تركيا التي نريد - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
7
2019

تابعونا على

تركيا التي نريد

الجمعة 25 أوت 2017 08:30
نسخة للطباعة

جاءت دعوة وزارة الخارجية التونسية السفير التركي بتونس لإبلاغ استنكارها الشديد لتصريحات المدعو وجدي غنيم بمثابة  ورقة صفراء رفعتها تونس في وجه تركيا أردوغان التي "استباحت" تونس منذ سنوات ظنا منها انها لا تزال إيالة تابعة للباب العالي الذي يريد الرئيس المتغطرس إحياءه من جديد.

ورغم طلب وزارة الخارجية أن تتبنى الحكومة التركية رد فعل سريع إزاء تصريحات المدعو وجدي غنيم الذي كفّر رموز البلاد فالمؤكد أن تركيا لن تتحرّك في الاتجاه الصحيح بعد أن وفرت له الإقامة الدائمة وهو المطلوب لدى عدالة بلده بتهم عدة والمعروف بتطرفه الشديد وحنقه على كل من يحمل نفس الحداثة.

وتصريح وجدي غنيم لم يكن غير الظاهر من الباطن الذي يستهدف تونس منذ سنوات عبر إغراق البلاد بالسلع التركية من خلال اتفاق معدوم التوازن وراء خنق المؤسسات الصناعية المتوسطة والصغرى والقضاء عليها تدريجيا.

والغريب أنه بالتوازي مع ذلك تحرص اطراف على إظهار تركيا في صورة البلد الشقيق الداعم لتونس الذي يمنح لها المعدات في شكل مساعدات تقتني تونس ضعف ثمنها قطع غيار تركية تروّج لها شركات نعرف من وراءها ..بلد داعم يوفد بعثات طلابية تونسية ظاهرها تعاون وهدفها إعداد كفاءات تونسية بأمخاخ تركية تكون بمثابة الامتداد العلمي والثقافي والاقتصادي لها تدعمها في تحقيق الاهداف الكامنة دعوات الموجهة لمثقفين واعلاميين وسياسيين لزيارة تركيا بانتظام واقناعهم بوجاهة حكم السيد اردوغان.

قد لا تشذّ تركيا في انتهاجها مثل هذه سياسة عن عدة دول اخرى لكن التعامل مع دولة مستقلة ذات سيادة يستوجب اولا احترام رموزها وتقدير شعبها وعدم استبلاهه وفتح الاذرع لمن غرر بهم شيوخ بول البعير وساقوهم للمحرقة السورية بتعلة نصرة الدين والدين منهم براء . ويستوجب ثانيا عدم فسح المجال لمطلوبين للعدالة متخفين عندها للتطاول على شعب آمن بالحداثة وتشبع من مبادئ بورقيبية مستمدة من نضال الزعيم الرمز كمال اتاتورك  ولهدر دماء البعض من قياداته التي لم تبلغ سدة الحكم بالانقلاب او بتقتيل معارضيها بل بشرعية صناديق الانتخاب وشهادة كل العالم.

ان تركيا اردوغان مطالبة اليوم واكثر من اي وقت مضى بمراجعة سياستها في تونس لان حب التونسيين للاتراك وعشقهم لأرضها الطيبة لن يكون باي حال تغاضيا عن اساءة قيادتها لهم وتغاضيها عن تكفير ابنائها  وتعمدها الاضرار  بموارد رزقهم.

حافظ الغريبي  

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...