في قدرة الباجي على "خلط الاوراق" .. - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
22
2019

تابعونا على

في قدرة الباجي على "خلط الاوراق" ..

الثلاثاء 15 أوت 2017 08:06
نسخة للطباعة

نجح رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عند إعلانه فتح الحوار حول إلغاء كل أوجه انعدام المساواة بين المرأة والرجل في ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد .
فدوليا ابلغ ، بمقترحه الذي عرضه في ذكرى إعلان مجلة الأحوال الشخصية،كل الأطراف المعنية ان تونس ماضية قدما في التزامها بما صادقت عليه من مواثيق دولية وماضية في تطبيق تعهداتها التي تخوّل لها الانخراط الكامل في عضوية نادي الدول الديمقراطية وتسهّل لها الحصول على الدعم المالي والاقتصادي .

ومحليا جاءت الدعوة للمساواة في الإرث ولإلغاء المنشورعدد 37 في ظرف حساس تميز بتوجه الأنظار الى الحرب ضد الفساد التي يبدو وكأنها وضعت أوزارها ..وتميزت كذلك بالظرف الاقتصادي الحرج التي تعيشه البلاد وبإعلان حركة النهضة عن مواقف من رئيس الحكومة غير واردة بوثيقة قرطاج كما جاءت في ظرف يعيش فيه حزب حركة نداء تونس حالة من الاضطراب في منتصف الطريق التى تفصله عن موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية والتي لعبت فيها المراة دورا حاسما في سنة 2014 لصالحه.
وبإعلانه ذاك المقترح الجريء أعاد رئيس الدولة خلط الأوراق من جديد فهو قد خطف الأضواء ووجّهها في الآن نفسه بعيدا عن الحرب ضد الفساد وعن رئيس الحكومة وعن غوغاء ترشحه لرئاسية 2019 ..كما دفع حزب النهضة الى معركة اخرى لم يتهيأ لها وهو الحزب التي كان دوما يخطط لمعاركه ويتقن فن المناورة فإذا به يفاجأ بان حليفه قد أعاده للمربع القديم .. مربع مدنية الدولة، التي كابد طويلا للخروج منه..ليكتشف أن ما كانت يعتقد انه توافق قد حان ربما موعد إنهائه.
وبالتوازي مع إرباك حزب النهضة أرسل الباجي قايد السبسي في الان نفسه لحزبه حزب نداء تونس صدرية نجاة وأنعشه بحشد جل النساء حول حزب الرئيس مجددا.
لقد وجّه رئيس الدولة الرأي العام ، باعلانه. فتح باب الحوار في ما كان مسكوتا عنه ، الى معركة كان يظن التونسيون أنهم وضعوا أوزارها منذ الإعلان عن دستور توافقي ..معركة سيصطف فيها كل العلمانيين والتقدميين خلفه مثبتا مجددا انه الشخص الوحيد القادر على إعادة خلط الأوراق وتوزيعها كلما أراد ذلك على طريقة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة ..الذي تجد الباجي قايد السبسي ، باعلانه فتح الحوار حول المساواة في الإرث ،كأنه أراد ان يحقق بعد ستين سنة من اعلان مجلة الاحوال الشخصية ما عجز بورقيبة عن تحقيقه .
وتلك قصة اخرى

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...