وداعا 2107.. مرحبا 2019 - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
25
2018

تابعونا على

وداعا 2107.. مرحبا 2019

السبت 30 ديسمبر 2017 17:45
نسخة للطباعة

بحلول منتصف ليل هذا اليوم نكون قد ودعنا سنة 2017 لنستقبل سنة جديدة نأمل أن تكون طالع خير على كل التونسيين وأن تحمل لاقتصادنا مؤشرات التعافي من أزمة خانقة طالت أكثر من اللزوم.
وبعيدا عن الأماني والآمال وبلغة الواقع المرير فإن كل المعطيات تقول أن سنة 2018 ستكون سنة صعبة للجميع..صعبة للحكومة المطالبة بأن تحسّن نسبة النمو وتطوّر الاستثمار دون التغافل عن تسديد ديون كثيرة يحلّ أجلها .. وهي في الان نفسه مطالبة بأن تقنع  مانحي القروض بكونها تسير على الطريق الصحيح.
وهي كذلك سنة صعبة لرجال الاعمال الذين سيواجهون العديد من القرارات الجديدة التي جاء بها قانون المالية والتي سيكون لها انعكاس على مستقبل نشاطهم في ظل ارتفاع قيمة الاداءات بما يقلص أرباحهم وبالتالي استثماراتهم المستقبلية في بلد يعاني الأمرين وتشهد فيه المقدرة الشرائية تراجعا من يوم إلى آخر.
والحديث عن المقدرة الشرائية يقودنا للحديث على عموم المواطنين وعن مدى تأثير الرفع في الاداءات منذ اول جانفي على إمكاناتهم وانعكاسها على طبيعة مفاوضات الزيادة في الأجور المنتظر إطلاقها خلال الأشهر القريبة القادمة  ..
في المقابل فان اهتمام السياسيين خلال سنة 2018 سيكون – بحكم طبيعة المرحلة - بعيدا عن اهتمامات الحكومة أو المواطن أو المستثمر إذ سينصبّ اهتمامهم من الآن إلى حدود ماي القادم على الانتخابات البلدية ومن يقول انتخابات يقول حملة ويقول حروبا متتالية واتهامات متبادلة ..وما ان ينتهوا من الحملة الانتخابية ومن تبعات نتائجها حتى يكون قد حلّ الصيف فيخلدوا للراحة والاستجمام ليعودوا مباشرة بعدها لإعداد مؤتمراتهم الحزبية فيتم تثبيت الفائزين من القيادات في البلديات وإبعاد المنهزمين وإعادة رصّ الصفوف استعدادا للموعد الأهم دون ان ننسى سياسة الهدم الممنهجة مع عرض مشروع قانون المالية القادم .
وهكذا وبمجرد ان ينتهوا من التركيز على مشاغلهم الخاصة حتى يكتشفوا أن سنة 2018 قد ولّت دون أن يجد الوضع الاقتصادي والاجتماعي والظروف الصعبة في أجنداتهم اهتماما  فينطلقوا في اعداد العدة لاستقبال سنة الامتحان الاكبر سنة  2019 .
لذلك لك يمكن القول إلا لك الله يا تونس حكومة وشعبا.

حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2018/4/19 08:14
تعيش تونس حالة غريبة من "ازدواجية الشخصية" ،إن صح التعبير، فهي البلد المهدد بالإفلاس لكثرة الإنفاق وشحّ الموارد وضعف النمو ..وهي البلد الذي يتمتع فيه عشرات الآلاف إن لم نقل المئات من الآلاف من العمال والموظفين بأجور دون عمل يذكر ..وهي كذلك التي تسدد مليارات الدنانير للدعم لغير...
2018/4/11 08:13
تعيش تونس على وقع أزمة مالية عمومية خانقة ، كانت متوقعة منذ أمد بعيد ..وإحقاقا للحق فإن رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة نبّه منذ سنة 2014 في حوار نشرته صحيفتنا الى ان أزمة المالية العمومية ستستفحل بحلول سنة 2018 ، كما قدّم خلال تسليمه مقاليد السلطة إلى خلفه الحبيب الصيد تشخيصا...
2018/4/3 08:16
كلما تقدمت بِنَا عقارب الساعة نحو استحقاق انتخابي جديد أو اتضحت ملامح تغيير قادم في إدارة شؤون الدولة إلا وظهرت للعيان سلبيات قديمة جديدة خلناها انتفت بعد وضع قواعد دائمة للعملية الديمقراطية . وما الصورة التي نقلتها شاشة التلفزيون عما حدث في مجلس نواب الشعب إلا شكلا من أشكال...
2018/3/19 21:57
لم يكن من الخافي أن تكون سنة 2018 سنة غير عادية في ظل المتوقع والمستجدات ، فمنذ سنوات كان متوقعا أن تبلغ خدمة الدين ذروتها خلال العام الجاري وان يشارف موعد نهاية المهلات الممنوحة لتونس لبدء تطبيق الإصلاحات الضرورية على النهاية معلنا بداية وجع العلاج الذي بدونه يستحيل الشفاء…ومنذ...
2018/3/15 08:19
كشف اجتماع ما تبقى من الموقعين على وثيقة قرطاج في طياته الكثير من قصر النظر في اختيار التوقيت وكيفية الإخراج بما ينم عن قراءة سطحية للظرف ومحاولة للتملص من المسؤوليات التاريخية. فبغض النظر عن أن الظرف السياسي يستوجب حدا أدنى من الاستقرار وتونس تستعد لانتخابات بلدية مفصلية فإن...