الاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي ومؤسسة أحمد التليلي ينظمان ندوة للاحتفال بالذكرى الـ 40 لأحداث 26 جانفي 1978 - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
8
2020

تابعونا على

الاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي ومؤسسة أحمد التليلي ينظمان ندوة للاحتفال بالذكرى الـ 40 لأحداث 26 جانفي 1978

الجمعة 26 جانفي 2018 18:07
نسخة للطباعة

نظم مركز الدراسات والأنشطة العمالية بالاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي ندوة، الجمعة، بالتعاون مع مؤسسة أحمد التليلي، للاحتفال بالذكرى الأربعين لأحداث 26 جانفي 1978 التي راح ضحيتها حوالي 460 قتيلا وخلفت المئات من الجرحى.
واعتبر مدير مؤسسة أحمد التليلي رضا التليلي، أن أحداث 26 جانفي 1978 كانت المرحلة الأولى لنيل الاتحاد العام التونسي للشغل كامل استقلاليته اذ تمسك خلال تلك الفترة برفع المطالب الاجتماعية للفئات الشعبية والعمالية، في مقابل رفض السلطة السياسية مبدأ الحوار الاجتماعي.
وأضاف التليلي، أن ارتفاع سقف المطالب الشعبية في مقاومة الفقر وتحسين القدرة الشرائية وحل مشكلة البطالة، كانت واحدة من أبرز المطالب التي رفعها المحتجون خلال تظاهرتهم.
وقال ان دعوة الاتحاد تلخصت آنذاك في بناء الديمقراطية الاجتماعية، واصفا، أحداث 26 جانفي1978 بالمحطة المهمة في المطالبة باستقلالية المنظمة خاصة وأنها كانت بمثابة المظلة التي أوت إليها مختلف القوى التقدمية».
ويشير المؤرخ عدنان منصر، الى أن الاتحاد كان يعد الفضاء الوحيد لممارسة النشاط السياسي والنقابي في ظل هيمنة الحزب الحاكم خلال تلك الفترة، مبرزا، أن فترة السبعينات اتسمت بصعود نجم القوى اليسارية في الجامعات.
من جهته، اعتبر وزير الداخلية الأسبق الطاهر بلخوجة، الذي اقيل من منصبه يوم 23 ديسمبر 1978 لرفضه حدوث صدامات بين الشعب والأمن، أن أسباب نشوء أحداث 26 جانفي كانت سياسية، لافتا الى أن 6 وزراء آخرين من بينهم محمد الناصر استقالوا آنذاك للتعبيرعن رفضهم اعتماد المنحى الصدامي في مواجهة الاتحاد.
وقال عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل محمد المسلمي، ان قيادة الاتحاد في شخص أمينها العام آنذاك الحبيب عاشور وقفت في مجابهة الآلة القمعية للنظام، مبينا،أن احياء الذكرى الأربعين لأحداث 26 جانفي يندرج في اطار الاحتفاء بزعماء الاتحاد.
وتم خلال هذه الندوة، عرض شريط وثائقي تضمن شهادات لعدد من النقابيين الذين عايشوا أحداث 26 جانفي 1978، وقراءات تاريخية قدمها عدد من الكتاب والمؤرخين الذين استعرضوا مختلف مراحل المواجهات بين الاتحاد والحكومة في أحداث وصفت بأنها «الأكثر دموية» في تاريخ تونس بعد فترة الاستعمار الفرنسي.

(وات)

في نفس القسم

2020/7/8 21:38
شارك وزير الشؤون الخارجية، نور الدين الريّ، اليوم الأربعاء، في جلسة وزارية لمجلس الأمن الدولي، تمت عبر تقنية الفيديو، وخصصت لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا، وذلك بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الألماني، الذي تتولى بلاده هذا الشهر الرئاسة الدورية لمجلس الأمن....
2020/7/8 21:37
فشلت جلسة تفاوض انعقدت صباح الأربعاء بين وفد حكومي ووفد من الاتحاد العام التونسي للشغل حول مشروع قانون يتعلق بحوكمة المساهمات والمنشآت والمؤسسات العمومية المودع لدى مجلس نواب الشعب وفق ما أعلنه الاتحاد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك". وعارض الوفد النقابي...
2020/7/8 21:35
أرست كل من مؤسسة تونس للتنمية والاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية، يوم 7 جويلية 2020، شراكة لتنفيذ مشروع "أليف" الذي يهدف إلى إرساء 10 محاضن للتكنولوجيا والتكوين والثقافة في أكثر من 10 جهات مهمشة ومحرومة داخل البلاد التونسية. وسيمول الاتحاد الأوروبي...
2020/7/8 21:34
أكد المدير الجهوي للصحة بالمنستير المنصف الهواني " للصباح نيوز " اليوم الاربعاء 08 جويلية 2020 ان النتائج المخبرية سلبية لليوم 84 على التوالي و ان الجهة خالية من العدوى المحلية منذ 15 افريل 2020 . هذا و أشار المدير الجهوي للصحة أنه تم تسجيل 276 حالة حجر صحي ذاتي و 138...
2020/7/8 21:31
اوضح كاتب عام نقابة المنطقة البحرية بالمنستير عثمان بسباس" للصباح نيوز" أن مركز الحرس البحري بالديماس التابع للمنطقة البحرية بالمنستير، قد تمكن فجر اليوم الإربعاء 8 جويلية 2020 من إحباط عملية هجرة غير شرعية نحو السواحل الإيطالية و ذلك بعد نصب كمين محكم من طرف رئيس المركز...