عبد الحميد الجلاصي لـ"الصباح نيوز": نحن نقرأ الخارطة.. نتفاعل مع التطورات الاقليمية وبامكان النهضة امتصاص اثار "الرمال المتحركة" - الصباح نيوز | Assabah News
Oct.
21
2017

تابعونا على

عبد الحميد الجلاصي لـ"الصباح نيوز": نحن نقرأ الخارطة.. نتفاعل مع التطورات الاقليمية وبامكان النهضة امتصاص اثار "الرمال المتحركة"

الخميس 21 سبتمبر 2017 12:16
نسخة للطباعة
- قانون المصالحة كان من المفروض ان يساهم في مزيد ترسيخ الوحدة الوطنية لكن قد يترك جروحا في الجسم الوطني

-        هذا ما أقوله عن ترشح الغنوشي للرئاسية وغليان قواعد النهضة
-        المهم ان التوافق «قماشة» قابلة للتشكل في صور مختلفة
-        التجديد في حركة النهضة خاصية بنيوية و  مسار و ليس محطة

 
قال القيادي بحزب النهضة عبد الحميد الجلاصي  ان الحركة تقرأ الخارطة،تتفاعل مع التطورات الاقليمية وبامكانها امتصاص آثار «الرمال المتحركة» في المنطقة على حد تعبيره.
وأوضح الجلاصي لـ"الصباح نيوز" ان حركة النهضة على يقين ان الاوطان لا يمكن ان تبنى الا بكل ابنائها بعد ان كررت الدعوة للمصالحات في مؤتمراتها ، معتبرا ان خيارات التوافق تعني المزج بين المقتضيات الأصلية للثقل الانتخابي و مقتضيات ادماج القوى التي لم يسعفها الامتحان الانتخابي لان الإدماج يعني الخروج من الاحتجاج الى البناء.
الجلاصي تحدث عن قانون المصالحة..تأجيل الانتخابات..الباجي قائد السبسي ..ترشح الغنوشي للرئاسية..التنازلات وغليان قواعد الحركة وغيرها من المواضيع من خلال الحوار التالي:

