده الفرع السابق لتنظيم القاعدة، ومن الحرس الثوري الإيراني تفاوضوا على اتفاق المبادلة الأخير.
وقال قائد بالتحالف الإقليمي الداعم للأسد ومصدر بالمعارضة الإسلامية على علم بتفاصيل المحادثات السرية إن تركيا شاركت أيضا في العملية التي تستند إلى اتفاق أبرم العام الماضي ولم ينفذ بالكامل.
وقال التلفزيون الرسمي إن 121 حافلة دخلت بلدتي كفريا والفوعة حتى يوم الأربعاء مع سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر العربي السوري لنقل السكان المرضى.
وأضاف التلفزيون أن بين من سيجري نقلهم رهائن علويين كانت فصائل من المعارضة قد احتجزتهم عندما اجتاحت إدلب قبل أكثر من ثلاث سنوات.
وفي أفريل من العام الماضي، تم نقل الآلاف من البلدتين إلى منطقة خاضعة للحكومة في إطار اتفاق مماثل عبر وساطة.
وفي المقابل، غادر مئات السكان بلدتي مضايا والزبداني على الحدود مع لبنان واللتين كانتا حينها في يد مقاتلين سنة من المعارضة وتحاصرهما قوات موالية للحكومة. وتم نقل السكان إلى إدلب.
لكن بنودا أخرى من الاتفاق، منها إجلاء السكان المتبقين في الفوعة وكفريا والإفراج عن 1500 معتقل من سجون الدولة، لم تستكمل في ذلك الوقت.

(رويترز)

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/1/17 18:40
أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق الوطني أن الاشتباكات المسلحة التي وقعت ،الأربعاء، جنوب العاصمة طرابلس بين قوة حماية المدينة واللواء السابع للمشاة أودت بحياة 5 أشخاص.وذكرت الوزارة، في بيان، أن وزير الصحة المفوض، أحميد محمد بن عمر، تفقد "جرحى الاشتباكات التي دارت صباح...
2019/1/17 18:08
بعد أن أرهقه المرض وأنهكه الحكم.. هل يكون بوتفليقة مرشحا لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية هذا العام 2019 ؟ هكذا تساءلت مجلة “لكسبريس” الفرنسية في عددها الصادر هذا الأسبوع؛ موضحة أنه منذ عدة أشهر لم يعد باستطاعة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة استعادة الوعي سوى لمدة ساعات...
2019/1/17 17:04
تبرأت عائلة "القنون" السعودية من ابنتها رهف التي أثارت جدلا واسعا في المملكة، بعد أن حصلت على لجوء في كندا. ودفعت هذه الواقعة الكثيرين إلى البحث عن أصولها وسماتها.   تقطن هذه العائلة شمال المملكة العربية السعودية،  ضمن قبيلة كبيرة معروفة هناك تسمى قبيلة غامد، والتي يتفرع عنها...
2019/1/17 12:14
أفادت حصيلة جديدة نشرتها منظمة «أطباء بلا حدود»، الأربعاء، بقتل 14 شخصاً على الأقل وفرار آلاف إثر هجوم شنته جماعة «بوكو حرام» المتطرفة على بلدة بشمال شرقي نيجيريا يوم الاثنين، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.ووقع الهجوم على بلدة ران الواقعة على بعد نحو 175 كلم شمال ماديغوري...
2019/1/17 09:52
أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قرارا، غير مسبوق، يحظر سفر رئيس الوزراء ونوابه، ورؤساء الهيئات المستقلة، والأجهزة الرقابية والأمنية، وكبار العاملين بالدولة، في مهام رسمية أو لأعمال تتعلق بالوظيفة، إلا بإذنه.وضم القرار إليه كل من يشغل وظيفة بدرجة رئيس مجلس الوزراء، منصب (شيخ...

مقالات ذات صلة