"التوافق المغشوش" والمصالح المشتركة - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
19
2018

تابعونا على

"التوافق المغشوش" والمصالح المشتركة

الجمعة 22 ديسمبر 2017 08:05
نسخة للطباعة

اذا ما اردنا توصيف البيانات والبيانات المضادة الصادرة عن حركتي نداء تونس والنهضة اثر الفشل الذريع الذي وسم الانتخابات الجزئية بدائرة ألمانيا يجوز القول أنها لا تعدو ان تكون سوى زوبعة في فنجان .
فنداء تونس الجريح بعد «موقعة ألمانيا» التي ضربته في مقتل ، وهو الذي يعدّ العدّة لخوض انتخابات بلدية يروّج انه سيكون الفائز الاول فيها،اعتبر ان شريكه في الحكم قد خذله فسارع المدير التنفيذي للحزب – وقد يكون بايعاز من اطراف معروفة- الى الاعلان في بيان رسمي ان حزبه سيقوم بالمراجعات الشجاعة والضرورية في علاقة ببعض الأطراف السياسية موكلا للهياكل اتخاذ القرارات المناسبة في اجتماع نهاية الاسبوع قبل ان يقرر أمس تأخير الاجتماع الى العام القادم .
من جهته بادر المكتب التنفيذي لحركة النهضة بالرد وبسرعة على موقف النداء في بيان رسمي ربط فيه بين «منّة» المصادقة على قانون المصالحة الإدارية وبين محاولة بعض الأطراف التي اقترن اسمها بالاستبداد والفساد وتسميم الأجواء السياسية والتشويش على المسار وتكريس منطق الاحتقان والاستقطاب وتقسيم التونسيين.. وكأني به يقول إن الحزب أخطأ عندما منح صك البراءة لمن هم يناورون بتوظيفهم شريكه في الحكم لضربه.
واثر صدور موقف صارم وآخر محذّر امتلأت البلاتوهات التلفزية والمنابر الاذاعية وصفحات الجرائد بمن انتشروا من قيادات الحزبين لتحليل الهزيمة الانتخابية والتبرير لها وتعليق جزء منها على شمّاعة المتربصين بالتوافق والساعين الى تدميره والى ايصال البلد الى نقطة اللاعودة مؤكدين تمسكهم بميثاق قرطاج وبحكومة الوحدة الوطنية وبالحفاظ على استقرار البلاد ومواصلة التنسيق تحت قبة البرلمان..ملطّفين بذلك الأجواء الساخنة من خلال تحليل ايجابي لأبعاد ومرامي البيانين .
وخلاصة القول أن الحزبين على قناعة تامة بأن توافقهما ظرفي فرضته طبيعة المرحلة وواقع المنطقة والتغيرات الحاصلة دوليا وان ما يجمعهما لا يعدو أن يكون غير مصالح مشتركة ساهم رئيس الدولة بمعية رئيس حركة النهضة في وضع آليات التصرف فيها وظلا المحركين الأساسيين لخيوطها ..أما اليوم ورغم تعدد التوصيفات لمفهوم التوافق ،انطلاقا من مواقع الواصفين ، اذ يعتبره البعض مغشوشا ويراه البعض الأخر توافقا مع الدولة التونسية فان مصلحة الطرفين تحول دون فك الارتباط ذلك ان فك الارتباط قبل انتخابات 2019 يمثل السيناريو الأسوأ  للطرفين.

حافظ الغريبي      

في نفس القسم

2018/6/30 08:13
بعيدا عن المزايدات العقيمة لـ"السياسويين" والحاشرين أنوفهم في السياسة فإن مشاكل تونس الحقيقية أكبر من أن يحصرها البعض في شخص أو مجموعة أشخاص لا يروقون لهم أو لا يلبون رغباتهم او يجدفون عكس الاتجاه الذي يريدوه.أن مشاكل تونس التي كان بالإمكان حلها والمرور الى بر الأمان دون ضغوط...
2018/6/22 08:25
في الوقت الذي بدأت تتحسس فيه تونس طريقها الطويل والمحفوف بالمخاطر في مسار الديمقرطيات الناشئة يتضح جليا من خلال الأزمة السياسية الأخيرة ان البلاد مهددة أكثر من أي وقت مضى بجرها الى دوامة المطبات التي لا استقرار لها .إن الباحث في الأسباب الخفية للأزمة السياسية يتأكد لديه بما لا...
2018/6/14 08:10
جاء البلاغ الصادر عن مجلس إدارة صندوق النقد الدولي ليؤكد حقائق معلومة لدى الجميع وهي أن السلطات التونسية مطالبة بتطهير الميزانية عبر دعم عمليّة تحصيل الضرائب وتنفيذ عمليات المغادرة الطوعية للعاملين في الوظيفة العمومية وتفادي أي زيادات جديدة في الأجور إذا لم يتجاوز النمو التوقعات...
2018/5/29 08:10
في نفس اليوم الذي أعلن فيه مجلس ادارة البنك المركزي الخروج إلى السوق المالية العالمية لاقتراض ما يمكّن من سد ثغرات المالية العمومية المتدهورة بسبب بطء الإصلاحات أرسل أمس الموقعون على ما يسمى بوثيقة قرطاج 2 صورة سلبية جدا عن الوضع السياسي للبلاد  ..صورة تعزز خشية المقرضين وتدفعهم...
2018/5/25 08:21
عندما أراد رئيس الدولة جمع كل الأطراف السياسية حول أهداف ومبادئ تلخص في خارطة طريق لم يكن هدفه ترويض الموقعين على وثيقة قرطاج فحسب بل كان يرمي إلى نقل سلطات القصبة إلى مقر حكمه وفق قواعد حددها مسبقا وكان على رئيس الحكومة الجديد احترامها..وعندما بادر رئيس الحكومة بإعلان الحرب على...