موجة الإنشقاقات داخل تنظيم "داعش" الإرهابي، هل هي بداية انهياره أم صراع نفوذ ومصالح؟.. خبير أمني يجيب "الصباح نيوز" - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
25
2017

تابعونا على

موجة الإنشقاقات داخل تنظيم "داعش" الإرهابي، هل هي بداية انهياره أم صراع نفوذ ومصالح؟.. خبير أمني يجيب "الصباح نيوز"

السبت 12 أوت 2017 16:15
نسخة للطباعة

ما فتئ تنظيم "داعش" الإرهابي يخسر قياداته الواحد تلو الآخر خاصة  بعد موجة الإنشقاقات التي شهدها سواء في صفوفه في سوريا أو العراق ومن بين العناصر التي أعلنت انشقاقها مؤخرا عن "داعش" أحد الأمراء بالتنظيم ويدعى  "أبو دجانة" اللّيبي الذي كان صرح مؤخّرا  في احدى القنوات الفضائية من أنه انشق عن التنظيم ويريد العودة الى ليبيا بسبب الممارسات التي يقوم بها تنظيم "داعش" من تهجير الأهالي من منازلهم، وغيرها من الممارسات الفظيعة الأخرى التي يقوم بها التنظيم، داعيا نظرائه الى الإنشقاق عن "داعش".

وقد اعتبر البعض أن تلك  الإنشقاقات في "داعش" بداية لسقوط التنظيم وانهياره وهناك من اعتبر  العكس ورأى أن الإنشقاقات سببها الصراع على النفوذ والمصالح داخل التنظيم..

وفي هذا السياق، أوضح  علي الزرمديني الخبير الأمني في افادته "الصباح نيوز" ان الإنشقاقات سواء في تنظيم "داعش" الإرهابي أو "القاعدة" أو أي تنظيم ارهابي آخر طبيعية  جدا على اعتبار وأن هنالك مصالح ونفوذ  ومسائل ذاتية واختلافات جوهرية تحصل بين الحين والآخر، داخل تنظيم "داعش" أو غيره.

واعتبر الزرمديني أن الإنشقاقات داخل "داعش" لا تنم عن صحوة ضمير لأن أي  عنصر ارهابي سواء من ذلك  التنظيم أو غيره من التنظيمات  الأخرى عندما ينشق عن نظرائه لا يتخلى عن فكره المتطرف المتشدد وعقيدته  الإرهابية بل تخلى عن تنظيم، معتبرا المسالة بمثابة  خلع قميص وارتداء آخر  أي كل العناصر المنشقة، وفق الزرمديني، تريد أن تبحث عن موطئ قدم لها وسلطة ونفوذ داخل تنظيمات أخرى، فالمسالة، وفق تصريحه، هي مسالة صراع على النفوذ والمصالح  داخل التنظيمات الإرهابية  لذلك فكل العناصر المنشقة عن تنظيماتها تريد  خلق جبهة ارهابية جديدة بمعاني اخرى وبمفاهيم أكثر تطرفا وتشددا  حتى يعطي ذلك القيادي المنشق  شرعية مطلوبة لدى القواعد تقوم على منهج يكون أكثر تطرفا  وأكثر قوة ويكون قادرا على المواجهة على أوسع نطاق.

وأكد محدثنا أنه لا يمكن اعتبار انشقاقات  القيادات الإرهابية سواء عن "داعش" أو غيره من التنظيمات الأخرى "صحوة ضمائر هؤلاء " بل المعركة هي معركة نفوذ ومصالح و"صراع للفوز بـ"جواري" داخل التنظيم".

وحول ما اذا كانت تلك الإنشقاقات اعلان عن سقوط داعش وتهاويه يقول الزرمديني أن الثابت أن كل تنظيم يشهد مثلما أشار آنفا انشقاقات داخل صفوفه ولكن هذا لا يعني أن ذلك التنظيم يمكن أن نعتبره انتهى وانهار بل يمكن اعتبار تلك الإنشقاقات داخل أي تنظيم بامكانها إضعافه نسبيا ولكن لا تعني نهايته باعتبار أن من ينشقون لا يتخلون عن أفكارهم الارهابية.

صباح الشابّي

 

في نفس القسم

2017/9/25 12:29
تعد المنظومة التشريعية في مجال النفاذ إلى المعلومة في تونس من أفضل القوانين في المنطقة وفي العالم، غير أن تفعيلها على أرض الواقع وتكريس ثقافة مواطنية تؤمن بهذا الحق وتدفع المواطن للمساهمة في كشف الحقائق يبقى التحدي الأكبر.ذلك ما أجمع عليه المشاركون في افتتاح المؤتمر الدولي...
2017/9/25 11:21
انتهى منذ قليل قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس الى سماع شهادة الوزير السابق لزهر العكرميوذلك في قضية متهم فيها شفيق جراية بالتآمر على أمن الدولة.ويأتي سماع شهادة لزهر العكرمي وفق ما أفادنا به منذ حين على خلفية تصريح له  في 2 مارس 2017 تعلّق بأحد المهربين المرتبطين...
2017/9/25 11:02
تنظر اليوم الدائرة المختصة في قضايا الشيكات في القضية المتهم فيها  فيها سليم الرياحي بإصدار شيكات دون رصيد. والمحكوم فيها غيابيا بـ25 سنة سجنا.وعلمنا أن سليم الرياحي لن يمثل بجلسة اليوم، وقد أوضح لنا في هذا الخصوص محاميه الطيب بالصاّدق أن موكله سبق وأن حضر أمام الدائرة وقدم ما...
2017/9/25 11:00
قال مصدر أمني لـ"الصباح نيوز" أن فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني 2 مارس التضامن ولاية أريانة تمكنت أمس من إلقاء القبض على شخص مفتش عنه عمره 50 سنة صادرة في شأنه 8 مناشير تفتيش من اجل إصدار صكوك بدون رصيد ومحكوم عليه بـ 72 سنة سجنا .
2017/9/25 10:45
تمكنت وحدات الأمن بعد صدور تعليمات من رئيس الحكومة من إلقاء القبض على المهرب الخطير اصيل بن قردان محسن الصغير و المتورط في القضية التي أسالت حبرا كثيرا و المتعلقة بالمهرب المكنى بالوشواشة و ذلك بعد صدور حكم ضده يقضى بسجنه و ذلك على خلفية القضية التي سبق و ان اطلق سراح المدعو...