لنفس الاسباب نفس النتائج - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
24
2018

تابعونا على

لنفس الاسباب نفس النتائج

الأربعاء 10 جانفي 2018 08:22
نسخة للطباعة

نفس الأسباب تؤدي حتما الى نفس النتائج ..تلك القاعدة العلمية والاجتماعية والسياسية التي لم يستوعبها من تداولوا على الحكم في تونس ،منذ اندلاع الثورة الى يوم الناس هذا ، بالقدر الذي يجنّب البلاد الهزات.

فالبلاد تعيش منذ أيام على وقع احتجاجات تندلع بشكل عشوائي في الظاهر لكن المتأمل فيها يتضح له الخيط  الرفيع الذي يربط بينها، ولئن كانت الزيادات في أسعار المواد الاستهلاكية المعلومة منذ شهر هي السبب الجامع نظريا فان دوافع مختلفة أخرى تعتبر المحرك الرئيسي لها  وأهمها تفاقم ظاهرة البطالة والعجز شبه الكلي عن معالجتها ورغم الجهود المبذولة فان النتائج الحاصلة تقرّ بالعجز..بطالة تمثل الأرضية الخصبة لشحن غضب عموم الناس وخاصة الشباب منها ودفع المنحرفين منهم وضعاف النفوس إلى القيام بأعمال التخريب والنهب والسرقة .

والبطالة تعتبر حصان طروادة الذي يمتطيه المنهزمون عبر الصناديق لاختراق حصون الفائزين وزعزعة أمنهم واستقرارهم وإدخال الإرباك عليهم لإضعافهم وإنهاكهم وجرهم نهاية المطاف الى انتخابات سابقة لأوانها ..ومثل هذا السيناريو تكرر كذا مرة وعاشته البلاد في الشمال والجنوب والوسط خصوصا خلال الأشهر الساخنة من كل سنة وبعد إعلان عن نتائج مناظرات لامتصاص وهمي للبطالة عبر مؤسسات البيئة وغيرها من مؤسسات "حلول التخدير".

والأدهى والأمر أن الحكومات المتعاقبة لم تستعض لما حصل لسابقاتها سواء توسّع تحالفها أو ضاق إذ تعجز في كل مرة على تمرير جرعة الإجراءات المؤلمة بدون ردة فعل ..واعتقادنا أن الوهن الأكبر يكمن في ضعف قدراتها الاستباقية على تفسير الأوضاع بالشكل المرجو وعلى القدرة على التحوّط والتوقي من القادم ..فقد كان بإمكان أجهزة المراقبة الاقتصادية ان تنزل بثقلها لردع المخالفين ممن رفّعوا الأسعار دون موجب والتحسيس في الآن نفسه بحقيقة انعكاس الترفيع في الاداءات على المواد المستهلكة .

ومما يزيد الطين بله تلك الصورة التي ترسخت بأذهان عموم الناس عن التحالف السياسي الذي يفترض ان يشدّ أزر الحكومة فإذا به يعيش حالة التشرذم والانهيار الأخلاقي  الذي ينفّر المواطنين فيهم ويضعف الحكومة ويقلّ من هيبة الدولة..فمثل هذا المشهد ومثل تلك الأسباب التي تتكرر تؤدي حتما لنفس النتائج التي عاشتها البلاد خلال السنوات المنقضية والتي تنتهي بتراجع الحكومة في قراراتها او تعليق العمل بها وتضعف هيبة الدولة أكثر .

حافظ الغريبي 

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2018/1/19 08:08
كشفت المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية حول أحداث الشغب الأخيرة جملة من الحقائق و الاستنتاجات التي تدفع إلى طرح العديد من التساؤلات وبإلحاح والتي قد تقود إلى ضرورة دقّ ناقوس الخطر.تقول المعطيات أن ما لا يقل عن 85 بالمائة من المتظاهرين الذين ألقي عليهم القبض خلال تلك...
2018/1/13 08:51
كشفت الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية أن السواد الأعظم لمجموع أكثر من 700 موقوف متهم بالتخريب والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة في أحداث الشغب والتخريب الليلية الأخيرة هم من الشباب ..وأن 85.95 بالمائة منهم تتراوح أعمارهم بين 15 و30 سنة في حين بلغت نسبة الموقوفين...
2017/12/30 17:45
بحلول منتصف ليل هذا اليوم نكون قد ودعنا سنة 2017 لنستقبل سنة جديدة نأمل أن تكون طالع خير على كل التونسيين وأن تحمل لاقتصادنا مؤشرات التعافي من أزمة خانقة طالت أكثر من اللزوم.وبعيدا عن الأماني والآمال وبلغة الواقع المرير فإن كل المعطيات تقول أن سنة 2018 ستكون سنة صعبة للجميع.....
2017/12/22 08:05
اذا ما اردنا توصيف البيانات والبيانات المضادة الصادرة عن حركتي نداء تونس والنهضة اثر الفشل الذريع الذي وسم الانتخابات الجزئية بدائرة ألمانيا يجوز القول أنها لا تعدو ان تكون سوى زوبعة في فنجان .فنداء تونس الجريح بعد «موقعة ألمانيا» التي ضربته في مقتل ، وهو الذي يعدّ العدّة لخوض...
2017/12/20 08:09
لا يجب أن يفاجأ المتأمل في الوضع السياسي العام من فوز ياسين العياري ،الشخصية المعروفة بتطرفها، فياسين العياري نال ما يستحقه من الأصوات أي 284 صوتا من مجموع الـ26 ألف مسجل في القوائم الانتخابية.إن دخول العياري قبة البرلمان سهّلته عديد العوامل أولها فشل هيئة الانتخابات في أول...