موجة الإنشقاقات داخل تنظيم "داعش" الإرهابي، هل هي بداية انهياره أم صراع نفوذ ومصالح؟.. خبير أمني يجيب "الصباح نيوز" - الصباح نيوز | Assabah News
Aug.
23
2017

تابعونا على

موجة الإنشقاقات داخل تنظيم "داعش" الإرهابي، هل هي بداية انهياره أم صراع نفوذ ومصالح؟.. خبير أمني يجيب "الصباح نيوز"

السبت 12 أوت 2017 16:15
نسخة للطباعة

ما فتئ تنظيم "داعش" الإرهابي يخسر قياداته الواحد تلو الآخر خاصة  بعد موجة الإنشقاقات التي شهدها سواء في صفوفه في سوريا أو العراق ومن بين العناصر التي أعلنت انشقاقها مؤخرا عن "داعش" أحد الأمراء بالتنظيم ويدعى  "أبو دجانة" اللّيبي الذي كان صرح مؤخّرا  في احدى القنوات الفضائية من أنه انشق عن التنظيم ويريد العودة الى ليبيا بسبب الممارسات التي يقوم بها تنظيم "داعش" من تهجير الأهالي من منازلهم، وغيرها من الممارسات الفظيعة الأخرى التي يقوم بها التنظيم، داعيا نظرائه الى الإنشقاق عن "داعش".

وقد اعتبر البعض أن تلك  الإنشقاقات في "داعش" بداية لسقوط التنظيم وانهياره وهناك من اعتبر  العكس ورأى أن الإنشقاقات سببها الصراع على النفوذ والمصالح داخل التنظيم..

وفي هذا السياق، أوضح  علي الزرمديني الخبير الأمني في افادته "الصباح نيوز" ان الإنشقاقات سواء في تنظيم "داعش" الإرهابي أو "القاعدة" أو أي تنظيم ارهابي آخر طبيعية  جدا على اعتبار وأن هنالك مصالح ونفوذ  ومسائل ذاتية واختلافات جوهرية تحصل بين الحين والآخر، داخل تنظيم "داعش" أو غيره.

واعتبر الزرمديني أن الإنشقاقات داخل "داعش" لا تنم عن صحوة ضمير لأن أي  عنصر ارهابي سواء من ذلك  التنظيم أو غيره من التنظيمات  الأخرى عندما ينشق عن نظرائه لا يتخلى عن فكره المتطرف المتشدد وعقيدته  الإرهابية بل تخلى عن تنظيم، معتبرا المسالة بمثابة  خلع قميص وارتداء آخر  أي كل العناصر المنشقة، وفق الزرمديني، تريد أن تبحث عن موطئ قدم لها وسلطة ونفوذ داخل تنظيمات أخرى، فالمسالة، وفق تصريحه، هي مسالة صراع على النفوذ والمصالح  داخل التنظيمات الإرهابية  لذلك فكل العناصر المنشقة عن تنظيماتها تريد  خلق جبهة ارهابية جديدة بمعاني اخرى وبمفاهيم أكثر تطرفا وتشددا  حتى يعطي ذلك القيادي المنشق  شرعية مطلوبة لدى القواعد تقوم على منهج يكون أكثر تطرفا  وأكثر قوة ويكون قادرا على المواجهة على أوسع نطاق.

وأكد محدثنا أنه لا يمكن اعتبار انشقاقات  القيادات الإرهابية سواء عن "داعش" أو غيره من التنظيمات الأخرى "صحوة ضمائر هؤلاء " بل المعركة هي معركة نفوذ ومصالح و"صراع للفوز بـ"جواري" داخل التنظيم".

وحول ما اذا كانت تلك الإنشقاقات اعلان عن سقوط داعش وتهاويه يقول الزرمديني أن الثابت أن كل تنظيم يشهد مثلما أشار آنفا انشقاقات داخل صفوفه ولكن هذا لا يعني أن ذلك التنظيم يمكن أن نعتبره انتهى وانهار بل يمكن اعتبار تلك الإنشقاقات داخل أي تنظيم بامكانها إضعافه نسبيا ولكن لا تعني نهايته باعتبار أن من ينشقون لا يتخلون عن أفكارهم الارهابية.

صباح الشابّي

 

في نفس القسم

2017/8/23 12:20
طالبت كنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية "كوناكت الدولية " ، الاربعاء ، الحكومة الى مراجعة قانون الصرف والتجارة الخارجية (قانون 1976) وجعله اكثر ملاءمة لواقع عمل الشركات التونسية بالخارج وتجنيبها طرقا غير مشروعة لتحويل عائداتها الى تونس. واوضحت كوناكت، في بلاغ لها، ان هذا المطلب...
2017/8/23 12:16
رحّلت مؤخّرا السّلطات التركية 3 عناصر ارهابية الى تونس، وقد أفادنا في هذا الصّدد سفيان السليطي النّاطق الرّسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب أن العناصر المذكورة تم ترحيلها في شهر أوت  الجاري وقد أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالإحتفاظ بها  مضيفا أن...
2017/8/23 12:04
أفاد، رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، النوري اللجمي أنه من المقرر عقد اجتماع اليوم الاربعاء مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لصياغة قرار مشترك يتعلق بضبط القواعد الخاصة بالحملة الانتخابية "لبلديات 2017" بوسائل الإعلام والاتصال السمعي البصري على غرار...
2017/8/23 12:00
قال الوزير السابق ونائب رئيس جامعة دوفين بباريس (فرنسا) الياس الجويني ، "إن تونس توجد اليوم وسط اعصار مدمر ينعكس جليا في انخرام ميزانية الدولة وما يتطلبه ذلك من اللجوء الى اقتراض تتزايد كلفته باستمرار سواء في الاسواق الخارجية او في السوق المحلية. واكد الجويني الذي شغل منصب وزير...
2017/8/23 11:57
شاركت اليوم الأربعاء عدد من المعطلات عن العمل من الحراك النسائي بمنزل بوزيان في وقفة احتجاجية امام مقر ولاية سيدي بوزيد للمطالبة بحقهن في التشغيل. وقد ق تم رفع العديد من الشعارات المنددة بتجاهل السلطات المحلية والجهوية والمركزية لمطالبهن التي يضمنها الدستور التونسي بالرغم من...