هل النّداء قادر على " فك الارتباط" مع حركة النهضة ؟.. سمير عبد الله يجيب - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
9
2020

تابعونا على

هل النّداء قادر على " فك الارتباط" مع حركة النهضة ؟.. سمير عبد الله يجيب

الخميس 21 ديسمبر 2017 17:55
نسخة للطباعة

اكد القيادي المستقيل من حزب "مشروع تونس" سمير العيادي ان هناك حالة من التخبّط وعدم الانسجام في التصريحات الاعلاميّة ممّا أعطى صورة مشوّشة للرّأي العام عن استراتيجيّة النداء في المرحلة القادمة.

 

وقال عبد الله في تدوينة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي ان " المراجعات الشّجاعة " التي بشّر بها البيان الصّادر عن النّداء لاقت ترحابا واسعا لدى الرّأي العام وان كان مشوبا بكثير من الشكّ والحذر على حد تعبيره..

 

وفي ما يلي نص التدوينة

 

تابعت شخصيّا ردود فعل بعض قيادات النّداء بعد ما اصطلح على تسميته ب " زلزال ألمانيا" وأبدي هذه الملاحظات:

 

1- هناك حالة من التخبّط وعدم الانسجام في التصريحات الاعلاميّة ممّا أعطى صورة مشوّشة للرّأي العام عن استراتيجيّة النداء في المرحلة القادمة ..وربّما يعود ذلك الى مفعول الصّدمة التي لم يكن يتوقّعها النّداء والذي كان غارقا في حالة اطمئنان ووثوق مبالغ فيه في ريادته للسّاحة السياسيّة مستندا في ذلك على استفتاءات الرّأي التي أثبتت انتخابات ألمانيا عدم مطابقتها للواقع

 

2- " المراجعات الشّجاعة " التي بشّر بها البيان الصّادر عن النّداء لاقت ترحابا واسعا لدى الرّأي العام وان كان مشوبا بكثير من الشكّ والحذر ..وخاصّة لدى ما بقي من قواعد ذلك الحزب ..وهذا يعبّر ويؤكّد أنّ " التوافق" كان قرارا فوقيّا لم تتجرّعه لا القواعد ولا النّاخبين الذين صوّتوا للنّداء في 2014 ..وهذه الرجّة الايجابيّة هي الفرصة الأخيرة للنّداء للتّفاعل والتّجاوب معها وخوض معركة استرجاع الثقة وهي معركة صعبة في أجواء من انعدام الثقة بل واليأس ..عملا بمقولة " لا يلدغ المؤمن من جحره مرّتين"

 

3- هناك فارق كبير بين فكّ الارتباط وانهاء الائتلاف الحاكم

 

الائتلاف الحاكم يمكن أن يستمرّ لما تبقّى من الولاية التشريعيّة ( سنة ونصف)..وهو مفروض بحكم نظام دستوري هجين وقانون انتخالبي مفخّخ يمنع أيّ حزب فائز من الحكم بمفرده ..في حين أنّ فك الارتباط يعني انهاء التحالف السياسي الذي وصل في بعض الأحيان الى درجة انصهار النّداء في النّهضة..فكّ الارتباط يعني أساسا رجوع النّداء الى هويّته الأصليّة..الى المشروع الوطني العصري الذي يمثّل شرعيّته الحقيقية والتي بوّأته للانتصار في 2014

 

4- نعم النّداء لم يربح شيئا من تحالفه مع الاسلاميين ..بل هوّ الخاسر الأكبر..

 

النّهضة هيّ المستفيد الأكبر بالمظلّة المدنيّة التي منحها لها النّداء مجانا في ظرف اقليمي ودولي عصف بالاسلام السياسي..النهضة هي الحزب الاسلامي الوحيد الذي ظلّ في الحكم على امتداد العالم العربي..

 

الاستحقاق القادم في 6 ماي أي بعد حوالي 4 أشهر فقط وهو بمفهوم الزمن السياسي أجل ضاغط سيكون مفصليّا ..والفائز فيها سيربح حتما استحقاقات 2019 ..بوصلة الرّأي العام والناخب التونسي واضحة : هيّ مع الوضوح ..وضوح الرّؤية والخيارات ..هل يربح النّداء الرّهان أمام كل هذه التحدّيات ؟؟

 

سمير عبدالله

في نفس القسم

2020/4/9 14:53
يتواصل منذ أيام  ضياع مياه الصوناد من إحدى العدادات المجاورة لقاعة الألعاب الفردية التابعة  لبلدية صفاقس والواقعة بين طريق المطار وسكرة، لتشكل التسربات المائية   بركة كبيرة وسط الوادي المجاور للقاعة، وهو ما يطرح عديد التساؤلات حول عدم التفطن لهذه المياه الضائعة والظاهرة للعيان...
2020/4/9 14:49
أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة سامي الرقيق لمراسلنا انه تم تسجيل  شفاء ثلاث حالات جديدة من كوفيد 19 بالجه وهي امرأة أصيلة البرجين من معتمدية مساكن و شابين إثنين  أحدهما أصيل مساكن و الثاني أصيل سوسة المدينة...
2020/4/9 14:46
عادت الحركة نشيطة هذا الصباح في مدينة طبربة من ولاية منوبة لتمحو ذلك المشهد الهادئ الذي عاشته كامل يوم أمس إثر التدخل الأمني مساء الثلاثاء، عادت "النصب" من جديد و عرضت شتى أنواع البضائع و كأنه يوم السوق و هب المتسوقون من كل صوب و حدب و اختلطوا و احتكوا و تبادلوا و تجادلوا  و كأن...
2020/4/9 14:23
شهدت معتمدية النفيضة صباح اليوم خرق صارخ للحجر الصحي العام حيث تجمهر عدد كبير من المواطنين أمام المغازات العامة في تجاوز واضح لقواعد حفظ الصحة وشروطها التي تجنب إنتشار فيروس الكورونا المستجد والقاتل وفي ظل غياب التظيم سوى من اعضاء المجلس البلدي او من بعض المتطوعين من منظمات...
2020/4/9 14:21
عبّر عدد من المواطنين من متساكني معتمدية القلعة الكبرى عن عميق استيائهم من تمتّع وانتفاع بعض الميسورين وحتّى الأثرياء بمنح ومساعدات إجتماعية ظرفية استثنائية واستغربوا من تحوّز البعض بدفتر علاج أبيض أو أصفر ما سمح لهم بالانتفاع بهذه المنح والحال أنّ البعض منهم يملكون عقّارات...