موسم ذروة سياحية بلا سياح - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
24
2018

تابعونا على

موسم ذروة سياحية بلا سياح

الخميس 31 أوت 2017 09:15
نسخة للطباعة

بغض النظر عن عدد الوافدين الأجانب على تونس والذي يريده البعض أن يكون بمثابة الشجرة التي تحجب غابة معاناة قطاع السياحة فانه يخطئ من يعتقد أن حال السياحة التونسية يسير نحو الأفضل وان بوادر الشفاء من أثار الأزمات المتتالية بدأت تظهر للعيان مع الوقوف عند حصيلة الموسم الصيفي.

لقد مثّل موسم الذروة استمرارا لمعاناة أهل القطاع الذين ظلوا يشكون تراجع نسب الإشغال رغم تحسنها التدريجي بفضل توافد أعداد هامة من الجزائريين وإقبال متواضع للتونسيين في غياب شبه كلي للأوروبيين في العديد من المحطات السياحية التي كانت تعرف بإقبالهم المفرط عليها خلال السنوات التي سبقت تأزم الوضع الأمني.

ورغم أن الوحدات الأمنية بذلت مجهودات كبيرة لإنجاح الموسم وضمان سلامة المصطافين حيث يتوافد على بعض المحطات السياحية عشرات الآلاف من العربات في اليوم الواحد ومثلها من الزوار ومن المقيمين فان ذلك لم يشفع في شيء اذ كان موسما دون المرجو .

قد يكون للاستثمار في الأمن مردود ايجابي في قادم المواسم خصوصا بعد رفع بعض الدول ومتعهدي الرحلات العالميين الحظر تدريجيا عن تونس لكن ذلك يستوجب صبر أيوب مع تواصل انخفاض ثمن الرحلات لسنوات قادمة لإعادة كسب ثقة سياح باتوا يخشون على أنفسهم حتى في عقر دارهم .

وان إيهام الجهات الرسمية بان عدد الوافدين غير المقيمين بما فيهم التونسيين المهاجرين هو انتعاشة للسياحة يعتبر بمثابة الضحك على الذقون فالسياحة هي أولا وقبل كل شيء بنية تحتية وجب ان تعمل وأهمها الفنادق ثم هي كل الخدمات الترفيهية الأخرى على غرار الملاهي والمطاعم والمحلات التجارية المتواجدة بالمحطات السياحية والتي والحق يقال لم تستفد في شيء من الوافدين الأجانب بل أنعشها أساسا التونسيون والقليل من الجزائريين على اعتبار أن إمكانات إنفاق لجل الوافدين من الشقيقة الجزائر محدودة .

ان القطاع يعوّل كثيرا على انتعاشة ما بعد موسم الصيف التي تجلب شريحة معينة من السياح الذين يعملون في بلدانهم صيفا كما تعوّل على سياحة نهاية الأسبوع التي تجلب بدورها طبقة مترفهة من السياح يأتون للعلاج بمياه البحر وممارسة رياضة الغولف ..وجلب مثل هؤلاء السياح يستوجب خطة ترويجية استثنائية ومدروسة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ..فالزنقة في قطاع السياحة وقفت للهارب .

 

حافظ الغريبي  

 

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2018/1/19 08:08
كشفت المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية حول أحداث الشغب الأخيرة جملة من الحقائق و الاستنتاجات التي تدفع إلى طرح العديد من التساؤلات وبإلحاح والتي قد تقود إلى ضرورة دقّ ناقوس الخطر.تقول المعطيات أن ما لا يقل عن 85 بالمائة من المتظاهرين الذين ألقي عليهم القبض خلال تلك...
2018/1/13 08:51
كشفت الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية أن السواد الأعظم لمجموع أكثر من 700 موقوف متهم بالتخريب والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة في أحداث الشغب والتخريب الليلية الأخيرة هم من الشباب ..وأن 85.95 بالمائة منهم تتراوح أعمارهم بين 15 و30 سنة في حين بلغت نسبة الموقوفين...
2018/1/10 08:22
نفس الأسباب تؤدي حتما الى نفس النتائج ..تلك القاعدة العلمية والاجتماعية والسياسية التي لم يستوعبها من تداولوا على الحكم في تونس ،منذ اندلاع الثورة الى يوم الناس هذا ، بالقدر الذي يجنّب البلاد الهزات. فالبلاد تعيش منذ أيام على وقع احتجاجات تندلع بشكل عشوائي في الظاهر لكن المتأمل...
2017/12/30 17:45
بحلول منتصف ليل هذا اليوم نكون قد ودعنا سنة 2017 لنستقبل سنة جديدة نأمل أن تكون طالع خير على كل التونسيين وأن تحمل لاقتصادنا مؤشرات التعافي من أزمة خانقة طالت أكثر من اللزوم.وبعيدا عن الأماني والآمال وبلغة الواقع المرير فإن كل المعطيات تقول أن سنة 2018 ستكون سنة صعبة للجميع.....
2017/12/22 08:05
اذا ما اردنا توصيف البيانات والبيانات المضادة الصادرة عن حركتي نداء تونس والنهضة اثر الفشل الذريع الذي وسم الانتخابات الجزئية بدائرة ألمانيا يجوز القول أنها لا تعدو ان تكون سوى زوبعة في فنجان .فنداء تونس الجريح بعد «موقعة ألمانيا» التي ضربته في مقتل ، وهو الذي يعدّ العدّة لخوض...