- من وجهة نظرك أي تأثير للمصادقة على قانون المصالحة على  حركة النهضة ؟ ..
حركة النهضة عبرت منذ أواسط التسعينات، ولما كانت اجواء تونس و المنطقة مدلهمة ، انها مع مصالحة وطنية شاملة .الاوطان لا يمكن ان تبنى الا بكل ابنائها .وكررت الدعوة لهذه المصالحات في مؤتمراتها كلها بما في ذلك المؤتمرين التاسع و العاشر .
ولذلك لم تتردد في التأكيد على موافقتها على المبدأ لما طرح مشروع القانون اول مرة في ربيع 2015.و لكنها أكدت ان هذه المصالحة يجب ان تكون متناسقة مع الدستور و غير متعارضة مع مسار العدالة الانتقالية و ليس فيها شبهة الافلات من العقاب، احد المباديء الاساسية للعدالة .
كل الأطراف ساهمت في الوصول الى النسخة النهائية :الشارع، و المعارضة و احزاب الحكم ، و التدافع الديموقراطي داخل الاحزاب، مع التفاعل الايجابي لجهة المبادرة اي رئاسة الجمهورية ، بما أزال منها غالب الاعتراضات و «الشبهات «.
كنت افضل لو نوقشت هذه النسخة في مناخات افضل، ليتم مزيد تجويدها،فتحظى بتوافق أوسع من الذي حصل .
اعتبرها خطوة الى الامام، كان بالإمكان ان تكون احسن ، مع انها خلفت إحساسا بالغبن :لقد تم أنصاف «مظلومي الثورة «في حين لم يتم لحد الان ، و في حكومات الثورة أنصاف ضحايا ستين سنة من الاستبداد ، و تم تفهم الموظفين الذين تعرضوا لضغوط فاستجابوا لها، و لم يتم انصاف أولئك الذي صمدوا في وجهها فدفعوا ثمنا ، أقله تجميد المسارات المهنية .
هذه الصورة العامة :قانون كان من المفروض ان يساهم في مزيد ترسيخ الوحدة الوطنية، قد يترك جروحا في الجسم الوطني .على كل هذا جهدنا للتدارك في المستقبل .
- ماهو الثمن الذي يمكن ان تدفعه الحركة ؟
الثمن الذي يمكن ان  تدفعه الاحزاب هين اذا كانت الوجهة سليمة .
الوجهة سليمة ، ولكن الاخراج سيّء، و الحصيلة كان بالإمكان ان تكون افضل، و المناخات الوطنية افضل .
النهضة عليها، كما القوى الوطنية ، تدارك هذه الثغرات، و استكمال بقية المسارات المتعثرة ، و القيام بالدور التواصلي المناسب للتوضيح و التعبئة مع المناضلين و الانصار وعامة المواطنين .
-   لكن 31 نائبا لم يصوتوا على القانون  كما ان مصادقة الحركة عليه ادى الى استقالة نذير بن عمو وحالة غليان داخل قواعد حزبكم؟
نواب الحركة كلهم مع المصالحة، و قاموا بدور كبير في نقاشات الكتلة و اشغال لجان المجلس في تجويد النسخ المتعاقبة و المقترحات البناء للوصول الى صيغة تحقق المصالحة و تليق بالثورة و تبني على ما تحقق في الفترة التأسيسية ،و من ابرز اصحاب المقترحات الاستاذ نذير بن عمو .
 ولكن احيانا في السياسة أخطاء البيداغوجيا قد تشوش على المضمون .
في جلسة 13سبتمبر اختلطت عوامل الرفض،بين رفض للقانون جملة ، وبين من له تحفظات على بعض الفصول ويرى ان السياق لن يسمح بطرحها، وبين من له تحفظات على الطريقة التي طرح بها القانون، و كاننا ، حسب تقديرهم ، امام عملية تحيل .
لو طرح القانون في سياقات اكثر هدوءا لكان المخرج افضل من حيث المضمون و المناخات و الأغلبية المصادقة عليه .
الاستاذ بن عمو له آراؤه المعلنة من القانون تغذيها خلفيته القانونية .
نحن نتواصل معه و سيكون دائما على ذمة تونس و المجلس بنزاهته وكفاءته .
و داخل النهضة لنا من الآليات وسعة الصبر و الاخوة ما يجعلنا نستخلص الدروس ونكون كالعادة احدى الأعمدة الاساسية لاستقرار وتفعيل المجلس .
-  من المستفيد من تأجيل الانتخابات البلدية؟
اعرف ان هناك خاسرا أساسيا ،و هو مسارنا الذي بدأ يدخل مرحلة الشك.اولى خطوات الارتباك هو عدم بالمواعيد المتوافق عليها .
و رغم ذلك يمكن ان نحول هذه «العثرة «الديموقراطية الى فرصة .الانتخابات محطة سياسية كبرى ، وخاصة الانتخابات القادمة .
يمكن ان تجلس الاحزاب كلها لتتوافق على انسب المواعيد ، وأفضل الشروط ، مع توفير كل مستلزمات النجاح، بما في ذلك الخطوط الاساسية لمجلة الجماعات المحلية .و انسب الطرق لتفعيل الجسم الناخب .اسوأ انتخابات هي التي تحصل امام صناديق فارغة .
مخرج المشاورات يكون حزمة يتوافق عليها الجميع ، فتسهل عمل مجلس النواب ،كما يصدر عنها ميثاق اخلاقي في ضوابط التنافس الديموقراطي، خطابا وممارسة .
هذا التمشي يجب ان ينطلق في تقديري من تثبيت مواعيد انتخابات 2019،لان الخشية ان تنجر الانزلاقات التدريجية لمواعيد الانتخابات المحلية الى التاثير على الرزنامة الوطنية .
هذا الحوار الصريح سيزيل ايضا بعض المخاوف و الاوهام .
كل الاحزاب لها صعوباتها في تشكيل القائمات، و بالتالي فالجميع غير جاهز ، و الاختلاف انما هو في الدرجة ، و القانون الانتخابي صيغ بهدف منع التغول، و لا أظن انه سيحصل .
-  ماهو تعليقك على ما اعتبره البعض «تنازلات متتالية» للنهضة في الفترة الاخيرة سواء من خلال التحوير الوزاري أو تأجيل الانتخابات وغيرها؟  .
خيارات التوافق تعني المزج بين المقتضيات الأصلية للثقل الانتخابي و مقتضيات ادماج القوى التي لم يسعفها الامتحان الانتخابي ، لان الإدماج يعني الخروج من الاحتجاج الى البناء .
هذا الخيار نحن مجمعون عليه في حركة النهضة.و بالمقابل يوجد داخلنا حوار ثري ليس من اجل تخفيف التكلفة الحزبية ، وإنما للبحث في السبل و الاليات التي تجعل التوافق اداة لتحقيق الاولويات الوطنية من تنمية وحوكمة رشيدة  و عدم الاقتصار على الحد الأدنى اي  ضمان الاستقرار .
-   هل تتخوف الحركة من التحولات الاقليمية والدولية والتطورات المتلاحقة التي ذهب بعض المتابعين الى انها ستدفع الحركة الى تقديم تنازلات اكثر؟
نحن نقرأ الخارطة، و نتفاعل معها، و لكننا نذكر ان تسلمنا تاشيرة الاعتماد للعمل القانوني يوم 1مارس 2011 من السلطات التونسية .
واعتقد ان الأطراف الدولية ان لم داعمة للتجربة التونسية فهي غير معترضة عليها، كما بامكاننا امتصاص اثار الرمال المتحركة في المنطقة .
و لذلك ، عكس سياقات اخرى في الإقليم ، اعتبر ان العنصر الفاعل في المعادلة التونسية هو العامل الداخلي، اي التفاعل بين مكوناتها .
- كيف ترد على ما قاله الباجي قائد السبسي مؤخرا بشأن «أردنا جلب الحركة الى المدنية لكن يبدو اننا اخطأنا التقييم» ؟
من حق كل مواطن ان تكون له آراؤه، فما بالك برئيس جمهورية منتخب .و كل الاّراء و النصائح محترمة .و لكن ما يجمع الناس في الوضع الديموقراطي هو الدساتير و الإرادة الشعبية.
التجديد في حركة النهضة خاصية بنيوية و  مسار و ليس محطة ،يستجيب لحاجات داخلية ، ويتفاعل مع المستجدات، يراكم مكاسب الماضي و يتجاوزها .
نرجو ان تنسج بقية مكونات الساحة على هذا المنوال، ونرجو ان يحظى الحوار الفكري العميق بما يستوجب من اهمية بعيدا عن الاحتكاكات التكتيكية للمنافسة السياسية
- هل انت مع تواصل التوافق بين «الشيخين» ؟
التوافق ليس فضيلة اخلاقية ، انه قرار للجسم الناخب، و هو ايضا وصفة مراحل الانتقال .
الايحابي ان هذا الخيار «يتمأسس» ليصبح ثقافة داخل نخب الاحزاب ليتعمق لاحقا في مختلف مفاصل أجسامها (اتحدث على الأقل على حركة النهضة ).
و الايجابي ايضا ان هذا الخيار يتوسع.حكومة الوحدة الوطنية هي صورة من صور هذا التوافق .
المهم ان التوافق قماشة قابلة للتشكل في صور مختلفة .
- كيف تقرأ تصريحات رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي حول حركة النهضة في حواره الأخير للقناة الوطنية الأولى لاسيما بعد الجدل الواسع الذي أثاره ما جاء في حديثه لصحيفة «الصحافة» قبل أيام قليلة؟
النهضة فاعل سياسي و اجتماعي، و من حق الجميع ان يدلو برأيه في مسارها وسياساتها، و هذا يسعدنا .و نحن منفتحون لنتفاعل بالشكل الذي نراه مناسبا مع كل ما يكتب و يقال .
الهوية ليست مقولة جامدة في غير ما تفاعل مع التاريخ والسياقات و التحديات و الفرص.
و الذكي هو الذي يعرف انه ليس بامكاننا ان نستحم في النهر مرتين .و نأمل ان نكون من الأذكياء .
- هل أنت مع ترشح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي للانتخابات الرئاسية المقبلة ؟
انا مع نصيحة للساحة السياسية التونسية ان تركز الان على الاولويات الوطنية :التنمية ومقاومة الفساد و الانتباه للخطر الإرهابي و دفع المسار السياسي و إنجاز الانتخابات في موعدها .
نحن في حركة النهضة مع هذا ، وعدم اثقال الساحة باهتمامات سابقة لأوانها.
و لما يحين وقت طرح الموضوع سنطرحه ونناقشه من زواياه القانونية الداخلية و من زواياه السياسية الوطنية .
- وماذا لو أعاد الباجي ترشيح نفسه من جديد للرئاسية؟
نحن في تونس مالكيون، و البعض يعيب على المالكية اعتمادهم قاعدة «دعها حتى تقع «.هذه القاعدة جيدة احيانا في السياسة .
- الى أي مدى توافق الأطراف التي تدعو الى تغيير النظام السياسي ؟
لست مع اثقال الرزنامة الوطنية .هناك صعوبات نعم ، ولكن النظام السياسي لدستور الثورة لم يستكمل بعد (الهيئات /الديموقراطية المحلية ...)،نستكمله، ثم نقيمه بهدوء .
لكل اجل كتاب، و الاستعجال مضر غالبا .

