متى سيصرف الدعم لمستحقيه فقط ؟ - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
15
2017

تابعونا على

متى سيصرف الدعم لمستحقيه فقط ؟

الأربعاء 29 نوفمبر 2017 08:31
نسخة للطباعة

رغم تأكيد الحكومات المتعاقبة بعد الثورة على الخطورة التي تتهدد الميزانية العمومية و ديمومة الدولة اذا ما تواصل العمل بالمنظومة التقليدية للدعم ورغم إعلانها عن برنامج إصلاحي يهدف إلى صرف الدعم لمستحقيه فإن المرور من التنظير الى التطبيق ظل يمثل هاجسا كبيرا للجميع الذين يتوجسون خيفة من ردة فعل الشارع ومن استغلال بعض التيارات السياسية مثل هذا قرار للمزايدة عليهم في بلاتوهات الإذاعات والتلفزيونات وفي الساحات العمومية وعند المواعيد الانتخابية .

إن إهدار إمكانات البلاد بإنفاق أموال طائلة دون وجه حق لغير مستحقيها من الطبقة الفقيرة والمتوسطة عوض صرفها في التنمية بات ينذر بعجز عن تسديد القروض من شانه أن يوصل البلاد إلى حافة الإفلاس وقد ارتفعت حصة الدين لما يناهز الثمانين بالمائة من ميزانية دولة بات جلها ينفق على الدعم والأجور في زمن تحوّلت فيه الدولة من ميّسر لمواطن الشغل إلى موفّر للرواتب فيما لا يقابل ذلك أيّ جهد يبذل .

ففي الوقت الذي يخشى فيه السياسيون ردة الفعل عند وخز إبرة حقنة العلاج  يتناسون أن في الحقنة شفاء ينقذ حياة البلاد والعباد من نهاية مأسوية بتنا على مشارفها جراء الخوف المبهم لقادة هذا الوطن رغم ان وصفة العلاج واضحة وشفافة ويمكن ان تعيد الانتعاشة لاقتصادنا بأسرع وقت ممكن ..

قد لا يبتدع ساستنا شيئا عندما يوجّهون الدعم لمستحقيه وفق منظومة شفافة تساوي بين كل التونسيين في الواجبات وفق ما يقتضيه منطق الأشياء بعد أن تمتعوا بكل الحقوق فليس من العدل في شيء أن يقود أصحاب السيارات الفخمة ذات المحركات المفرطة في استهلاك الطاقة سياراتهم متمتعين بالوقود المدعوم والمخصص لفائدة العائلات متوسطة الدخل وللفلاحين ولغيرهم من محدودي الدخل ..وليس من العدل أن يأكل الأثرياء من خبز وعجين الفقراء المدعومين ويرفقون ذلك بالكافيار وجراد البحر الملكي وليس من العدل أن يتدفأ ساكن القصر بنفس تسعيرة الغاز التي يسددها ساكن شقة السبعين مترا مربعا أو ساكن كوخ في أقاصي البلاد فتسدد له الدولة ثلثي استهلاكه.

إن تونس التي أنجزت ثورة سلمية ونجحت في تحقيق انتقال ديمقراطي استثنائي بين دول الربيع العربي لا يحق لها أن تتهاوى تحت وطأة خوف ساستها او تحت ضغط الشعبوية المقيتة ..لقد آن الأوان للمرور من التنظير إلى التنفيذ وسيحفظ التاريخ لمن ينفذ ذلك كونه أنقذ البلاد من الإفلاس .

حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2017/12/13 08:22
كل المؤشرات ترجّح إمكانية مراجعة الاتحاد الأوربي قراره بتصنيف تونس ضمن الملاذات الضريبية بحلول نهاية الشهر القادم والذي وضعها ضمن قائمة سوداء سيكون لها إذا ما تواصل تأثير سيّء جدا على معاملاتنا المالية الدولية. فتصريحات المسؤولين تقول بأن ملف مراجعة تصنيف تونس سيعرض على اجتماع...
2017/12/3 13:34
بدون تنسيق فوقي ولا تنظيم مسبق انخرط جل التونسيين في حملة غير مسبوقة لمقاطعة استهلاك حبّ الزقوقو الذي ارتفع سعره بشكل فاضح قبل حلول ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف . مقاطعة أتت أكلها إذ أصيب التجار عموما والمحتكرون منهم خصوصا بذهول وخيبة أمل دفعتهما إلى تخفيض غير مألوف في...
2017/11/24 13:48
عرضت امس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تقريرها السنوي لوسائل الاعلام والذي تضمن فيما تضمن اعمال البحث والتقصي حول الفساد في الانتدابات والصفقات واستغلال النفوذ اضافة للجهود المبذولة من الهيئة لوضع الاطر القانونية لمكافحة الفساد. ولئن نجحت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في وضع...
2017/11/15 09:15
تزامنت زيارة وزير التجارة رفقة وفد هام من رجال الأعمال الى الدوحة مع زيارة الملك المغربي محمد السادس الى نفس العاصمة القطرية في جولة خليجية قادته الى ابو ظبي ومنها توجه الى الدوحة. وتنبني سياسة المغرب في التعاطي مع الأزمة الخليجية على مبدإ ما يسمونه بالحياد البنّاء الذي يقوم على...
2017/11/4 22:19
يبدو مشروع قانون المالية لسنة 2018 المثير للجدل بمثابة تفاحة آدم التي ستنزل الممضين على اتفاق قرطاج من جنة التوافق الى جحيم الخلافات المصلحية الضيقة. فاتحاد الأعراف يرى في إثقال كاهل المؤسسة بالاداءات  طريقة مستحدثة لتمويل المالية العمومية بغاية تلبية الزيادات الموعودة في أجور...