المدير التنفيذي لمنظمة أفريقيا المستقبل الليبية لـ"الصباح نيوز": هذه حقيقة الحرب القائمة في سبها بين القبائل والتبو والمليشيات الإفريقية - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
27
2020

تابعونا على

المدير التنفيذي لمنظمة أفريقيا المستقبل الليبية لـ"الصباح نيوز": هذه حقيقة الحرب القائمة في سبها بين القبائل والتبو والمليشيات الإفريقية

السبت 10 مارس 2018 17:03
نسخة للطباعة

*فرنسا تريد السيطرة على خيرات الجنوب الليبي بواسطة بعض العصابات الأفريقية

*"القاعدة" متمركزة بالجنوب الليبي..

* مقاتلون أجانب من سوريا والعراق وصلوا جنوب ليبيا عن طريق السودان

قال المدير التنفيذي لمنظمة أفريقيا المستقبل للتنمية والتوعية حمد مسعود، أن الحرب الدائرة في جنوب ليبيا قائمة بين كل النسيج القبلي الموجود في مدينة سبها مع قبائل عرقية التبو الموجودة هناك والمتحالفة مع مليشيات من المعارضة التشادية وبعض المقاتلين القبليين من النيجر إضافة لمليشيات الجنجاويد السودانية.

كما أشار مسعود، وهو من سكان سبها، في حوار لـ"الصباح نيوز" أن تنظيم القاعدة متمركز بجنوب ليبيا وتحديدا بمنطقة الشاطئ وأنهم اختاروا عدم الخوض في هذه الحرب.

وأضاف محدثنا إلى أن كل الكتائب سواء التابعة للمجلس الرئاسي في طرابلس أو تلك التابعة لعملية الكرامة الموجودة في سبها اتفقت على التوحد لمحاربة التبو وغيرهم من المليشيات القادمة من الخارج.

كما أكد محدثنا وصول مقاتلين أجانب من سوريا والعراق الى جنوب ليبيا عن طريق السودان.

 

أجرى الحوار نزار مقني

 

هلمن​​ الممكن أن تعرف​  منظمتكم ​أكثر ​للرأي العام التونسي والدولي؟

تعمل منظمة أفريقيا المستقبل للتنمية والتوعية في كل ربوع ليبيا ولها تأثيرونفود قوي خصوصا في المنطقة الجنوبية تعمل على فض النز​ا​عات ونعمل على برامج التنمية ونقل  ​المعاناة​ للسلطات في المنطقة الشرقية والغربية​.​

كيف تصفون ما يحدث في الجنوب الليبي من مواجهات؟

​نصف​ الأحداث القائمة في الجنوب الليبي الأن هي محاولات السيطرة على الجنوب الليبي ونهب خيرا​ته التي تقع في تلك الناحية من مياه جوفية ومعادن بجميع أنواعها وعلى رأسها البترول والذهب، ولذلك تريد فرنسا السيطرة على تلك المنطقة عن طريق بعض العصابات الأفريقية​ ​من تشاد والنيجرو الجنجويد من السودان، وهؤلاء يقاتلون مع التبو.

واليوم سكان الجنوب​يخوضون معركة الشرف والكرامة للحفاظ على الأرض والعرض.

لو تذكرونلنا الأطراف المتصارعة اليوم على الأرض و​حقيقة المعارك ، و​علاقة الفرنسيين بالمتنازعين؟

المعركة الواقعة الآن في ضواحي مدينة سبها ويحاول التبو ومن معها من مليشيات السيطرة على المدينة باعتبارها عاصمة الجنوب الليبي، والمعركة الواقعة اليوم بين قوات الجيش الليبي من كل الأطياف القبلية الموجودة بمدينة سبها، مثل قبيلة أولاد أسليمان وقبيلة ورفلة وقبيلة الحساونة وقبيلة أولاد أبوسيف وقبيلة المشاشية وقبيلة المحاميد.

أما الأطراف الأخرى فتتكون من مرتزقة من أفريقيا مثل مليشيات تا​بعة لحركات معارضة للحكم في التشاد وحركات متمردة في السودان كالجنجاويد وبعض من المقاتلين المنتمين للتبو والقادمين من التشاد والنيجر.

هم يقومون بذلك بدعم فرنسي عن طريق المعارض السابق للرئيس التشادي أدريس دبي المدعو عيسى عبد المجيد والذي بالمناسبة لا يمتلك الجنسية الليبية ويدعي أنه ليبي، وهو معروف لدى الكل بأنه معارض لحكم دبي، له الآن جنسية فرنسية ويعيش في فرنسا، وترجع جذوره العرقية لقبيلة التبو التي لها امتداد في التشاد ومند يومين التقطت له صور في قاعدة لويغ مع قوات فرنسية، ويتم نقل الجرحى من المرتزقة إلى قاعدة مداما في النيجر للعلاج.