حوار:محمد صالح الربعاوي

في نفس القسم

2017/10/21 11:00
تمكنت فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمهدية يوم أمس من حجز بندقية صيد عيار 16 مم و21 خرطوشة من نفس العيار بمنزل احد متساكني الجهة. وقد تم اتخاذ الاجراءات القانونية في شانه.
2017/10/21 10:56
علمت "الصباح نيوز" انه متابعة لتمكن فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بصفاقس يوم الخميس الماضي من احباط عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة انطلاقا من سواحل صفاقس والاحتفاظ بـاثنين من منظميها احدهما عسكري، فقد تمكنت الفرقة المذكورة من خلال التحريات من القاء القبض على جندي آخر....
2017/10/21 09:42
تواصل قناة الجزيرة بث شهادات الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي،حيث سيكون الموعد غدا الأحد الموعد مع الحلقة 29 من شهادة المرزوقي عن العصر،وكالعادة لن تخلو حلقة الغد من طلعة جديدة من طلعات الرئيس السابق فبعد "السلام عليكم ..السلام عليكم ..السلام عليكم"، أظهر ملخص حلقة الغد تهكم...
2017/10/21 08:23
تقرر اليوم الجمعة تكليف ليلى الجديدي بمهام مدير سجن الرابطة، الذي يأوي المحكومين بآماد قصيرة.ويعتبر تعيين امرأة في هذا المنصب، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش، أول مبادرة في تاريخ السجون والإصلاح التونسية. وأشار ذات المصدر إلى أن ليلى...