"هي و هي".. عرض مسرحي يبحث في علاقة المرأة بالرجل و المادي بالروحي و الفني باليومي - الصباح نيوز | Assabah News
Oct.
22
2018

تابعونا على

"هي و هي".. عرض مسرحي يبحث في علاقة المرأة بالرجل و المادي بالروحي و الفني باليومي

الجمعة 17 نوفمبر 2017 18:16
نسخة للطباعة

نظّمت شركة «فولار» للإنتاج الفني صباح اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017 ندوة صحفيّة بدار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة خصّصتها لتقديم عملها المسرحي الجديد بعنوان «هي و هي» و للإعلان عن أولى عروضه.
و تجمع مسرحيّة «هي و هي « التي يخرجها حبيب غزال بمساعدة سامية بن عبد الله، كلّ من نجوى ميلاد و رانية النايلي و رمزي سليم فيما يتكفّل محمد وليد المسعودي بهندسة الصوت و رياض التواتي بالإنارة و جليلة المدّاني بالإكساء.
«هي وهي» مسرحيّة تمثّل أولى إنتاجات شركة «فولار» للإنتاج الفنّي، و تحمل حكاية امرأتين لا تعرفان بعضهما و لم تلتقيا أبدا (حبيبة و سعيدة) يجمعهما القدر في نفس الوقت بقاعة انتظار بأحد المطارات، شخصّيتان ليس لهما نفس الإهتمامات و لا نفس الأراء أو الرؤى، يجبرهما قلق و طول الإنتظار على تبادل الأحاديث و التواصل، بعد أن تلقت كلّ واحدة منهما دعوة للإنتظار في المطار من نفس الشخص (الزاوق)، لتصلهما لاحقا رسالة اعتذار بعد أن يصل الرجل و يمتنع عن مقابلتهما.
و تجسّد شخصّية حبيبة الممثّلة رانيا النايلي وهي امرأة بسيطة لا تحلم سوى بحياة عاديّة ، ثرثارة تميل إلى الشعوذة كما تهتمّ بشبكات التواصل الإجتماعي بشكل جنوني ، عايشت «الزاوق» لكنها لم تفقه شيئا من أبعاد حياتهما.
و تؤدّي الممثّلة نجوى ميلاد شخصّية «سعيدة» و هي ممثّلة حالمة لم تشتغل في حياتها إلاّ مع «الزاوق» كمخرج، وعدها كما وعد حبيبة بحياة رائعة تجول من خلالها مسارح العالم ، لكنه يرحل و يتركها فتواصل مطاردة حلمها الذي ستحقّقه لاحقا بمفردها.
مّا شخصّية «الزاوق» التي يؤدّيها الممثّل رمزي سليم، فهي شخصّية مخرج و مدمن سفر، آثر البحث و الرّحيل و نبذ الإستكانة و قطع معها نحو رحيل يتجدّد دائما.
و أفاد مخرج المسرحيّة و كاتب نصّها حبيب غزال أنّ العمل يبرز العلاقة بين المادّي و الروحي و العلاقة بين الفنّ و اليومي إلى جانب العلاقة بين المرأة و الرجل، مشيرا في ذات السياق إلى أنّ المسرحيّة تأتي حبلى بالأبعاد الرمزيّة من حيث أسماء الشخصيات و المكان (المطار) وهو مكان للبحث و الرحيل و الإنطلاق و التيه والعودة.
و أضاف غزال انّ العمل يطرح عديد التسؤلات و منها «هل يكفي أن يلغي إنسان مادّيا إنسانا آخر أم أن الأحلام ستبقى متجذّرة؟ «و «هل يمكن تحقيق الحلم دون السعي إليه مادّيا و يوميّا؟».
و للإشارة فإنّه من المنتظر عرض العمل للمرة الأولى يوم الأربعاء 22 نوفمبر الحالي بفضاء «مسار» بباب العسل بالعاصمة.

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2018/10/20 14:05
يفتتح رسميا اليوم الموسم الثقافي بولاية قفصة حيث تقام جملة من العروض الفنية التي تحتضنها ساحة الفنون كما تقام 3 ورشات للرسم و عرائس الدمى و التنشيط و الالعاب كما يحتضن المركب الثقافي ابن منظور عروضا متنوعة تتوزع بين التعبير الجسماني و الرقص الفني من تأثيث نادي الرقص فضلا عن...
2018/10/19 21:10
توفت الفنانة العراقية القديرة، فرجينيا ياسين، الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز 72 عامًا. ونعى "الملتقى الإذاعي والتلفزيوني الممثلة الراحلة، بعد أن عثر عليها وحيدة في شقتها في منطقة زيونة الراقية في العاصمة بغداد. وأكدت المصادر العراقية، أن جار الراحلة عثر عليها ميتة، ولم يجد لها...
2018/10/19 18:00
تم بفضاء المركز الجامعي للتنشيط الثقافي والرياضي بسيدي احمد زروق افتتاح الموسم الثقافي والرياضي الجامعي والاحتفال بيوم الطالب الجديد وتم خلال حفل الافتتاح تقديم سلسلة من العروض والنشطة الرياضية والثقافية والفكرية من عرض الفولكلور القفصي الى تنظيم مباريات بين مختلف المؤسسات...
2018/10/19 16:16
صرَح الفنان كريم الغربي بأن الشكاية المنشورة ضده كيدية ولا أساس لها من الصحة وأن لها صبغة كيدية وافاد بأن الأمر يتعلق بخلاف قديم بينه وبين أحدى الشركات المستشهرة بدبي التي قامت برعاية وتمويل إنتاج احد كليباته ثم عمدت لاحقا لمساومته وإبتزازه من أجل إجباره على إمضاء عقد...
2018/10/17 15:44
يفتتح الفيلم المغربي "بلا موطن" أو"Apatride" باللغة الفرنسية، للمخرجة المغربية نرجس النجار، أيام قرطاج السينمائية 2018 التي تنتظم من 3 إلى 10 نوفمبر القادم. وسيُعرض الفيلم في مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة حيث تقام فعاليات الافتتاح. ويتتبّع هذا الفيلم الروائي، في 114 دقيقة، قصّة...

مقالات ذات صلة