من بالضبط من الجيشينالليبيين الذي يباشر العمليات في الجنوب هل من هؤلاء التابعين للمجلس الرئاسي ام من التابعين لعملية الكرامة بقيادة خليفة حفتر؟

تم الاتفاق بين جميع الأطراف في سبها على قتا​ل​ القوات الغازية بين الجيش التابع للكرامة وذلك التابع للرئاسي، هناك اتفاق وتم الاتحاد بينهم تحت قيادة المشير خليفة بلقاسم حفتر.

في هذا كله لاحظ مراقبون تحرك لجماعات ارهابية اسلامية في جنوب ليبيا.. هل توجد امكانية تحالف بينها وبين المعارضة التشادية والجنجاوي اضافة للتبو؟؟

هناك مجموعة من عرب السودان وبالضبط قبيلة الكبابيش هم مجموعات متشددة جدا، وهناك بعض العراقيين والسوريين أتوا عن طريق السودان إلى جنوب ليبيا على متنها مجموعات إرهابية من سوريا والعراق وهم الأن موجودين في منطقة ام الأرانب ومرزق.

ما أقصده هنا هل يمكن أن نجد تحالفا بين هؤلاء مع القاعدة وتنظيم "داعش"؟

تنظيم القاعدة موجود في جنوب ليبيا وقائدها أحمد الحسناوي وهو لم يعلن الهجوم على الليبيين وموقعهم موجود بالقرب من منطقة الشاطئ ولم يتدخل أحد منهم.

السؤال هل ممكن ان يتحالفوا مع أي من أطراف القتال في الجنوب؟

لالماذا؟

القاعدة لا تريد شريكا والعصابات الأفريقية لا تقبل والتبو يريدون إقامة دولة خاصة بهم  ​و​لا يريدون معهم شريكا.

بالنسبة للطوارق الم يتدخلوا في هذا الصراع خاصة وأنهم عنصر عرقي موجود على الأرض في جنوب ليبيا؟

الطوارق توافقوا مع الجيش والشرطة ويريدون قيام دولة ليبية موحدة وقد أعلنوا تبر​ؤهم من أبناء عمومتهم في مالي والنيجر والجزائر، وسوف يساهمون في منع العصابات الأفريقية من التمدد في الجنوب.

هل تطالبون بطرد التبو من ليبيا كذلك بالرغم من انهم ليبيون؟

لا.. ولكن إذا أصروا التمسك بأبناء عمومتهم في تشاد والنيجر وجلب المرتزقة ومحاربة الليبيين بأجندات ليبية سوف يكون الرد عليهم في الوقت المناسب.

في نفس القسم

2020/1/26 11:23
قالت الأمم المتحدة إن عدة دول تدعم "الأطراف المتحاربة" في ليبيا خرقت حظرا مفروضا على التسليح، بعد أن وافقت تلك الدول على تعزيزه قبل أسبوع خلال اجتماع قمة برلين. وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان: "على مدار الأيام العشرة الماضية شوهدت العديد من طائرات الشحن والرحلات...
2020/1/25 13:53
عرضت "القناة 12" الإسرائيلية، تقريرا مصورا بعنوان "إسرائيلي في السعودية"، حيث تجول طاقم صحفي إسرائيلي في عدة مدن سعودية، وأجرى مقابلات مع عدد من المواطنين. وظهر الصحفي الإسرائيلي، إنريكي زيمرمان، عبر "القناة 12" التي تعد الأكثر انتشارا في إسرائيل، وهو يتجول في شوارع الرياض وجدة...
2020/1/25 08:32
هز زلزال قوي شرق تركيا يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا وانهيار مبان في بلدات قرب مركز الزلزال الذي شعر به الناس أيضا في عدة دول مجاورة.   وقال مركز رصد الزلازل الأورومتوسطي إن الزلزال الذي بلغت شدته 6.8 درجة وقع في إقليم ألازيغ على بعد قرابة 550 كيلومترا إلى...
2020/1/24 22:07
قتل 4 أشخاص على الأقل جراء زلزال قوي ضرب، مساء اليوم الجمعة، مناطق شمال تركيا، بينما وصلت هزات أرضية شديدة إلى كل من سوريا والعراق ولبنان. وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن عدد ضحايا الزلزال يبلغ حاليا 4 قتلى، بعد أن ذكر في تقرير أولي سقوط مصابين فقط. وذكر مركز رصد...
2020/1/24 18:01
قائمة تضم عشرين شخصا من المليارديرات الأفارقة، نشرتها مجلة “فوربس” الاقتصادية الأمريكية الشهيرة، كشفت عن اسمين مغربيين، ضمن الأشخاص الأكثر غنى في القارة السمراء. وجاء اسم رجل الأعمال، عزيز أخنوش، الذي شغل منصب وزير الفلاحة والصيد البحري، في الحكومة المغربية، سنة 2007، بمعية...